عاجل

الوحدة أونلاين/ ازدهار علي/

بهدف تشجيع الإبداع العلمي و الحث على إجراء الأبحاث المفيدة ودعمها دعت دائرة الموارد البشرية والتطوير الإداري-  مديرية صحة اللاذقية المخترع  فراس حداد الحاصل على براءة اختراع رقم / 5107 / والمعروف بـ ” الكمامة الغبارية MASK FH4  من أجل تقديم شرح عن اختراعه ضمن محاضرة علمية حضرها عدد من الأطباء في المديرية .

قدم المخترع حداد شرحاً وافياً عن كيفية نقل اختراعه من  حيز التجربة إلى حيز التطبيق موضحا الآتي :

أولاً ــ هدف التجربة : أوضح المخترع حداد أن التشخيص المرجعي الدولي يبيّن أن كل الكمامات لا تُعطي حماية من العوامل المخبرية .

 لذلك كان الهدف من إجراء التجربة  تخفيض قوة جذب الأنف للعوامل المجهرية بالشهيق عن طريق انخفاض المسافة الحدية القصوى للجذب من مسافة أقصاها 180سم إلى مسافة 1،8 سم قبل الفلتر .

ثانياً - مقياس ومعايير التجربة تستند حسبما أوضح المخترع حداد إلى ما يلي :

1- تحقيق الإطباق المحكم على الوجه ومنع أي تسريب محتمل .

2 - معيار فاعلية النفوذية بمبدأ توزيع قوة جذب الأنف على سطح واسع جداً مما يلغي الدور السلبي للأنف في جذب العوامل .

ثالثاً ــ نتائج الاختراع :

بيّن المخترع حداد ميزات الكمامة الغبارية التي أخترعها و هي :

1-          الوقاية من العدوى الفيروسية والجرثومية .

2ـ الوقاية النسبية العالية من الأغبرة المجهرية التي تُعد السبب الرئيسي لارتكاس الجهاز التنفسي .

 3- تأمين الأكسجة اللازمة ومدة استخدام طويلة .

يذكر أنه تم تجريب الكمامة من قبل الأطباء الحضور باستخدام حمض الخل .. والاختراع منشور على موقع المنظمة العالمية للملكية الفكرية الوايبو

FaceBook  Twitter  

أضف تعليق


كود امني
تحديث

افتتاحية الصحيفة

شباك بحري

روافد

لفت نظر

فلاش