عاجل

 الوحدة أونلاين :-ابراهيم شعبان- يمامة ابراهيم-

بين الفينة والأخرى نجري حواراً مفتوحاً مع رئيس مفصل خدمي أو اقتصادي للوقوف على حالة  مؤسساتنا الخدمية والتنموية, للاطمئنان عن هذه الحالة, عن حيوتها, نشاطها كفاءة العاملين فيها قدرتها على تلبية متطلبات الناس والتماشي مع همومهم وواقعهم.

ومؤسسة الهاتف اليوم قاطرة المؤسسات الخدمية لما يشكّل الهاتف من أهمية في التواصل وسط عالم تموج فيه ثورة المعلومات وتكنولوجيا الاتصالات, فهو الذي قرّب البعيد وهو الذي جعل من العالم قرية كونية صغيرة ومن البديهي جداً أن نكون مع الحاضر, مع تطور العالم, لذلك من المهم أن نعرف تفاصيل عمل هذه المؤسسة, مشاريعها المتعثرة, ولماذا لم نصل حتى اليوم إلى حالة نغطي بها جغرافية المحافظة فالعالم اليوم قرية كونية صغيرة ولا زالت بعض مناطق في المحافظة (مزارع, قرى, سمها ما شئت) هي خارج الخدمة الهاتفية الأرضية وليس النت مثلاً, إضافةً لذلك فإن مشكلات النت اليوم تنعدّم حيناً وتتراجع حيناً وهذا مؤشر على تباين خدمة النت, وتباين جهود القائمين على هذه الخدمة وتقديمها !

متى نستطيع أن نمنّي ابن المحافظة بأن خدمة النت ستصل إلى كل مناطق المحافظة حيث أن هذه الخدمة توفّر اليوم حالة تواصل مع العالم, مع الإعلام الالكتروني الذي هو اليوم إعلام اللحظة... المقاسم, سعتها, الفواتير الهاتفية, تسعيرة الخدمة الهاتفية, ما سمعناه مؤخراً عن خصخصة في قطاع الاتصالات.. أسئلة كثيرة تشكل محور حديثنا مع المهندس عادل جبيلي مدير فرع الاتصالات باللاذقية.

وبداية سنفسح في المجال للسيد مدير الفرع للإضاءة على فرع اتصالات اللاذقية

المهندس عادل جبيلي بدأ حديثه بالقول:

فرع اتصالات اللاذقية يتبع للشركة السورية للاتصالات التي بدورها تتبع لوزارة الاتصالات والتقانة وعمل هذه المنشأة يقوم على تأمين الخدمة الهاتفية- الانترنت.

يبلغ عدد العاملين في فرع اللاذقية 2925 عاملاً

وعدد المراكز المنتشرة في كافة المحافظة /52 مركزاً هاتفياً/ إضافةً إلى 87 مجمعة ضوئية بسعة إجمالية للمقاسم والمجمعات 437095 رقماً وعدد المشتركين القائمين وصل حتى تاريخه إلى 304462 رقم مشترك حيث تشكل نسبة الكثافة الهاتفية 28% وهذا من مقاييس الدول المتطورة.

الانترنت: عدد البوابات الاجمالي في المحافظة 102656 بوابة والقائم حتى تاريخه 80969 بوابة وهذا الرقم يعكس نسبة جيدة تصل إلى 25%.

منذ بداية الأزمة وتحديداً ولثلاث سنوات متتالية لم نتمكن من تنفيذ أي مشروع بسبب عدم تخصيص اعتمادات مالية .

من 2015 وحتى العام الحالي بدأنا بالإقلاع بمجموعة من المشاريع نفذنا حوالي 18 مجمعة ضوئية بالإضافة إلى توسيع شبكات كثيرة في عدد من المراكز الهاتفية.

على مستوى المدينة تمّ تركيب مجمعات ضوئية في حي الرمل الجنوبي كانت بالسابق ضمن خدمة محدودة(لعدد قليل من المشتركين) بسعة 5000 مشترك.

بالإضافة إلى (سيانو- الجنديرية- زغرين- عين شقاق- البهلولية) وهي حالياً بالخدمة.

مجمعات ضوئية جديدة قيد التشغيل- غنيري- دوير الشو- مطار حميميم ومجمعات سيتم تركيبها لاحقاً (البرجان—ست مرخو- بسنديانا- عين الشرقية- المنطقة الصناعية).

وتستمر المؤسسة بالعمل لتوفير خدمات جديدة للمشتركين والجديد مشروعان قيد التنفيذ في جميع مراكز المدينة و6 مواقع أخرى وفق خدمة آي أم أس والنقل عبر الكابل الضوئي اف تي تي بي الذي سيكون تنفيذه بشكل أولي في المنشآت العامة والحيوية (الجامعة- الأكاديمية البحرية- المصارف للشركات الخاصة).

كما وأجرينا دراسة لتوسيع شبكة قساطل مقسم تشرين الذي يعد الأكثر اختناقاً من المقاسم بالإضافة إلى شبكتي رأس العين وعين العروس في ريفي جبلة والقرداحة.

نعمل على تركيب 29 ألف بوابة جديدة موزعة في كل مراكز المحافظة /خطة التركيبات لعام 2016/.

بلغت الخطة 16000 رقم بنسبة تنفيذ 116% حتى تاريخه بجميع المراكز.

ورداً على سؤال عن المجمعات الضوئية أفاد المهندس جبيلي بأنها مقسم متكامل بدون كادر إداري مرتبط مع مركز أم عبر كبل ضوئي يخدمها شخص واحد وأغلبها بالريف.

إلا أن هنالك مشكلات تعترض عمل المجمعات الضوئية وهي مصادر التغذية (الكهرباء- المدخرات) حيث أن الاعتماد الكلي على التغذية الكهربائية وبوجود ساعات التقنين تتوقف الخدمة الهاتفية.

سنقوم بمواجهة هذه المشكلة عبر التجربة الجديدة ( تركيب طاقة شمسية تجريبية) نفذنا هذه التجربة بدايةً في وحدة نفاذ بستان الباشا وهي تعمل بشكل جيد للتغلب على مشكلة انقطاع الاتصالات عند انقطاع التيار الكهربائي ومن المتوقع متابعة تركيب محطات أخرى لقسم من المجمعات خلال النصف الثاني من العام الحالي.

التسديدات الهاتفية

يؤمن الفرع وارداً ممتازاً للخزينة حيث بلغت قيمة التسديدات خلال العام الفائت مليار وستمائة مليون ل.س.

كما وبلغت قيمة التسديدات العادية والرسمية من بداية العام وحتى تاريخه 148 مليون ل.س بنسبة تسديد 98%.

الأضرار التخريبية

نحن مثل باقي القطاعات الخدمية في القطر تعرّضنا لأضرار كبيرة حيث يوجد لدينا حالياً 3 مراكز خارج الخدمة (سلمى- ربيعة- كنسبا) تمكّنا حتى الآن للوصول إلى إجمالي الأضرار في منطقتي الحفة وسلمى فقط والتي بلغت 680 مليون ليرة سورية.

وردّاً حول ما أشيع عن خصخصة قطاع الاتصال تعمل الشركة السورية تحت مظلة هيئة عامة تمثل الحكومة ومجلس إدارة واسع الصلاحيات وفي إطار قانوني التجارة والشركات الذي يمنحها المرونة اللازمة في التعاقد والتنفيذ والتطوير.

وتعتبر هذه الخطوة جيدة من خلال منح هذا القطاع نفس الميزات والأدوات القانونية التي يمتلكها القطاع الخاص من دون المساس بملكية الدولة أو التحول إلى الخصخصة.

زيادة في الرسوم الهاتفية

ضاعفت الشركة السورية للاتصالات الاشتراك الشهري بالهاتف الثابت من 200 ل.س إلى 400 ل.س وذلك اعتباراً من الدورة السادسة 1/تشرين الثاني  2015والتي صدرت مؤخراً.

لنا كلمة:

حوارنا مع مدير اتصالات اللاذقية وضعنا أمام صورة تفاؤلية تثبت للناظر إليها أن إدارة العمل لم تمت وأن الانجاز في زمن الحرب ممكن بهمة السواعد.

 

FaceBook  Twitter  

أضف تعليق


كود امني
تحديث

افتتاحية الصحيفة

شباك بحري

روافد

لفت نظر

فلاش