عاجل

الوحدة أونلاين / ازدهار علي

لازال القطاع الصحي في سورية - ورغم الحرب- مستمراً في تقديم خدمات علاجية مكلفة بالمجّان متكفّلا حمل الأعباء المادية في عديد الأمراض ومنها التهاب الكبد المزمنين B   و  C .

و للعلم فإن  تكاليف علاج مريض التهاب الكبد C تبلغ  15 مليون ليرة يحصل عليها المريض مجاناً ، و تكاليف علاج مريض التهاب الكبد B تبلغ 300,000  ليرة سورية خلال سنة واحدة فقط و يحصل عليها المريض أيضاً مجاناً  طيلة حياته لأن علاج مريض التهاب الكبد B مستمر  مدى الحياة .

لمزيد من الإطلاع على مركز معالجة التهاب الكبد في مديرية صحة اللاذقية  زارت صحيفة " الوحدة أونلاين "  مركز معالجة التهاب الكبد في مديرية صحة اللاذقية و أجرت لقاءً مع الدكتور ميناس باليان مدير المركز الذي بيّن بدايةً أن المركز واظب منذ تأسيسه في نهاية 2009 على تقديم الأدوية العلاجية التي تقدر قيمتها بالمليارات سنوياً ، و هي أدوية حديثة وفق البروتوكولات العالمية كما أوضح د.باليان ، مشيراً إلى أن المركز خلال فترة  الحرب على سورية قدم  القسم الأكبر من أدوية علاج التهابي الكبد  المزمنين C , B  إذ حدث في بعض الفترات الزمنية انقطاع للأدوية الأجنبية  بسبب الحرب ، وحالياً  يتم تأمينها بالعملة الصعبة  و هي مرتفعة التكلفة وهناك أدوية لعلاج التهاب الكبد الفيروسي B  تنتجها شركات وطنية  و تقدمها وزارة الصحة أيضاً مجاناً رغم ما تعرض إليه الوضع الاقتصادي في سورية من ضغوطات بسبب ظروف الحرب على أمل أن تنتج شركاتنا الدوائية الوطنية  الأدوية الخاصة بالتهاب الكبد C  .

وتصل كلفة أدوية مريض التهاب الكبد B تبلغ تقريباً 25000 ليرة سورية  شهرياً و هذا يعادل  سنوياً 300,000 ليرة سورية تقدمها وزارة الصحة مجاناً للمريض الواحد ، أما مريض  التهاب الكبد C  يُعطى  48 إبرة سنوياً  أي بشكل أسبوعي و تقدر تكلفة الإبرة الواحدة  بـ 200,0000 ل.س أي ما يعادل إجمالاً 15 مليون ل.س للمريض الواحد .

و نوه د.باليان بتقديم مركز معالجة التهاب الكبد C  و  B  -  الذي  يضم أطباء و كادر تمريضي متخصص - الخدمات العلاجية والتشخيصية مجاناً  وأيضاً يتابع حالات المرضى ومدى استجابتهم للعلاج وإعطاء اللقاحات لمخالطي المرضى في المنازل .

كيف ينتقل المرض؟

ذكر د.باليان أن التهاب الكبد C  و B    مرض فيروسي ينتقل حصراً عن طريق الدم من خلال استخدامات خاطئة لشفرة حلاقة مستعملة أوعبر الحجامة أو التاتو و الوشم ، و الانتقال العمودي عن طريق الأم المصابة إلى الوليد ، أما الانتقال الأخطر فهو الانتقال عن طريق الجنس ، مشيراً إلى أن ما يعادل 4% من سكان سورية مصابون بالتهاب الكبد المزمنين   C  و B   حسب دراسة أجراها بنك الدم.

و هذه الأمراض تتميز غالباً بأنها ذات سير بطئ فلا تظهر الأعراض والعلامات إلا بعد مضي عدة سنوات ، أي ما يزيد عن 10 إلى 15 عاماً  ، وخطورتها أنها في حال الإهمال و عدم تلقي العلاج تتطور الحالة المرضية و تؤدي إلى تشمع الكبد وسرطان الخلية الكبدية .

و في السياق نفسه ذكر د.باليان أن المركز يقدم علاج التهاب الكبد المزمنين الفيروسي C , B فقط ، بينما  التهاب الكبد الحاد A  الذي هو عدوى معوية تنتقل عن طريق الفم  يحدث على شكل جائحة نتيجة قلة الاهتمام  و تتم متابعة معالجة هذا المرض بقسم الهضمية في المشفى الوطني.

نشر التوعية

إن الكشف المبكر عن التهاب الكبد  قبل ظهور الأعراض يكتسب أهمية كبيرة في العلاج ، إذ أسهمت بنوك الدم وعيادات ما قبل الزواج في الكشف عن حالات في مرحلة ما قبل ظهور الأعراض .

وفي هذا الخصوص رأى د.باليان بضرورة تكثيف الجهود من أجل نشر التوعية حول هذين المرضين ،  مشيراً إلى أن اللاذقية مشهود لها بأنها السباقة في إجراء المسوح ما قبل الزواج إضافةً إلى إجراء  بنك الدم فحوص الدم للمتبرعين و إخبار مركز معالجة التهاب الكبد C   و B " و الحديث للدكتور باليان " بالحالات المكتشفة من أجل متابعة المرضى و تلقيهم العلاج في مركزنا.

و أكد د.باليان على أن  انتقال  التهاب الكبد من الأم إلى الوليد من الطرق الخطيرة التي ينبغي وضع حد لها عن طريق إجراء مسح بشكل مستمر للحوامل تجنباً لانتقال  المرض إلى الوليد و حدوث الاختلاطات لديه في عمر الشباب نظراً لفترة حضانة المرض الطويلة .

وفي السياق نفسه ُنصح د.باليان بإعطاء المركز اللقاح لجميع المخالطين للمصاب مشيراً إلى ضرورة إعلام  مرضى التهاب الكبد الفيروسي C  و B  الحلاق أو طبيب الأسنان عن إصابتهم  من أجل أخذ الاحتياطات اللازمة وتجنب حدوث إصابة جديدة.

بالأرقام

بلغ عدد مراجعي مركز التهاب الكبد C  و B  1200مريض خلال العام الحالي من مرضى مسجلين و مرضى مراقبين  الذين لا يحتاجون إلى العلاج .

وبلغ عدد المراجعين للمركز لعام 2015 بلغ / 7907 / ، منها / 3858/ حالات التهاب الكبد ، و عدد حالات المرضى التي وضعت على العلاج /379/ ، وعدد اللقاحات المجانية المقدمة / 5149/ .

يشار أخيراً إلى أن البرنامج الوطني للقاحات حصن الطفaل سوري منذ عام 1993 ضد مرض التهاب الكبد B عبر إعطائه اللقاح ،  أما التهاب الكبد C فلا يوجد لقاح ضده إنما علاجاته شافية .

 

 

FaceBook  Twitter  

أضف تعليق


كود امني
تحديث

افتتاحية الصحيفة

شباك بحري

روافد

لفت نظر

فلاش