عاجل

 الوحدة أونلاين : - يمامة ابراهيم-

 لأن مشكلات المياه لاتنقطع ولأن واقعها يضعنا دائماً أمام مواجهة تقصر وتطول ويتحكم بها همّة  القائمين على المعالجة من جهة وتوفر المياه من جهة أخرى ,ولأن الاستهلاك في تزايد مستمر مايدفع لحالة   احترازية دائمة تجعل كوادر مؤسسة المياه بحالة استنفار لحظي.

 لكل ما تقدم وجدنا من الضرورة تلمّس واقع المؤسسة بكل مايتصل  بعملها  انطلاقاً من حقيقة  أن الواقع المطمئن للمؤسسة يدفعنا جميعاً للاطمئنان على مرفق تأتي الحاجة إليه بعد  الحاجة للهواء .

لأجل  ذلك كان حوارنا المفتوح على فضاءات من الهم والتعب والمتابعة والعمل والإنجاز مع مديرعام مؤسسة المياه المهندس منذر دويبة .

- ما يصلنا من شكاوى عن تسربات الشبكة يدفعنا للتساؤل بداية عن تجديد الشبكات داخل المدن والقرى ؟

 قامت المؤسسة في العام الماضي باستبدال /80كم/ من الشبكات موزعة  في المحافظة بسبب اهتراء بعضها أو تكلسها أو لزيادة أقطارها الصغيرة في الأحياء التي تضاعف عدد سكانها، هذا بالإضافة لمعالجة الكثير من حالات تكلس القساطل، وقد تم التعاقد مع شركات القطاع العام لاستبدال وتجديد حوالي /100/  كم هذا العام موزعة على مناطق المحافظة لتحقيق غايتين أساسيتين:

1 – استبدال القساطل المهترئة والمتكلسة :

2 – استبدال الأقطار الصغيرة بأقطار أكبر منها نتيجة تضاعف عدد السكان في بعض الأحياء  والقرى .

لأننا في دوامة دورة مناخية جافة نسأل ماذا أعددتم لمواجهة الطوارئ؟

تم حفر عدد من الآبار  والأعمال مستمرة في حفر /8/ آبار في مواقع متفرقة في ريف المحافظة لزيادة الوارد المائي وتحسينه في بعض المحاور نذكر منها :

 (حبيت ، الشبل – العقيبة، آبار البهلولية /3/،آبار الصفصاف/8/،آبار الحفة /الحبيس، الكرس، الحفة /،آبار كفر دبيل /3/، آبار الحويز/6/،آبار العيدية/8/) وسيتم تجهيز عدد من هذه الآبار قريباً . وقد تمت المباشرة بحفر عدد من الآبار في المناطق وفق أولويات الحاجة إلى مياه الشرب نذكر منها ( يرته، الجبيرية،مرنيو، المران ، حكرو، البلاطة).

وفيما يتعلق بتأهيل الينابيع :

- تم تأهيل نبع حقول الجوز في القرداحة من خلال بناء خزان سعة /500/م3 مع غرف اللوحات الكهربائية ، وقد تم الانتهاء من إعداد الإضبارة الفنية للتجهيزات الميكانيكية والكهربائية للخزان .

 - تم تأهيل نبع الهريادي في صلنفة ، من خلال بناء خزان أرضي سعة /450/م3 مع محطة ضخ، والمشروع قيد الإعلان .

 - تأهيل آبار عقدة جبلة لدعم مدينة جبلة والشريط الساحلي .

 التقنين الحاصل على محطات المياه يسيء إلى هذه المحطات ، فما خطة المؤسسة لرفع التقنين عن هذه المحطات ؟

 يعتبر انقطاع التيار الكهربائي في مقدمة الأسباب المؤدية إلى العجز في تأمين مياه الشرب وخاصة في المناطق المرتفعة التي تعتمد في تغذيتها على الضخ ولعدة مراحل ، حيث أن كافة محطات الضخ تعتمد على التيار الكهربائي بشكل أساسي مع وجود مجموعات توليد احتياطية تعمل على الديزل في حال الطوارئ، ونتيجة الظروف الصعبة التي تمر بهاسوريا وانقطاعات التيار الكهربائي، ومن أجل تحسين الواقع تم وبالتنسيق مع مديرية الكهرباء تنفيذ مشاريع رفع التقنين الكهربائي عن محطات :

 - محطتي القبو-جبلة بقيمة إجمالية /178/مليون ل.س

- محطة الزهراء بقيمة إجمالية /95/مليون ل.س

- محطة الشير بقيمة إجمالية /46/ مليون ل.س

- محطة السخابة .

 - تم تنفيذ مشروع متكامل لتزويد محطات مشروع كفر دبيل الثلاث( كفر دبيل – الثورة –الطويشرة ) بالكهرباء بقيمة /70/مليون ل.س هذا الإجراء أدى إلى تحسين الواقع المائي في المناطق المخدمة من تلك المحطات بشكلٍ كبير .

 تكثر سرقات المياه وحالات التعدي على شبكة المشتركين، كيف تواجه مؤسسة المياه هذه الاعتداءات وماذا عن الضبوط ؟

الإجراءات التي تقوم باتخاذها المؤسسة لقمع التعديات تعتمد على تفعيل دور الضابطة المركزية والضوابط في الواحدات ولجان القطع والوصل في كافة المشاريع والمناطق التابعة لها ومراقبة خطوط المياه والتشدد بتطبيق نظام الاستثمار وإزالة كافة السرقات والتعديات على خطوط وشبكات توزيع واتخاذ إجراءات رادعة بحق مرتكبيها حيث تقوم بتنظيم الضبوط أصولاً بحق المخالفين الذين نتمكن من الحصول على كامل بياناتهم وخلال العام 2017 بلغ إجمالي الضبوط المنظمة /245/ ضبطاً كما تقوم الضوابط بتنظيم إشعارات غرامة بحق المشتركين المخالفين كلاً حسب مخالفته وقد بلغ عدد الإشعارات /554/ إشعار غرامة بالإضافة إلى إزالة التعديات والمخالفات الملحوظة على شبكات مياه الشرب المجهول أصحابها حيث تقوم بهذه الأعمال كل من الضوابط المائية وشعب القطع والوصل المكلفة أصولاً في الوحدات التابعة لها وقد بلغ عدد هذه المخالفات ما يقارب/19000/مخالفة    .

تشهد بحيرة السن عمليات توسيع وترميم إضافة إلى بحيرة إضافية .. ماأهمية ذلك في تدعيم المياه الواردة إلى المحافظة؟

 تقوم وزارة الموارد المائية – الهيئة العامة للموارد المائية بتنفيذ أحواض تخزينية إضافية  يبلغ حجمها التخزيني الإجمالي بحدود751ألف م3 في منطقة نبع السن للاستفادة من المياه  الفائضة واستخدامها  لأغراض الري ,أمّا فيما يتعلّق بمياه الشرب فقد تمت المباشرة بتنفيذ خزان في منطقة قرفيص حجم التخزين6000م3 يتم تغذيته من نبع السن ويقع أعلى خزانات قرفيص / فرق منسوب عن خزانات قرفيص الحالية بحدود 60م/ وسوف يؤمن هذا الخزان ضاغط إضافي بحيث يتم تأمين المياه إلى نهايات الشبكات والخطوط في المدينة والمناطق التي تتغذى من نبع السن بشكل جيد نتيجة زيادة الضاغط

  ماذا عن مشاريع الجرّ الجديدة  لتدعيم مياه المناطق ومدينة اللاذقية؟

 تقوم المؤسسة بتأمين مياه الشرب النظيفة للأخوة المواطنين في المدينة وريف المحافظة من خلال متابعة تنفيذ مشاريع جديدة لتأمين وتحسين الواقع المائي وزيادة حصة الفرد وتذليل  الصعوبات لتأمين المياه النظيفة , ومتابعة عمل الشبكات الحالية والعمل على صيانتها  بشكل دوري كماتقوم بالمراقبة المستمرة  لنوعية المياه وإجراء التحاليل اللازمةدورياً للتأكد من صلاحية  المياه وأنها ضمن حدود  المواصفات القياسية السورية . فقد قامت المؤسسة بتنفيذ عدد كبير من المشاريع الجديدة نذكر منها :

مشروع إرواء حرف المسيترة من نبع السن :

 يهدف المشروع إلى استجرار |(10000م3/يوم) من مياه السن إلى محور قرى حرف المسيترة ( كفر دبيل , القلايع ومحيطها , قرن حلية, الثورة, المرداسية ,الطويشرة, قلعة  بني قحطان  , شنبرتي , بحمرة, الدليبات , عوينة الريحان, السنيبلة , القرندح, عين الحيات , حرف المسيترة, شنبوطين , السنقالين , بزرمو , فرشات , العامود, عروسة الجبل , بسين) وتحسين الواقع المائي في تلك المنطقة  , وقد قامت المؤسسة بالتنسيق  مع منظمة اليونيسيف بتنفيذ المرحلة الثانية من المشروع والمؤلف من ثلاث محطات ضخ وخط الضخ بطول/7/ كم لاستجرار مياه من الآبار التي تم حفرها  في كفردبيل ريثما يتم تنفيذ المرحلة الأولى لاستجرار  المياه من خط الجر الثاني وهي المرحلة الأهم حيث بدأ العمل بتنفيذ المحطة الرئيسية في قرية دوير الخطيب .

مشروع العيدية:

وتضمن حفر /8/ آبار  في منطقة العيدية بطاقة إنتاجية إجمالية لاتقل عن /250/ م3 / سا لحل مشكلة النقص في الوارد المائي في محور بيت ياشوط  مباشرة ولاحقا محورحمام القراحلة , ومن  أجل استثمار هذه الآبار ووضعها بالخدمة تمت المباشرة بتنفيذ خط الضخ من آبار العيدية باتجاه محطة السخابة  بطول/5500/م.ط . وتم  تسليم موقع  العمل لمنظمة  الهلال  والصليب الأحمر لإعادة تأهيل محطة السخابة المتضمنة خزان سعة /2000/م3 / ومحطة ضخ متكاملة وتم توقيع عقد مع الشركة العامة للمشاريع المائية لتنفيذ خزان التجميع الرئيسي عند الآبار سعة /500/م3.

 مشروع الحويز:

حيث تم حفر /6/آبار ضمن موقع الحويز بطاقة إنتاجية لاتقل عن 180م3 /سا  ومن أجل استثمار هذه الآبار ومعالجة  النقص في الوارد المائي في محور  غنيري –سيانو- الحويز , وتم تنفيذ خزان أرضي سعة/500/م3 مع غرف خاصة  باللوحات الكهربائية  والديزل في موقع الآبار وتنفيذ خزان عالي سعة /200/م3 في قرية الحويز,  وتم التعاقد بداية العام لتنفيذ خط ضخ بطول /5,5/كم وفي هذا المشروع  سيتم تزويد قرية الحويز مباشرة وعزلها  عن محور غنيري  وبالتالي تحسين الواقع في بقية قرى المحور, وتم الإعلان لشراء التجهيزات الميكانيكية والكهربائية للآبار وتجهيزات الخزان الأرضي .

كما قامت المؤسسة بإعادة تأهيل محطة تصفية سد بللوران لدعم ناحية قسطل معاف والبسيط, وتم  بناء عدة  خزانات منها خزان البصة وخزان رويسة العدس العالي .

 وإعادة تأهيل محطات آبار الشجرة الجديدة لإرواء ناحية كسب ومحيطها .

لنا كلمة:

لولا أن لغة الأرقام التي رسمتها كوادر مؤسسة المياه أعمالاً ووقائع على الأرض لكنّا اعتقدنا أن الخيال جنح بمدير عام المؤسسة فتحدث عن أمنيات يتطلع لإنجازها وقد حالت الظروف دون ذلك لكن الرقم لايكذب ولا يتحالف مع الوهم.

الحوارالذي تشعب ليشمل كل مفاصل عمل المؤسسة رفع سقف التفاؤل لدينا ودفعنا للأمل بأن مؤسساتنا لا زالت بخير وهي تنجز في الزمن الصعب وأهم إنجاز هو مايتحقق في الزمن الصعب لأنه يحمل قوة التحدي وطعم الانتصار ويعكس إرادة الدولة وقدرتها على المضي في ميادين البناء تماماً كالمضي في مواجهة الإرهاب.

 

FaceBook  Twitter  

أضف تعليق


كود امني
تحديث

افتتاحية الصحيفة

شباك بحري

روافد

لفت نظر

فلاش

Prev Next