عاجل

الوحدة أونلاين – يمامة إبراهيم

أتكذبُ العينُ والراياتُ خافقةٌ    أم تكذبُ الأذنُ والدنيا أغاريدُ

 قفز إلى ذاكرتي بيت الشعر المدوّن أعلاه وأنا اتابع ميدانياً زيارة رئيس حكومة  الجمهورية العربية السورية الدكتور وائل الحلقي إلى اللاذقية، يدشن مشروعاً هنا ويضع حجر الأساس لمشروع هناك وبكلفة تجاوزت 17 مليار ليرة سورية وذلك بعد خمس سنوات من الحرب الضروس على سورية ما يؤكد أن سورية حية تنجز وتشرق إنجازاتها في ميادين كثيرة حتى في أصعب الظروف وأعقد التحديات.. من يكذّب ذلك..!

من يكذّب أن أربعين عاماً من عمر التصحيح والتعليم مجاني في كل مراحله..!

من يكذّب أن أربعين عاماً وربطة الخبز لم تتعدّ خمس عشرة ليرة سورية..!

من يكذّب أن أربعين عاماً من عمر التصحيح والدولار لم يتعدّ 45 ليرة سورية..!

من يكذّب أن أربعين عاماً مضت وسورية خارج مفهوم المديونية الدولية وربّما كانت الدولة الوحيدة التي لم ترتهن لأي دينٍ خارجي.

من يكذّب أن أربعين عاماً وسورية حاضنةٌ لكل الأشقاء الذين وفدوا والذين دفعتهم الظروف إليها.

من يكذّب أن سورية كانت الأولى عالمياً في مفهوم تحقيق الأمن والاستقرار. من يكذِّب كل ذلك..!

وبالمقابل من يكذّب أن خمس سنوات من الحرب العدوانية علينا تحت عناوين الحرية والديمقراطية  أعادتنا ألف عام إلى الوراء.

 

من يكذّب أن ديمقراطيتهم المزعومة أودت بحياة الآلاف وقذفت بمئات الآلاف الآخرين للتسوّل على أرصفة العالم..!

من يكذّب أنه وبفعل حرصهم على حياة الشعب السوري ومستقبله المزهر يقف الدولار على عتبة الـ /400/ ليرة ويغيب نبض الحياة ومعه عامل الأمان والفرح.

من يكذّب أنه ورغم كل ذلك تبدأ سورية احتفالها بعيد التصحيح من اللاذقية وتطلق مشاريع بالمليارات..!

وأخيراً هذه إنجازاتنا وتلك إنجازاتهم فتبينوا يا أولي الألباب.

 

 

FaceBook  Twitter  

التعليقات   

 
0 #1 ايفا 2015-11-24 17:18
كتير حلو هالحكي وكتير دقيق ومظبوط
اقتباس
 

أضف تعليق


كود امني
تحديث

افتتاحية الصحيفة

شباك بحري

روافد

لفت نظر

فلاش