عاجل

 

 

 

الوحدة أونلاين / ازدهار علي

تشكل المخلفات الناتجة عن ذبح الحيوانات ثروة هائلة ذات أغراض متعددة  ذلك في حال تم إتباع تخطيط حضاري للاستفادة منها بطريقة صحية واقتصادية.

و يمكن الاستفادة من مخلفات المسالخ  في إنتاج الطاقة النظيفة و بالتالي  الحد من تأثير المخلفات الملوثة للبيئة واستخدامها في أغراض التصنيع المختلفة للحفاظ على العائد الاقتصادي منها لمواجهة مشاكل التنمية بإنشاء صناعات حديثة وتشغيل الأيدي العاملة.

هذا ما أكدت عليه  م. هزار منير جركس من مديرية البيئة في محاضرتها التي ألقتها حول تأثير المسالخ على البيئة وطرق معالجتهاو ذلك في الندوة العلمية الثانية للأبحاث البيئية لطلاب الدراسات العليا في جامعة تشرين التي أقامها المعهد العالي لبحوث البيئة في الجامعة  بالتعاون مع مديرية البيئة و بمشاركة  فرع  نقابة المهندسين و نقابة المعلمين فرع الجامعة

و كانت م. جركس قد بيّنت التأثيرات السلبية والمخاطر على الصحّة العامة والبيئة  جراء التخلص من الكميات الكبيرة من المخلّفات الحيوانية بالمسالخ بدون معالجة موضحةً دور أساسيات تصميم وبناء المسالخ في تقليل مستوى التأثيرات السلبية  مع التأكيد على التقيد بالشروط البيئيّة المطلوبة في المسالخ و تشمل تلك الشروط  :

-        إدارة المياه إذ ينبغي التقليل قدر الإمكان من كمية المياه المستهلكة في عملية الإنتاج باستعمال أجهزة تحد من هدر المياه مثل الصنابير الأوتوماتيكية الإقفال أو الضغط العالي للمياه.

-        إدارة النفايات السائلة من خلال إجراء معالجة أولية للمياه المبتذلة قبل دخولها في محطات المعالجة، يتم ذلك بواسطة حواجز ومصافٍ في مجاري المياه الملوثة في منطقة الإنتاج  تضمن إزالة المواد الدهنية والنفايات الصلبة على أن يتم تجميعها في حاويات مقفلة وتسليمها للجهات المختصة المرخصة بإعادة استعمالها.

كما ينبغي إجراء تحاليل مخبرية دورية للمياه المبتذلة الناتجة عن محطة المعالجة للتثبت من توافق خصائصها مع المعايير الوطنية الموضوعة لها.

-        إدارة النفايات الصلبة و ذلك بإتباع الخطوات الآتية :  

-        التخلص من الجلود غير الصالحة بصورة نظامية.

-        إزالة الروث الناتج في أماكن استقبال الحيوانات قبل ذبحها ومن تفريغ أمعاء الحيوانات و الاستفادة منه كسماد طبيعي للتربة.

-        التخلص من النفايات الصلبة العضوية من خلال تصنيعها إلى علف أو سماد عضوي أو إرسالها إلى جهات أخرى مرخصة تتولى تصنيعها أو معالجتها على أن تتوافق نوعيتها مع معايير الجودة الموضوعة لها أو من خلال اعتماد أية طريقة أخرى سليمة بيئياً.

-        إدارة التلوث الهوائي:

-        وضع وحدات معالجة المياه المبتذلة في غرف مستقلة على أن يتم شفط الأبخرة  الناتجة عنها إلى فلتر للمعالجة (مثلاً فلتر بيولوجي أو برج غسيل).

-        تزويد كافة وحدات الإنتاج وأماكن استقبال الحيوانات قبل ذبحها بشفطات هوائية فعّالة موصولة إلى الفلتر الرئيسي المعتمد.

-        يجب أن تتوافق خصائص الغازات المنطلقة من عوادم المولدات و المحركات في المسالخ مع المعايير البيئية الوطنية الموضوعة لها.

-        وضع المولد الكهربائي في غرفة خاصّة مقفلة وتجهيز عادمها بمصافٍ تضمن توافق خصائص الانبعاثات الناتجة عنها مع المعايير البيئيّة الوطنيّة الموضوعة لها.

-        إدارة التلوث الضوضائي: وضع المولّد الكهربائي في غرفة خاصّة مقفلة وتجهيزها بكاتم صوت تضمن توافق خصائص الضجيج الناتج عنه مع المعايير البيئيّة الوطنية الموضوعة لها.

من الطرق الممكنة لمكافحة التلوّث الضجيجي:

-        مكافحة المصدر المسبّب للصوت: وذلك من خلال خفض قوّة المصدر المسبّب للصوت، وذلك بتخفيض شّدة اهتزاز المصدر. ومن الممكن تحقيق ذلك عن طريق استخدام آلات أقل إصداراً للأصوات عند تشغيلها، وإبعاد كل ما يصدر منه صوت عن موقع العمل.

-        مكافحة الضوضاء بحماية الأذن: يمكن إضعاف تأثير الضوضاء على الإنسان، وذلك من خلال حماية الأذن، بحيث يتم وضع أغطية واقية للأذن، والتي تساعد على تخفيض شدّة الصوت بمقدار (50 ديسيبل).

-        مكافحة الضوضاء بإعاقة الوسط الناقل للصوت: ويمكن تحقيق ذلك من خلال تركيب آلات العمل في الموقع على قواعد من المطّاط أو اللبّاد (وهي مواد عازلة للصوت)، حيث ينتج عن ذلك ضعف حركة هذه الآلات واهتزازاتها في أثناء عملها، وبتالي يقل هدير الأصوات الناجمة عنها.

         الشروط الفنية والعامة

-        أن يستلم إدارة  المسلخ مدير فني وطبيب بيطري متفرغ، مهمته الإشراف على تطبيق إجراءات الأمان الحيوي وضمان عزل المسلخ عن الوسط الخارجي لتحقيق سلامة المنتج النهائي وفحص الحيوانات قبل وبعد الذبح.

-        أن يحاط مبنى المسلخ بسور لا يقل ارتفاعه عن مترين.

-        أن تكون المياه المستخدمة نظيفة خالية من المسببات المرضية وصالحة للاستعمال .

-        أن يتم نقل المخلفات إلى معامل معالجة النفايات بطريقة آمنة ضمن سيارات مبردة محكمة الإغلاق، أو التخلص من الفضلات بطرق فنية.

-        أن يتألف مبنى المسلخ من غرفة إدارة مستقلة وصالة تصنيع متصلة بمكان استقبال الحيوانات ومجزأة إلى قسم الذبح والتنظيف والسلخ، وقسم مبرد للتجويف والتوضيب والتقطيع ومنفصل عن قسم الذبح والسلخ على أن يتم تزويده بالتيار الكهربائي بصورة دائمة.

-        التأكد من استعمال غازات صديقة لطبقة الأوزون في آلات التبريد.

-        تطبيق دليل حسن الإدارة البيئية في المسلخ باستمرار.

-        المحافظة على نظافة مناطق العمل والتخزين.

-        تزويد العمال بمعدات الحماية الشخصية اللازمة (قفازات، كمامات، ألبسة مناسبة ..إلخ).

-         تشجير محيط العقار.

        الشروط الصحية للعاملين

و يمكن تأمين الشروط الصحية الآمنة للعاملين كما ذكرت م. جركس بإتباع الآتي :

-        تزويد الموقع بعيادة للمداواة عند الإصابات تحتوي على: معدّات الإسعافات الأولية، علاجات ضد أمراض الملاريا والتيفوئيد والأمراض الأخرى، علاجات للحروق.

-        تزويد العاملين بالملابس والواقيات الخاصة بالأمن والسلامة ومنها: بدلات خاصّة بطبيعة العمل، خوذة واقية للرأس من الأجسام الصلبة، نظارات واقية، قفّازات واقية لليدين، أغطية وسدّادات واقية للأذن.

-        وجود سيّارة بشكل دائم للحالات الطارئة مثل إصابات العمل وغير ذلك.

-        الفحص الطبي الدوري للعاملين في موقع العمل، وإبلاغ البلدية والمستشفى عند حدوث الإصابة بأي مرض معدي بين العاملين، ومنع البلدية لأي عامل عن العمل إذا رأت في مزاولته العمل خطراً على الصحة العامة.

-        تزويد الموقع بحاويات للنفايات الناتجة عن نشاط العاملين ونقلها إلى مقلب القمامة من أجل عدم تراكم المخلّفات وما يترتب عنها من مخاطر بيئيّة وصحّية.

-        حصول جميع العاملين على شهادات صحية سارية المفعول تثبت خلوهم من الأمراض  السارية   والمعدية .

-        يجب أن يكون مظهر جميع العاملين  حسناً مع العناية التامة بنظافة أبدانهم والتمسك بالعادات الصحية السليمة.

-        يجب إبعاد كل عامل تظهر عليه أعراض مرضية أو على يديه بثور أو قروح أو لعدم كفاءته في العمل.

-        عدم السماح للعمال بالانتقال بين مراحل الإنتاج الرئيسية أثناء التشغيل.

-        التأكيد على العاملين بارتداء الملابس الواقية والزي الموحد.

-        يمنع الأكل والشرب والتدخين أثناء العمل،

      دراسة أجرتها مديرية البيئة في اللاذقية

أوضحت م. جركس أن  مديرية شؤون البيئة في اللاذقية أجرت دراسة بهدف تقييم الوضع الحالي لمسالخ المدينة ونفاياتها  ، و شملت الدراسة المراحل الآتية :

-        إجراء زيارة ميدانية لمواقع المسالخ في محافظة اللاذقية .

-        جمع كافة المعلومات والبيانات المتوفرة عن مخلفات المسالخ.

-        الاطلاع على كافة الدراسات والأبحاث الحديثة في عدة دول من العالم حول الطرق الحديثة لمعالجة مخلفات المسالخ.

-        توضيح التأثيرات السلبية عن مخلفات المسالخ الصلبة والسائلة والغازية.

-        تحديد خطة تخفيف الآثار السلبية من إدارة المياه والمخلفات الصلبة والسائلة والتلوث الهوائي والضوضائي

-        تحديد الشروط الفنية والعامة وضرورة التقيد بالإجراءات الصحية للعاملين.

-        توضيح الفوائد الاقتصادية لمخلفات المسالخ.

-        اقتراح طرق معالجة ممكنة للمخلفات الصلبة والسائلة.

-        وضع مقترحات وتوصيات يمكن تنفيذها من أجل تحسين الواقع الحالي والحفاظ على البيئة في مدينة اللاذقية.

الفوائد الاقتصادية لمخلفات المسالخ

ثمة إمكانية الاستفادة من المواد الثانوية الناتجة عن عمليات ذبح المواشي من خلال:

-        إعادة تدوير العظام واللحوم من خلال معالجتها وحفظها.

-        تحويل المواد غير المستهلكة الى مواد يمكن إعادة استعمالها، تباع لاستعمالات مختلفة.

        طرق المعالجة

كما بيّنت م. جركس طرق معالجة المخلّفات السائلة الناتجة عن الغسيل والتنظيف بإتباع تكنولوجيا المعالجة البيولوجية (الأحواض الهوائية)، أو من خلال استخدام أوعية معالجة المخلّفاتإذ يتم إعادة تصنيع النفايات العضويّة والأحشاء إلى منتجات تعرف باللحوم المعاد تصنيعها.

و يتم بيع هذه المنتجات باعتبارها مصادر للبروتين والعناصر الغذائية الأخرى للماشية والدواجن والماعز والحيوانات الأليفة ، وتستخدم الشحوم في أعلاف الحيوانات كمصادر للطاقة كما يمكن تحويل النفايات إلى سماد يمكن الاستفادة منه كمخصّبات طبيعية للأراضي الزراعية.

و أما  المواد العضويّة الصلبة فيمكن تحويلها إلى سماد عن طريق تحلّل المواد العضويّة بيولوجيّاً في الظروف الهوائيّة.

و يمكن إتباع طريقة  الطمر الصحي من أجل معالجة مخلفات المسالخ الصلبة (مثل الريش، الأحشاء، العظام والطيور النافقة) ، و تتطلّب هذه الطريقة تحديد وزن الكمّيّة الناتجة يوميّاً من النفايات العضويّة.

 

 

 

 

FaceBook  Twitter  

أضف تعليق


كود امني
تحديث

افتتاحية الصحيفة

شباك بحري

روافد

لفت نظر

فلاش