عاجل


الوحدة اونلاين
:يمامة إبراهيم -

لم يكن بحسبان أحد أن إعلامنا الذي تكالبَ عليه أعداء الداخل والخارج ونعتوهُ بصفاتٍ أقلّها إيلاماً أنهُ من جنس الخشب

لم يكن بحسبان هؤلاء – أنَّ هذا الإعلام له مخالبَ تُقلّم أظافر الشرّ وتقطعُ أنفاس حامليها وهو كما كان سيفاً مُسلّطا على رقاب الفاسدين وحاملي معاول الهدم ينهضُ اليوم بمسؤوليات إضافية أكثر نبلاً وأشدّ خطورة تتبدى صورها بتلك المواجهة الجسورة في ميادين الشرف حيث الكلمة ترسمُ مع الرصاصة مستقبلاً نرنو إليه ونراهُ أجمل َ بعيون أطفالنا.

إعلامنا ومن وسط المواجهة اليومية يشقُّ طريقه عبر حقول الشّوك ووعورة الدرب  حيث آلاف الحجارة المدبّبة تتدحرجُ في طريقه قصداً أو عمداً في محاولةٍ نراها يائسةً لوقف اندفاعة الواثق المشحون بهمِّ الوطن وحرارة الواجب.

كثير من الزملاء كتبوا قصائد عشقهم بالدم وعبرَ مواجهاتٍ لم تنقطع ولن تنقطع مادامَ أعداء الكلمة يضيقون عليها الأنفاس.

وإن كان لكلّ معركة روّادها وأبطالها وعدّتها وقادتها أيضاً فاليوم يقودُ معركة المواجهة في ميدان الكلمة السيد عمران الزعبي وزير الإعلام الذي رفعَ ويرفعُ يومياً ثقتنا بأنَّ إعلام الحقيقة هو المنتصر وأنَّ الهزيمة قاب قوسين أو أدنى لأولئك الذين عملوا ويعملون على تعمية الناس وتضليلهم ...  أولئك يبنون مشروعهم على الوهم وتزييف الوعي وتغييب الحقائق.

ولأن للمواجهة في ميدان الكلمة ساحاتها  -فقد انصبَّ الجهد الغيور للسيد الوزير على تعدد وتنوع تلك الساحات وما إطلاق مشروعنا الجديد (صحيفة الوحدة الإلكترونية) إلا مؤشرٌ على ذلك ومن تلك الساحة سنبدأ رحلة مواجهة مع أعداء الوطن في الداخل والخارج سيّان عندنا بين من يحمل السلاح وبين من يسرق لقمة الناس ويصادر حقّهم في العيش الكريم.

 

 

 

 

 

 

FaceBook  Twitter  

التعليقات   

 
0 #1 رؤى صارم 2013-06-17 20:41
الف مبروك انطلاقتكم الميمونة...
انشاء الله يا اعلاميينا ستبقون مخالب تقلم اظافر الشر وتقطع انفاس حامليه ...
وستبقون يماما يحمل همومنا ويوصلها الى حيث يجب ان تكون ...
وستبقون نجوماً تضيء سماءنا وترشدنا في حياتنا
اقتباس
 

أضف تعليق


كود امني
تحديث

افتتاحية الصحيفة

شباك بحري

روافد

لفت نظر

فلاش