عاجل

712الوحدة أونلاين :

جدد نائب وزير الخارجية والمغتربين الدكتور فيصل المقداد التأكيد “أنه لا يمكن لأي حل في سورية أن يؤدي النتيجة المطلوبة الا اذا اتخذ من مكافحة الارهاب أولوية مطلقة” مشددا على أنه لا وجود لإرهاب معتدل و آخر متطرف وتكفيري بل كل من يحمل السلاح ويحارب الدولة هو إرهابي وتجب محاربته.

وخلال ملتقى البعث للحوار الذى يقيمه فرع دمشق لحزب البعث العربي الاشتراكي اليوم تحت عنوان “المبادرات الدولية وانتصارات الجيش العربي السوري” قال المقداد ان “سورية تدعم مبادرة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لتشكيل حلف اقليمي لمكافحة الارهاب وهى مستعدة لتكون عاملا أساسيا فيه لأن هدفها هو إيجاد الحلول وليس خلق المشاكل”.

وأشار المقداد إلى “أن سورية تحدثت عن صعوبة انضمام بعض من كانوا جزءا أساسيا في دعم الارهاب ورعايته الى هذا التحالف لكن يجب ان نؤمن أن البعض قد يهتدى من خلال وعيه لمخاطر الإرهاب الذي قد يمتد لأراضيه”.

المصدر : سانا

FaceBook  Twitter  

أضف تعليق


كود امني
تحديث

افتتاحية الصحيفة

شباك بحري

روافد

لفت نظر

فلاش