عاجل

 الوحدة أونلاين : - دعد سامي طراف –

لو كان المعنيون التموينيون جادين بحماية المستهلك لاتبعوا أساليب غير تقليدية للجم تجار الأزمات وإقصائهم عن الأسواق بشكل ساهم بشد أزر المستهلك لمقاطعة السلع والمواد الجانحة سعرياً وإغلاق  السجلات التجارية وسحب إجازات استيرادهم للمواد المحتكرة واتبعوا سياسة الدعاية المضادة لكل سلعة جنحت بأسعارها عن منطق السوق ..

ونشروا دراسات تبث عدم مطابقة السلع للمواصفات المطلوبة .

لما استغل التجار الظروف ورفعوا سقف الأسعار .

بوصلة :

حول واقع أسواق اللاذقية حدثنا المهندس تمام ميكائيل رئيس دائرة حماية المستهلك باللاذقية لجهة علاقة المراقب بالأسواق .. والتي تعتبر علاقة مسلكية وخاصة في هذه المرحلة الحساسة فقال:

إن هناك طلباً دائماً لتوخي الحذر والدقة والتحلي بكافة الصفات الحسنة والأخلاق العالية من قبل المراقب والعاملين كي نتمكن من تنفيذ المهام المطلوبة .

لافتاً إلى الصعوبات التي يعانيها المراقب أثناء عملية تنفيذ المهام وخصوصاً في هذه الظروف الحساسة والصعبة . حيث أصبح المستهلك وصاحب الفعالية في حالة توتر دائم . وهذا انعكس على عمل المراقب وقدرته على المتابعة . حيث يتم متابعة تنفيذ المطلوب بكل هدوء وتتخذ الإجراءات القانونية بحق المخالفين ولا يزال دور المواطن سلبياً لجهة التعاون مع حماية المستهلك من حيث الإبلاغ عن اسم المخالف ومكان المخالفة والاكتفاء بالاتصال الهاتفي دون الافصاح عن اسمه واسم المخالف . وفي المقلب الآخر .. أشار ميكائيل إلى علاقة المراقب بالجهات العامة على أنها علاقة جيدة مع كافة الجهات وخاصة الأسرة التموينية والجهات الرقابية الأخرى لتقديم المؤازرة عند الضرورة من الجهات المختصة .

طمأنة :

ونوه إلى أن أسواق المحافظة تعيش حالة استقرار وكافة المواد متوافرة بشكل جيد مع انخفاض على أسعار كافة السلع والمواد بشكل واضح.

بالنسبة لمواد المحروقات قليلة والطلب شديد على كافة أصنافها من غاز منزلي ومازوت وبنزين ويتم متابعة ذلك من خلال تثبيت دوريات في كل محطة محروقات يرأسها رئيس دائرة وبالتعاون مع الجهات المختصة الأخرى في المحافظة للإشراف على استلام وتفريغ وتوزيع المازوت والبنزين في كل محطة لمنع الاحتكار أو الاتجار بطرق غير شرعية أو التلاعب بأسعارها التي قد يلجأ إليها بعض ضعاف النفوس . وإعطاء الأولوية لوسائل النقل العام والمشافي والمخابز.

ونوه ميكائيل إلى تكليف دورية فنية لمعايرة المضخات  وسبر الاحتياطي بشكل مستمر بالنسبة لمادة الغاز المنزلي المادة قليلة جداً ولاتكفي حاجة المحافظة مع تزايد أعداد الوافدين من المحافظات الأخرى نتيجة الظروف الأمنية الحالية والطلب الشديد على هذه المادة .

حيث تم تكليف دوريات نوعية لرقابة مادة الغاز المنزلي بدءاً من مراكز التعبئة وحتى المرخصين في كافة أنحاء المحافظة لضمام إيصال الكميات الموزعة إلى المواطن بشكل سليم وتكليف مخابز الأحياء ولجان الأحياء بالإشراف على تفريغ المادة لدى الموزعين بموجب جداول رسمية حسب الأدوار .

1879 ضبط في الربع الأول :

وأكد ميكائيل أنه تم تنظيم 1879 ضبطاً خلال الربع الأول من العام الحالي ففي شهر كانون الثاني بلغ عدد الضبوط المنظمة استناداً لأحكام القانون 123 لعام 1960 والمعدل بالقانون 22 لعام 2001 نحو 126 ضبطاً تموينياً وإجمالي الضبوط 546 ضبطاً في حين بلغ إجمالي العينات المسحوبة 113 عينة ثبت مخالفة 17 عينة منها للمواصفات القياسية السورية ومطابقة 89 عينة .

كما بلغ عدد المحلات المغلقة 5 محلات وعدد المحالين موجوداً إلى النيابة العامة 6 اشخاص .

بينما بلغ إجمالي عدد الضبوط المنظمة في شهر آذار نحو 545 ضبطاً وإجمالي المواد المسحوبة 162 عينة وعدد المحلات المغلقة 11 محلاً .

أما إجمالي الضبوط المنظمة في شباط فقد بلغت 788 ضبطاً تموينياً لتكون إجمالي المواد المسحوبة 144 عينة ثبت مخالفة 7 عينات منها للمواصفات .

يشار إلى أن مجمل الضبوط شملت المخابز لعدم التقيد بمواعيد العمل ولنقص وزن ربط الخبز أو تهريب الدقيق التمويني والبيع بأسعار زائدة للسلع وعدم حيازة فواتير وعدم الإعلان عن الأسعار وحيازة مواد منتهية الصلاحية .

 

FaceBook  Twitter  

أضف تعليق


كود امني
تحديث

افتتاحية الصحيفة

شباك بحري

روافد

لفت نظر

فلاش