عاجل

 الوحدة أونلاين : - يمامة ابراهيم-

ليس أمراً مستجدّاً أن تعلن مملكة آل سعود عن مسابقة لانتقاء سيافين تنفتح شهيّتهم في كل لحظة على قطع الرؤوس بالسيف بسبب وبلا سبب .

نقول ليس أمراً مستجدا لمعرفتنا بحقيقة تاريخ عائلة حاكمة بالنار والحديد باسم الدين وتحت عبارة ( لا إله إلا الله)

عائلة لا زال سيفها مسلّطاً على رقاب العباد  ، تخضعهم بالسّيف وتكتم أنفاسهم بالسيف ولذلك ليس مستغرباً أن نقرأ على صدر صحيفة عكاظ السعودية إعلاناً عن مسابقة لانتقاء سيافين .

المسابقة بعكس كل مسابقات انتقاء الموظفين لا تحتاج شهادات علمية ، بل مهارات إجرامية ودماء باردة وشهيّة مفتوحة على الدم .

هل يمكن لعقل أن يتصّور أو يصدّق صحّة خبر كهذا والعالم يخطو إلى نهايات العقد الثاني من القرن الواحد والعشرين ،لو أنه قرأ الخبر في صحيفة ليست سعودية ، بكل تأكيد كان سيقول أنه تضليل إعلامي يندرج في سياق الحرب الإعلامية المفتوحة بين مملكة الرمال وتوابعها من داعش والنصرة ودول أخرى تكتوي بنيران الارهاب السعودي المتدحرج من اليمن إلى أبعد مدى يصل إليه .

المسابقة المعلن عنها تزاحم للظّفر بمقاعدها أنصار أبو بكر البغدادي(داعش ) وأتباع أبو محمد الجولاني ( النصرة ) أما أتباع جيش الفتح ، وكتائب أحفاد الرسول ، والجبهة الشامية ، وكتائب الفاروق ، ولواء الشمال وجيش الاسلام فاحتلوا المقاعد الخلفية علّ الحظ يسعفهم في مسابقات قادمة بعد تأهيلهم على مهارات قطع الرؤوس بضربة واحدة .

FaceBook  Twitter  

أضف تعليق


كود امني
تحديث

افتتاحية الصحيفة

شباك بحري

روافد

لفت نظر

فلاش