عاجل

 

 

 

الوحدة أونلاين / ازدهار علي/

أقامت دائرة الرعاية الصحية - شعبة طب الأسنان وصحة الفم بمديرية صحة اللاذقية يوماً علمياً لأطباء الأسنان حول التدابير الوقائية التي يتوجب على أطباء الأسنان والمساعدين الفنين إتباعها أثناء ممارسة العمل في العيادة .

أدار محاور أعمال اليوم العلمي  الدكتورة ابتسام الفروي رئيسة شعبة طب الأسنان و صحة الفم و تضمنت فعاليات هذا النشاط إلقاء عدة محاضرات  هامة حول الأنفلونزا و طرق الوقاية منها للدكتورة سحر جبور ، التهاب الكبد B ,C  و طرق الوقاية للدكتورة هدى كردية ، متلازمة العوز المناعي المكتسب "الايدز " للدكتورة خيرية دباغ .

د.جبور قدمت في مشاركتها تعريفاً لمفهوم الأنفلونزا و أنماطه و الطفرات الطارئة على الفيروس وآلية حدوثها و الأعراض والعلامات السريرية و عوامل الخطورة و الإجراءات العلاجية النوعية و اللانوعية و مضادات الاستطباب  وأبرز إجراءات المكافحة التي تهدف إلى احتواء المرض وتخفيف آثاره والحد من انتشاره في المجتمع .

كما استعرضت د.جبور دليل الإجراءات الواجب إتباعها للإبلاغ عن الإصابة بوخز الإبر والأدوات الحادة .. مؤكدةً على أهمية دور برامج التوعية والتدريب للعاملين الصحيين وتغيير الطرق الخاطئة غير الآمنة في العمل .

بدورها د.كردية  قدمت في مشاركتها لمحة عامة عن التهاب الكبد الفيروسي و طرق الانتقال و التشخيص و منهجية العلاج مع تأكيدها على جعل اليوم العالمي لالتهاب الكبد منصةً لتثقيف الناس وزيادة الفهم بطبيعة المرض بوصفه مشكلة صحية عالمية ، وعلى تحفيز الأنشطة الرامية إلى تعزيز التدابير التي تتخذها الدول في جميع أنحاء العالم من أجل الوقاية من المرض ومكافحته ، وضمان حصول المصابين على كامل خدمات التحري والرعاية والعلاجات .

د.دباغ تحدثت في مشاركتها عن مرض الإيدز بوصفه مرضاً يدمر الجهاز المناعي في جسم الإنسان فيجعله عرضه للانتانات القاتلة والأورام السرطانية ، وأشارت إلى طرق الانتقال الأساسية وهي ” الاتصال الجنسي ، الدم أو أحد مشتقاته ، من الأم الحامل المصابة إلى الجنين ،” وتوقفت المحاضرة عند مراحل المرض ،وأهم المظاهر السريرية ،و إجراءات الوقاية والحماية ،وبروتوكولات المعالجة .

في ختام اليوم العلمي أكد المشاركون على أهمية الالتزام بقواعد النظافة العامة وإجراءات السلامة المتعلقة بالمظهر العام لعيادة الأسنان و كذلك  بتدابير الطبيب لاسيما تعقيم الأسطح والاعتناء الدقيق بكرسي الأسنان والتعقيم الآمن للأدوات إلى جانب السلوك الصحي للمريض ، إذ إن جميع هذه العوامل تدعم الوقاية وتساعد في مكافحة الأمراض والحد من انتشارها .

 

 

 

FaceBook  Twitter  

أضف تعليق


كود امني
تحديث

افتتاحية الصحيفة

شباك بحري

روافد

لفت نظر

فلاش