عاجل

الوحدة أونلاين: - لؤي درويش -

هذا القاتل لطيف !

وذاك المجرم يمتاز برقة القلب !

وتلك القنبلة فيها براءة الأطفال , لذلك اختير لها اسم " الولد الصغير " , و نظيرتها خفيفة ظل فاتخذوا لها اسم : " الرجل السمين " .

هذه المعارضة المسلحة تمارس ضروب القتل , ومع هذا فإن أنسام المحبة تضوع من سواطيرها !

هذا القاتل ينهش ضحيته و يقطّعها باعتدال و دون تطرّف !

القاعدة إرهابية ، لكن فروعها و بناتها إصلاحية !

هاتيك المنظمة موضوعة على لائحة الإرهاب , و ستنتقل إلى قائمة المحاربين للإرهاب بعد تغيير الجلباب !

مفاهيم غريبة تضع العقل في الكف , جراء تصادمها مع الحس السليم و المنطق ,وحتى مع البداهةِ أبسطِ أشكال المعرفة العقلية .

يقول مثل مستخلص من حكمة الشعوب : " الجحيم حيث يكون اللامنطق "

و في أتون هذا الجحيم ..في هذا الزمن المقلوب يطلّ آل سعود من تحت قبة برلمانهم و من تحت عقالاتهم ، ليعلنوا أن الإرهابي هو من يتطاول على شماغهم , أما نقيضه الطيّب المسالم فهو من يدق أعناقاً تحمل الألباب .

شيوخ النفط بما ملكوه من بترول و ضِعةٍ،  يستمتعون بالذبح و السبي ،و  يؤدلجون للديمقراطية و الثورة  .

تاريخهم أثقله الجدّ بارتكاب المجازر في : حوران ، و مزيريب،  و الإحساء ، و نجد،  و الأردن , لنرى جديدَ حاضرهم مجازرَ في اليمن و سورية .

الجد عبد العزيز يخمد الثورة ضد الانكليز في فلسطين عام 1936 و الأحفاد يدعون إلى تقبل الكيان الصهيوني تحت عنوان الأمر الواقع , و إلى الثورة مالم تكن بوجه الأجنبي و الاستعمار الاستيطاني .

بربكم أليس هذا زمن المفارقات و الجحيم و الجنون ؟!

آل سعود يشرفون و يبكون على الديمقراطية !

وعلى هذا المغزل و على هذا النحو يصبح المجرم نظيفاً , و الملك المستبد ديمقراطياً , و الإرهابي لطيفاً معتدلاً يقاس على مسطرة مرقّمة تحدد درجة الإرهاب بدقة لنصبح أمام القراءات التالية : هذا التنظيم إرهابي و ربع ، و ذاك إرهابي إلا ثلث , و هاتيك المنظمة إرهابية فاصلة ثمانية على مقياس الجبير .

وبذلك يتسنى لنا الحصول على بياكوليس سياسي تنتجه كواليس الغرب و يحمله آل سعود , و في ذلك اليوم الموعود تحمل داعش و القاعدة راية مكافحة الإرهاب ،و يلتحق العالم بعادٍ و ثمود .

 

FaceBook  Twitter  

أضف تعليق


كود امني
تحديث

افتتاحية الصحيفة

شباك بحري

روافد

لفت نظر

فلاش