عاجل

الوحدة أونلاين – سهى درويش

منذ الأزل كان الإنجاب من أسمى الأهداف الإنسانية ولكن هذه الغاية تصطدم بالعديد من العراقيل التي تقف عائقاً أمام العديد من الرجال والنساء، ويسبب لهما منعطفاً خطيراً في حياتهم الزوجية.

ولكن للاهتمام والمتابعة دوراً هاماً من قبل الاختصاصيين في مجال العلوم الطبية الحديثة وتشخيص المرض وطرق العلاج والوصول إلى التقدم العلمي وهذا ما هدفت إليه الندوة التي أقيمت في نهاية الأسبوع المنصرم على مدى يومين في فندق لاميرا اللاذقية من قبل الجمعية السورية للمولدين والنسائيين حول العقم والتي هدفت إلى بحث آخر المستجدات الطبية التي تفيد علاج العقم بمشاركة نخبة من الاختصاصيين في مجال الجراحة والتوليد والبحث العلمي والتي افتتح أعمالها السيد اللواء إبراهيم خضر السالم محافظ اللاذقية مشيداً بأهمية البحث العلمي والجهود المقدّمة من فريق الأطباء المشاركين للوصول إلى آخر مستجدات العلوم في معالجة العقم لضمان استمرارية الحياة بكل مفرداتها.

لافتاً إلى أن الظروف التي يمر بها وطننا الغالي ورغم الحرب الكونية إلا أن كل مقومات تطوير المجتمع حاضرة لفعاليات ومؤتمرات وندوات متتالية للوصول  بالوطن إلى مصافي الدول المتقدمة  وكل وفق دوره الفاعل في المجتمع.

من جهة أخرى أكّد الدكتور عبد القادر حسن نقيب أطباء سورية أهمية هذه الندوة كغيرها من الندوات السابقة التي تساهم في زيادة مهارات وخبرات الأطباء وبالتالي ينعكس ذلك على تطور الخدمات الصحية وضرورة أن تخرج هذه الندوة بنتائج تفيد المجتمع.

من جانبه بيّن الدكتور غسان فندي رئيس فرع نقابة أطباء اللاذقية الهدف من هذه الندوة كرافد للمخزون الطبي ومناقشة غنية لفريق من الأطباء والمهتمين بآخر المستجدات من البحوث والتجارب الطبية والبحث العلمي.

مشيراً إلى أن سورية كانت سباقة لتعميم الحضارة الإنسانية وستبقى بالرغم من هذه الحرب الكونية هادفة للنهوض بكل مقومات الحياة الطبية والإنسانية والمجتمعية.

وتحدّث الدكتور عمار غنّام مدير صحة اللاذقية عن الجهود المبذولة من قبل الفريق الطبي في محافظة اللاذقية وخلال الحرب على سورية ووقوف هذا الكادر بجانب قواتنا المسلحة بالجاهزية الكاملة لتأدية واجبهم تجاه جيشنا البطل وأبناء وطننا الغالي.

مؤكداً على أن مديرية صحة اللاذقية قدمت العديد من الشهداء الذين بذلوا دماءهم رخيصة لرفع اسم الوطن عالياً.

أما الدكتور مروان حلبي رئيس الجمعية السورية للمولدين والنسائيين فقد بيّن أن الهدف من هذه الندوة تحسين ورفع سوية أطبائنا العلمية والعملية مما ينعكس إيجاباً على رفع جودة وكفاءة الخدمات الصحية والطبية الوقائية والعلاجية لأبناء مجتمعنا نظراً لتناولها موضوع العقم وطب الإخصاب بأحدث المستجدات في هذا المضمار وبمواكبة دقيقة لآخر التطورات والأبحاث العلمية والتقنية في مجال الصحة الإنجابية.

هذا وقد تناول الباحثون والمشاركون من كافة المحافظات السورية ضمن جلسات متعددة الأبحاث والخبرات إضافة لكونها فرصة للتواصل والاطلاع بين الجميع.

وعلى هامش الندوة تم تكريم العديد من ذوي شهداء مديرية صحة اللاذقية والجرحى تقديراً لبطولاتهم وتضحياتهم فداء للوطن.

وتخلل الندوة افتاح المعرض الطبي التخصصي الذي ضم العديد من شركات الأدوية بعروضها المتميزة الهادفة لتقديم الخدمة الطبية الدوائية في مجال العقم.

والجدير ذكره: إن الجمعية السورية للمولدين والنسائيين التي تضم أطباء متميزين ومتخصصين تابع كل مستجدات البحث العلمي وتقيم الندوات العلمية بشكل دوري للارتقاء بواقع المهنة والتواصل بكل جديد مع فريق العمل المتخصص في هذا الجانب مما يجعل المجال مفتوحاً أمام كل الحالات المستعصية في مجال العقم والولادة والتشخيص والتنظير وغيرها من الأمور المحيطة بعمل الجمعية حول الصحة الإنجابية.

 

FaceBook  Twitter  

أضف تعليق


كود امني
تحديث

افتتاحية الصحيفة

شباك بحري

روافد

لفت نظر

فلاش