عاجل

الوحدة أونلاين / ازدهار علي /

الشوط الكبير الذي قطعته سورية في مجال علاج أمراض القلب و جراحتها كان موضع تقييم وتتبع خلال الندوة الأولى لمركز الباسل لأمراض و جراحة القلب، وقد نوه الدكتور  نزار وهبة يازجي وزير الصحة خلال رعايته للندوة

بالخبرات الوطنية  وجهود الأساتذة و الأطباء المتخصصين في هذا المجال موجهاً شكره و تقديره  إلى الجميع على الأداء المميز ، و مشيراً إلى التزايد المستمر في نسب أمراض القلب في العالم  وفق إحصائيات منظمة الصحة العالمية  ما يؤكد على أهمية مضاعفة الجهود و العمل معاً على تبادل الخبرات و نشر الثقافة الصحية بين مختلف فئات المجتمع حول أفضل تدابير الوقاية و العلاج المتاحة .

و أوضح وزير الصحة أن سورية تتعرض إلى هجمة عدوانية شرسة دخلت عامها السادس ، و ما زال أعداء الوطن مستمرين في تدمير منجزات سورية في كافة مجالاتها الخدمية  و منها القطاع الصحي حيث استهدفت المشافي و المراكز الصحية و منظومة الإسعاف، و قد رافق كل هذا حصار اقتصادي جائر و تخلٍ تام عن مشاريع تجهيز المشافي  السورية التي  كان من المخطط إنجازها بالتعاون مع الاتحاد الأوروبي ، وبالتالي العمل على إعاقة وصول  اللقاحات و قطع الغيار للتجهيزات الطبية ما انعكس هذا سلباً على المرضى مشكلاً تهديداً لحياتهم ، عدا عن الحملات الإعلامية تحريضية التي شنتها وسائل الإعلام الممولة من قبل القوى الإقليمية و الدولية المعادية لسورية و التي طالت القطاع الصحي و العاملين فيه و نشر الأكاذيب حوله .

إزاء ذلك كله  ، و انطلاقاً من دورها و مسؤولياتها " و الحديث للسيد وزير الصحة " تصدت وزارة الصحة  السورية خلال سنوات الحرب لكافة الصعوبات و التحديات و عملت على إعادة برمجة أولوياتها بهدف الحفاظ على الصحة العامة والاستمرار بتقديم الخدمات الصحية و العلاجية لكافة المرضى  وأولت الخدمات الإسعافية اهتماماً كبيراً إذ استمرت بتقديمها مجاناً إلى جانب خدمات الرعاية الصحية .

و كان  الدكتور أيهم شعبو  المدير العام لمشفى الباسل لأمراض و جراحة قد  أشار ضمن فعاليات الندوة إلى أن مركز الباسل في اللاذقية  هو المركز الرابع  الذي تم افتتاحه في سورية  بعد افتتاح ثلاثة مراكز أخرى في دمشق و حلب و طرطوس و جميعها تقدم الخدمات الطبية لأمراض و جراحة القلب للمواطنين و توفر عليهم تكبد عناء ومشقة السفر .

كما بيّن الدكتور عمار غنام مدير صحة اللاذقية أهمية مركز الباسل لأمراض و جراحة القلب بوصفه صرحاً حضارياً و  خدمياً موجهاً شكره إلى كل من  ساهم و عمل من أجل  البدء بانطلاقة أعمال هذا المركز الحيوي .

 

FaceBook  Twitter  

أضف تعليق


كود امني
تحديث

افتتاحية الصحيفة

شباك بحري

روافد

لفت نظر

فلاش