عاجل

الوحدة أونلاين/ ازدهار علي

واظبت الدكتورة الباحثة ليلى  عبد الغني مطره خلال مسيرة حياتها المهنية و العلمية على تقديم التثقيف الصحي الفموي ضمن دورات و مؤتمرات علمية  و أنشطة  تثقيفية متعددة خلال الفترة التي تولت فيها مهمة مسؤولة التثقيف الصحي في مديرية صحة اللاذقية .

كما توجت الدكتورة الباحثة نشاطاتها بإصدار كتابين عن الصحة الفموية إلى جانب إجرائها بحث علمي في جمعية فرح لدعم الأطفال المصابين بمرض السرطان حول  ( مضاعفات الفم لدى مرضى السرطان عند العلاج الكيماوي أو إشعاع الرأس والرقبة ) و الذي قدمته في الملتقى الوطني للجمعيات الأهلية  .

ويأتي إعداد الجزء الثالث من كتاب الصحة الفموية للدكتورة مطرجي ثمرة جديدة ضمن مسيرتها العلمية والتثقيفية ،ومجمل هذه النشاطات ستكون محور لقائنا التالي:

أوضحت د.مطره جي أن العمل التثقيفي الصحي له دور هام في نشر المعرفة و التوعية حول الأمراض ، فعموماً تتيح  الوقاية للمريض وتحصين جسمه ضد الأمراض و كذلك الحال بالنسبة لأمراض الفم و الأسنان ، إذ يستطيع المريض من خلال العناية بصحة فمه و أسنانه و صحته عموماً تجنب الكثير من أمراض الفم بما فيها اللثة و الأسنان و اللسان .

و تابعت د.مطره جي : لقد حرصت خلال  ممارستي مهمة مسؤولة التثقيف الصحي بمديرية صحة اللاذقية على إقامة النشاطات التثقيفية و المشاركة بالمؤتمرات العلمية أذكر منها 29 لقاء علمياً ومؤتمرين علميين مشتركين ومحاضرات ودورات، و شاركت بحملات حول برنامج طب الأسنان الوقائي ( تطبيق الفلورايد الموضعي ) للأطفال

  و فيما يتعلق بنشاطها المتعلق بمجالي إصدار الكتب التثقيفية قالت د.مطره جي :

 أصدرتُ كتاب الصحة الفموية الجزء الأول ضمن حفل توقيع عام 2014 برعاية الدكتور محمد شريتح أمين فرع الحزب وبعد ستة أشهر أصدرت الجزء الثاني والهدف من إصدار هذين الكتابين التثقيف الصحي الفموي أي نشر الوعي الصحي لكافة شرائح المجتمع في مجال صحة الفم والأسنان .

و مما تناولته كتاب الصحة الفموية الجزء الأول أذكر: الفحص الدوري وأثر السكريات على الأسنان وتلون الأسنان و القلح ونصائح لتخفيف خوف الطفل من عيادة الأسنان وغيرها ...

و  أما في كتاب الصحة الفموية الجزء الثاني فتناولتُ مواضيع عدة أذكر منها  : أوقات بزوغ الأسنان اللبنية والدائمة ومهارات التواصل الطبي وفوائد التفاح للفم والأسنان وخيط الأسنان والفراغات بين الأسنان والأدوات المستخدمة في عيادة الأسنان وغيرها ....

في ختام اللقاء توجهت الدكتورة الباحثة مطره جي بالشكر إلى  كافة الصحف السورية  والوحدة أونلاين خصوصاً على مساهمتها في نشر المواضيع و اللقاءات و الأنشطة التثقيفية  و هذا له دور  مهم  في نجاحي "و الحديث للدكتورة مطره جي " و دفعي من أجل تقديم الأفضل في مجال العمل الصحي التثقيفي حول الصحة الفموية .

بطاقة تعريف

الباحثة د.ليلى  مطره جي

1- دكتورة في طب الأسنان وجراحتها ( دفعة أولى من كلية طب الأسنان جامعة تشرين 1988).

2 - كاتبة ومؤلفة كتابي الصحة الفموية الجزء الأول والجزء الثاني .

3- باحثة علمية مُطلِقة لبحث علمي : مضاعفات الفم لدى مرضى السرطان عند العلاج الكيماوي أو إشعاع الرأس والرقبة.

4 - خبيرة ومُطلِقة البرامج التالية :

الصحة الفموية - طب الأسنان الوقائي تطبيق الفلور الموضعي - فن التعامل مع الطفل المعاق في عيادة الأسنان - اللقاءات الطبية العلمية لأطباء الأسنان - العناية بأسنان الأطفال المصابين بمرض السرطان - الكادر التمريضي في عيادة الأسنان - العناية بأسنان الحامل وجنينها - الفحص الدوري.

- طبيبة أسنان مشرفة في قسم العملي بكلية طب الأسنان

- عضو مجلس إدارة " سابقاً " في جمعية فرح لدعم الأطفال المصابين بمرض السرطان

-  رئيسة شعبة التثقيف الصحي و مسؤولة برنامج طب الأسنان الوقائي في دائرة طب الأسنان وصحة الفم في مديرية صحة اللاذقية لمدة 3 سنوات .

- دبلوم برمجة لغوية عصبية .

FaceBook  Twitter  

أضف تعليق


كود امني
تحديث

افتتاحية الصحيفة

شباك بحري

روافد

لفت نظر

فلاش