عاجل

 الوحدة أونلاين :- يمامة ابراهيم-

دماء جديدة وحارّة بدأت ترسم معالمها في شوارع اللاذقية وحاراتها تعكس رغبة القائمين على تحقيق مستوى عال من النظافة التي اعتدنا أن يكون الاهتمام بها مقتصراً على شوارع بعينها وأحياء معروفة بأسمائها . بمعنى كانت الحالة انتقائية واليوم نرى جديداً ينبض في أحياء المدينة كافة ، حيث توزع عمال النظافة يجوبون الشوارع كنساً وترحيلاً لبقايا وأتربة ومخلّفات تركها مهملون لم يقتنعوا بعبارة "من عتبة البيت يبدأ الوطن ".

للمرة الأولى الأيدي الناعمة من فتيات يقمن بهذه المهمة ويتقاسمن الأدوار والمهمات وهذا ما زاد من حماس العاملين الآخرين ، حيث وبمجموع الجهد المشترك أخذت النظافة مساراً جديداً وأخذ الاهتمام بها آفاقاً واعدة يمكن أن نسميها إجراءات استباقية قبل أن يحلّ موسم الجفاف ويبدأ نشاط الحشرات الزاحفة والطائرة والتي غالباً ما كانت تجد في أكوام القمامة مرتعاً لتكاثرها وارضاً خصبة تحتمي بها ومن خلال تلك الأكوام كانت تشنّ حملاتها الغادرة على العباد .

إذا نحن أمام مسار جديد لحركة النظافة في المدينة سواء بالهمّة او بإدخال العنصر النسائي إلى العمل في هذا الميدان وكم نتمنى أن لايكون ما نشاهده مجرّد طفرة أو عمل استعراضي بل برامج مدروسة بعناية هدفها نظافة المدينة وجمالها .

FaceBook  Twitter  

أضف تعليق


كود امني
تحديث

افتتاحية الصحيفة

شباك بحري

روافد

لفت نظر

فلاش