عاجل

 الوحدة أونلاين :- يمامة ابراهيم-

كان خبراً مفرحاً ذاك الذي نقله إلينا مدير زراعة اللاذقية في حواره مع كوادر الوحدة أونلاين والذي أفاد فيه بنجاح تجربة صناديق الدّعم في وقف تدهور الثروة الحيوانية وإعادة تنميتها واحتسابها من ضمن أوجه النّشاط الاقتصادي الزراعي المدرّ للدخل .

السيد مدير الزراعة قال : تم إحداث ثلاثة صناديق لدعم الثروة الحيوانية في المحافظة أثمرت عن تقديم 48 قرضاً في ثلاث قرى والتوجه لزيادة هذه الصناديق لتصبح أحد عشر صندوقاً يتشارك فيها المنتجون مع الدولة لتثمر في ميادين التنمية والفعل المنتج .

 كم مفيد أن تعمّ تجربة صناديق الدعم في وقف تدهور العديد من أوجه النشاط الاقتصادي والانتاجي بخاصة وأنّ سنوات الأزمة أودت بكثير من النّشاطات الانتاجية سواء في الميدان الزراعي أو الصّناعي الحرفي .

فقد اندثرت تربية الأسماك ، وتوقف إنتاج مئات المداجن ، وتراجعت تربية النّحل إلى حدودها الدنيا ، ونسي الناس تربية دودة الحرير والقائمة تطول ، وكل تلك النّشاطات المشار إليها يمكن إعادتها إلى الحياة إذا ما أحسنّا توظيف صناديق الدعم ورسمنا الطريق صحيحاً إلى المستهدفين منها .

على الجانب الآخر فكل زراعاتنا تنمو وتثمر تحت رحمة الطبيعة والطبيعة قد تغدر وقد يكون غدرها فوق القدرة على الاحتمال كما حصل قبل أيام حيث أودت العاصفة بجزء كبير من موسم الفلاحين ، صناديق الدعم هنا قد تكون بلسماً لجراح نزفت بفعل الغدر حينها لا يترك المنتج بانتظار نعم قد تأتي وقد لا تأتي أبداً .

FaceBook  Twitter  

أضف تعليق


كود امني
تحديث

افتتاحية الصحيفة

شباك بحري

روافد

لفت نظر

فلاش