عاجل

  أونلاين / ازدهار علي/

ضمن خطة عمل مديرية صحة اللاذقية في مواصلة تدريب و تأهيل كوادرها الطبية أقامت دائرة الرعاية الصحية ــ شعبة طب الأسنان وصحة الفم محاضرة تخصصية حول " عوامل الجمال الوجهي المتعلقة بالشفاه والقواطع " للدكتور عبد الكريم حسن مدرس تقويم الأسنان والفكين في جامعة تشرين .

تحدث د. عبد الكريم حسن عن أهمية العلاقة بين القواطع والشفاه و البروفيل الوجهي و  توظيف العلماء هذه الصلة بهدف التوصل إلى خطة معالجة تلبي المتطلبات الجمالية للمريض .. موضحاً أن استقرار القواطع مرتبط بقوى الشفاه واللسان والإطباق واختلاف هذه القوى يؤثر على توضع القواطع والشفاه و البروفيل الوجهي إذ إن الوضع الأمامي الخلفي للقواطع هو الأكثر تأثيراً على الجمال الوجهي .

وتابع قائلاً : الشفاه عامل جمالي مهم في توازن الوجه والتماس الجيد للشفاه ويتحقق من خلال الرصف الجيد للقواطع في مكانها المناسب ، والثخانة الزائدة للشفاه تعطي منظر بروز الفك وقد يتطلب ذلك التداخل على الفك المقابل أو إرجاع القواطع أو التدخل لتخفيف الثخانة الزائدة وخطوط الشفاه تمثل العلاقة بين الشفاه والقواطع .

وأضاف د.حسن أن القواطع تقوم بدورها من خلال تحديد البروز الشفوي المرغوب والخاص بكل مريض والمرتبط بوضع الأنف والذقن ، وتحديد الوضع الصحيح للقواطع والمطلوب للحصول على البروز الشفوي المفضل .

كما أكد د.حسن أن رصف القواطع يتم بالاعتماد على :

1ـ تأمينها للجمال الوجهي . 2ــ تأمينها للدور الوظيفي . 3ــ تأمينها للوضع المستقر للقواطع وانسجامها مع النسج الرخوة المغطية .

ختم د. عبد الكريم محاضرته بذكر بعض المعايير التي تتجلى في النظرة الفنية للمقوم لاسيما دراسة الوجه عندما تكون الشفاه و هي في وضعها الطبيعي المريح أكثر من كونها مغلقة ، إضافةً إلى تماشي الشفاه مع الخدين عند رصف القواطع والتصور الذهني لوضع القواطع الذي يؤمن بروزاً شفوياً مثالياً وتخطيط العلاج اعتماداً على بروفيل النسج الرخوة أكثر من الصلبة لأن تحسن البروفيل الوجهي هو مسعى المريض و غايته .

FaceBook  Twitter  

أضف تعليق


كود امني
تحديث

افتتاحية الصحيفة

شباك بحري

روافد

لفت نظر

فلاش