عاجل

 الوحدة أونلاين / ازدهار علي- ايفا الحكيم /

برعاية السيد وزير الصحة الدكتور نزار وهبة يازجي أُقيم في منتجع أفاميا ملتقى علمي لأمراض الأنف و الأذن و الحنجرة بالتعاون مع مديريتي الصحة في اللاذقية و طرطوس و نقابتي الأطباء في المحافظتين   و إدارة الخدمات الطبية العسكرية و كلية الطب البشري بجامعة تشرين و الجمعية العلمية السورية لأطباء الأذن و الأنف و الحنجرة و العنق .

تضمنت فعاليات الملتقى  إلقاء محاضرات علمية تناولت مواضيع مهمة مثل عمليات زرع الحلزون و جراحة العنق و جراحة الحنجرة التنظيرية و التهاب الأذن الوسطى القيحي المزمن كما قُدمت عروض لحالات سريرية تتعلق بأجسام أجنبية في القصبات و عقيدة درقية لسانية  بمشاركة أطباء متخصصين .

 رافقت فعاليات الملتقى إقامة معرض علمي نظمته شركة عشتروت للمعارض والمؤتمرات بمشاركة العديد من الشركات الطبية .

أولى المشاركات كانت للدكتور يوسف يوسف الاختصاصي بأمراض وجراحة الأذن و الأنف و الحنجرة و جاءت تحت عنوان : " حالة سريرية لاستئصال الأجسام الأجنبية بالقصبات " عرض فيها د. يوسف أربع حالات سريرية لتنظير القصبات و استئصال الأجسام الأجنبية منها .

كما قدم الدكتور يوسف مشاركة ثانية حول التهابات الأذن الوسطى القيحية المزمنة و مشكلاتها و أسبابها و ما يرافقها من زرع للعظيمات السمعية مع التأكيد على أن الحل ليس دائماً من خلال ترقيع غشاء الطبل إذ لا بدّ من تحديد المشكلة أولاً و من  ثم يتم تقديم الحل المناسب .

زرع الحلزون

و من ضمن محاضرات الملتقى  محاضرة حول عمليات زرع الحلزون للدكتور .سام عبود الاختصاصي بأمراض الأذن و الأنف و الحنجرة و جراحتها موضحاً فيها التطورات الكبيرة التي شهدتها تلك العمليات خلال السنوات العشرين الأخيرة  ، إلى جانب الأسس و القوانين الثابتة في عمليات زراعة الحلزون  و آخر تطورات هذه العمليات و توسع استطباباتها لتشمل الكبار الصم ، موضحاً أن عمليات زرع الحلزون تجرى للفئات التالية :

-        كل طفل يولد أصم  و يفضل منذ السنة الأولى إلى الخمس سنوات  ، فعندما تجرى عملية  زرع الحلزون في سن مبكرة تكون النتائج أفضل ،لذا ينبغي على الأهالي - لاسيما منهم العائلات التي لديها مشكلات سمعية  كوجود شخص أصم في العائلة – عرض أطفالهم على الطبيب المتخصص في سن مبكرة .

-         كل بالغ يفقد السمع كلياً  .

-        نقص السمع على التواترات المتوسطة و العالية و هو استطباب حديث لم يجرى بعد في قطرنا .

و أشار د. عبود أن الخبرات الطبية السورية جيدة في الحالتين الأولى و الثانية و تكاد تضاهي الخبرات العالمية ،  إذ تُجرى عشرات العمليات في كل من محافظات طرطوس و اللاذقية و حمص ، و معظم المرضى من الأطفال أصبحوا في مرحلة التعليم المدرسي يتابعون مع أقرانهم التحصيل العلمي دون أية مشكلات .

        لقاءات على هامش فعاليات الملتقى

-        حسن غباش رئيس الجمعية السورية لجراحة الأذن و الأنف و الحنجرة  والعنق بيّن أنالغاية من إقامة هذا الملتقى تفعيل نشاطات الجمعية و التواصل بين أعضائها و تبادل الخبرات العلمية بينهم .

-        د.هند شحادة عضو مجلس نقابة أطباء سورية و عضو  في جمعية أطباء أمراض الأذن و الأنف و الحنجرة و جراحتها قالت :

هذا الملتقى يبين أهمية ندواتنا و مؤتمراتنا العلمية التي تعقد من أجل متابعة آخر المستجدات العلمية عالمياً ، فنحن مواظبون على عقد المؤتمرات العلمية رغم الأزمة و هذا يدل على إرادة الحياة ومحبة السوريين للعلم وقدرتهم على تحدي الظروف الصعبة التي يمرون بها.

علماً أن هذه المؤتمرات ضرورية لتبادل الخبرات الطبية ، و للوقوف عند الكثير من المراحل المتقدمة التي تحققت في سورية بمجال السمعيات و معالجة الحالات التي  كانت في البدايات ليس لها علاج مثل زرع الحلزون ، و أيضاً في مجال التدريب و التأهيل لاسيما بعد انتشار مراكز إعادة التأهيل و التدريب للمعوقين بحاسة السمع و مثال  ذلك مؤسسة آمال التي تجري جلسات للأطفال  المصابين بنقص السمع بغية دمجهم مع المجتمع  .

 و من المهم ذكره - و الحديث للدكتورة شحادة - أن الهيئة العامة لمشفى الأطفال و التوليد  تقدم الخدمات  بأجور زهيدة في مجال التخطيط السمعي و المعاوقة و جذع الدماغ إضافة إلى إجراء  العمليات الجراحية مثل زراعة الحلزون  .

-        زياد مصطفى مدير مؤسسة عشتروت لتنظيم المؤتمرات و المعارض العلمية  قال : هذا الملتقى مهم جداً من أجل مواكبة المستجدات العلمية في مجالات التشخيص و العلاج و التجميل ، فمنذ  بداية الحرب على سورية و مؤسسة عشتروت لم تتوقف عن إقامة المؤتمرات العلمية و تنظيم معارضها العلمية .

-        و مشاركة الأطباء بأعداد كبيرة تدل على نجاح جميع المؤتمرات العلمية و تحقيق الفائدة المرجوة منها .

-        زياد محمد مدير شركة medline قال : شاركنا في المعرض العلمي بعرض مواد الحقن التجميلية و تقاناتها الأحدث عالمياً والمستوردة نظامياً عن طريق وزارة الصحة و بالتالي مطابقة تلك المواد للشروط الصحية المطلوبة  و أمانها للمرضى .

- د.طارق حجازي من شركة  ultra medica للصناعات الدوائية قال: شركتنا إحدى الشركات الدوائية التي استمرت في إنتاجها الدوائي خلال فترة الحرب على سورية ، و جديد شركتنا دواء لمضاد الحساسية و هذا الملتقى فرصة لعرض المنتجات و التواصل مع الخبرات.

- نتالي الياس و نورا عبود و مايكل حبيب من مركز البلسملأجهزة تقوية السمع و الصيانة و التخطيط و البرمجة أشاروا إلى مشاركة مركزهم في المعرض العلمي المرافق للملتقى بعرض أجهزة السماعات الخارجية والداخلية و التي تتميز بتقاناتها المتطورة التي تغطي ضعف السمع بدرجاته المختلفة.

 

 

FaceBook  Twitter  

أضف تعليق


كود امني
تحديث

افتتاحية الصحيفة

شباك بحري

روافد

لفت نظر

فلاش