عاجل

الوحدة أونلاين: - لؤي درويش -
تمر بنا ذكرى رحيل الفنان عبد الوهاب و معها تتوهج في الذاكرة ألحان سمت بأرواحنا و تربيتنا الجمالية .

تعبر ذكرى هذا الفنان الكبير و ينطّ – بالمقابل – الضابط الانكليزي محمد بن عبد الوهاب ليفرض نفسه على صفحة تأملاتك .

كيف يحدث ذلك ؟ و كيف يمكن أن يتقابل – حتى ولو على ورق المقال – محمد عبد الوهاب بأنغام تحكي لغة النيل و أنهار الحب مع محمد بن عبد الوهاب صاحب معجم التكفير و القتل ؟!

ربما كان تشابه الأسماء سبباً .

أو ربما لأن الأمور تعرف بنقيضها , أو لأن الضدَّ يظهر حسنه الضدُّ .

عسى التوق إلى منابع الصفاء و موسيقا العذوبة يحيلنا إلى من أبعدنا عنها .

( النهر الخالد ) نحنّ إليه و أنهار الدم العربي تُزهق بدم انكليزي بارد .

( عندما يأتي المساء و نجوم الليل تنثر ) نتذكرها اليوم و العربي يرى نجوم الظهر مع نجوم هوليوود : آل سعود.

( تاج الصّبا و الجمال  ) في إزاء تيجان خليجية نتنة .

( عطشان والكأس في يديه ) على التقابل مع آل سعود و هم يشربون الخمر إكراماً لبوش و العطش دائم إلى الدم العربي و إلى نفط يروي ظمأ الأميركان .

FaceBook  Twitter  

التعليقات   

 
0 #1 محمد محمد 2014-03-15 19:29
تسلم ايدك يا سيد لؤي درويش على هذه المقالة
اقتباس
 

أضف تعليق


كود امني
تحديث

افتتاحية الصحيفة

شباك بحري

روافد

لفت نظر

فلاش