عاجل

 الوحدة أونلاين : - يمامة إبراهيم-
بعيون ترنو إلى الغد وقلوب يسكنها الأمل رسم السوريون بإرادتهم مسار العبور إلى المستقبل , وفيه كل الأماني قابلة للتنفيذ .الانتخابات كانت عرساً وطنيا شارك فيه كل الغيورين على سورية المتطلعين إلى أمن وسلام وعيش كريم . فالانتخابات جاءت منسجمة مع أحكام دستورهم وهو عقدهم الذي توافقوا عليه وارتضوه , مُعبراً عن تطلعاتهم في حياة متجددة يحكمها القانون .

 الكل انتظم تحت سقف الوطن وتشارك الجميع في البناء والاعمار لأن الوطن يصير أحلى بجهود أبنائه .

الانتخابات وكما عبر المواطنون , خطوة متطورة في سياق مشروع إصلاحي يعبر بنا إلى بوابات المستقبل واليوم يزداد إيماننا أكثر بأن الغد لنا وإليه نسير بخطا متسارعة موزونة تحت مشروع "سوا" وخلف قيادة السيد الرئيس بشار الأسد .

الانتخابات نصر معلن ودحر لقوى الظلام و سورية ستكبر كل يوم وتزهو كل يوم , فالجميع مطالب بالعمل والبناء وكل أعمالنا يجب أن تبقى في فضاءات حددها الدستور والقانون .

معروف أن كل إصلاح في الأرض أساسه التشريع فكيف إذا كان نابعاً من أحاسيس الناس ومحققاً لآمالهم وأحلامهم ومحصنا لوطنهم من أعدائه  ومشروعنا "سوا" الذي أصبح في ميدان التطبيق بعد الفوز المؤزر لصاحب المشروع  الرئيس بشار الأسد سيرسم السياسات التي توفر لنا جميعا حياة حرة كريمة , وهذا ما صنعناه بأيدينا اعتمادا على تراكمات في التجربة الديمقراطية التي يجب أن نعززها بالممارسة لتصبح ثقافة تنهل من معينها الأجيال .‏

FaceBook  Twitter  

أضف تعليق


كود امني
تحديث

افتتاحية الصحيفة

شباك بحري

روافد

لفت نظر

فلاش