عاجل

 الوحدة أونلاين - ازدهار علي -

إكراماً للعلم والعلماء, وتشجيعاً للباحثين الشباب وخلق المنافسة الإيجابية لديهم, وتقديراً لإبداع أصحاب الهوايات والمهن اليدوية التي تعزز محبتنا و انتمائنا لبيئتنا وتراثنا، وزيادة اعتمادنا على المنتجات الطبيعية و تحت شعار " جامعاتنا للعلم منارة وساحلنا ينبوع حضارة " و بمناسبة يوم البيئة العالمي افتتحت البارحة جمعية الروابي الخضراء لحماية البيئة الساحلية ورشة البيئة و التراث الساحلي في جامعة تشرين – المكتبة المركزية بحضور كبير لافت ضم عدداً من  الأساتذة و الدكاترة و طلاب الجامعة و المهتمون بالشأن البيئي .

ألقيت في حفل الافتتاح عدة كلمات بدأها الدكتور هاني شعبان رئيس الجامعة راعي الورشة بالحديث  عن أهمية هذه التظاهرة العلمية البيئية في إفساح المجال للتحاور وتبادل الأفكار والآراء والإطلاع على المواضيع ذات الصلة وللتفاعل معاً ضمن بوتقة الانتماء للوطن والاعتزاز بأمجاده وحضارته وتنوع الثقافات فيه وذلك على أرضية من العزم لا تلين لتقديم كل ما من شأنه سبل الازدهار وبناء الإنسان فيه , و أشار بدوره الدكتور إبراهيم عزيز صقر رئيس جمعية الروابي الخضراء إلى أن الورشة هي لقاء هام بين الأساتذة والطلاب من الجامعة والعاملين في مؤسسات الدولة والهواة والمنتجين من القطاع الأهلي في تكامل وتنوع جميل ضمن حوارات ونقاشات تدور حول أفكار ومواضيع متعددة تحاكي تراثنا وحضارتنا في بلدنا وساحلنا وثقافات أهلنا , مؤكداً أن السوريين مدعوون اليوم  أكثر من أي وقت مضى لشحذ الهمم وبذل الجهود لتضميد جراح بيئتنا الجريحة نتيجة الاعتداءات الظالمة والغاشمة لغربان السواد القادمة من خارج الحدود.

ودعا الدكتور عمار الأسد نقيب المهندسين فرع اللاذقية عضو مجلس الشعب في كلمة الجهات الداعمة إلى تكاتف الجهود لدعم ثقافة الحفاظ على نظافة البيئة وحمايتها من خلال النهوض بالسلوك اليومي والعادات والممارسات المجتمعية ودعم المبادرات للمجتمع الأهلي من خلال نشر الوعي البيئي بين الأبناء وتوسيع آفاقهم وإدراكهم حول حب بيئتنا بما فيها ومن فيها وكذلك نشر هذا الوعي وتوجيه النصح والإرشاد لما فيه صالح الفرد والمجتمع .

كما ألقيت أيضا في حفل الافتتاح كلمة الجهات المشاركة المسرح المدرسي " مديرية تربية اللاذقية " وكلمة تجمع شباب ساحل الأبجدية التي أشارت إلى جمال الطبيعة وفوائدها وضرورة حمايتها والحفاظ عليها نظيفة ومنظمة بغية صون مواردها وتنميتها .

بعد ذلك قام السادة أمينا فرع حزب البعث العربي الاشتراكي في المدينة والجامعة الدكتور محمد شريتح والدكتور صلاح داوود والدكتور هاني شعبان رئيس الجامعة والدكتور عمار الأسد بافتتاح المعارض المرافقة للورشة الذي تشاركت فيه العقول النيرة مع الأيدي المبدعة ومع ريش الأطفال وهي ترسم أحلامهم البريئة ببيئة جميلة وغد واعد وعدسات المصورين التي تجسد واقع البيئة الساحلية ورسوم الكاريكاتير واللوحات الفنية والتشكيلية التي تحرك الخيال وتعزز المسؤولية وتزرع الابتسامة عبر بوسترات تتضمن أبحاث ماجستير لطلبة الجامعة وأعمال يدوية وإبداعات قامت بها جمعيات رسمية وشعبية خيرية مختلفة .كما شارك بالافتتاح السادة أعضاء قيادة فرع الحزب في المدينة والجامعة ونواب رئيس الجامعة وأمناء الشعب الحزبية وعمداء الكليات ومدراء المديريات المركزية بالجامعة .

بعد ذلك بدأت الورشة أعمالها بعقد أربع جلسات عمل استهلت  بمحاضرة تحت عنوان " الحضارة والتراث في ساحل أبجدية اوغاريت – الفينيقيون والشواطئ السورية " للدكتور بسام جاموس وزارة الثقافة والدكتور نجيب غزاوي من جامعة تشرين . وتواصل  الورشة اليوم و غد عقد جلساتها العملية الأثنتي عشرة  و التي تتضمن إلقاء 24 محاضرة يشارك فيها مجموعة كفاءات في مجالات متعددة علمية و تراثية و ثقافية .

 

 

 

FaceBook  Twitter  

أضف تعليق


كود امني
تحديث

افتتاحية الصحيفة

شباك بحري

روافد

لفت نظر

فلاش