عاجل

الوحدة أونلاين : -  دعد سامي طراف -

 ناقشت الهيئة العامة لفرع نقابة المهندسين باللاذقية في مؤتمرها السنوي واقع العمل النقابي والمهني وآفاق تطويره بما يخدم النهضة السكانية والعمرانية لبناء الوطن وازدهاره.

 وبعد الاستماع إلى التقرير الذي قدمته المهندسة يولا شريقي أمين سر النقابة .. تحدث الدكتور عمار الأسد رئيس فرع النقابة في اللاذقية  عن السعي الدؤوب لاحتواء الخريجين الجدد وتطوير أفق المهندسين  الأعضاء من خلال دورات متعددة أقامتها النقابة خلال العام الماضي كان آخرها الدورة التدريبية الخاصة بالمهندسين  المدنيين المتقدمين للترقية إلى مرتبة استشاري منوهاً إلى قيام الفرع بإجراء الدراسة  التفصيلية والكفاءة الإنشائية لمباني أسر الشهداء . مما عزز دور النقابة كجهة علمية قادرة على حل الإشكالات الإنشائية في المحافظة حيث يستمر العمل على إنجاز المرحلة الثانية في هذا المجال .

وبخصوص مشروع لاواديسا أشار رئيس الفرع إلى إعطاء أمر المباشرة وتسليم الموقع منتصف العام الماضي بعد وضع حجر الأساس  له . حيث تم تهيئة الموقع وإشادة المكاتب المؤقتة للكادر الإداري والفني ومكاتب الإشراف . وقامت اللجان المتخصصة بتعديل دفاتر الشروط الحقوقية والفنية.

للإضبارة التنفيذية وفق العقد الموقع مع الشركة العامة للبناء .

ولفت الأسد إلى أن لجنة الهندسة المدنية قد رفعت عدداً من التوصيات بضرورة التمثيل الهندسي لدى الوحدات الهندسية  حسب درجة المهندس. إضافة لقيام شعبة المكاتب الخاصة بالكشف على أعداد كبيرة من المكاتب بمشاركة مهندسين من هيئة الشعبة ضمن معطيات تحدد العناوين وموقع المكاتب وكافة المعلومات اللازمة مما ساعد على المباشرة والتقدم  في موضوع الذاتيات وفق البرنامج التفاعلي المعد لذلك.

 نفذتها لجنة التكافل في النقابة والتي ناقشت جميع الطلبات المحالة إليها والمسجلة في ديوان الفرع مؤكدة حرص اللجنة على مناقشة كل الحالات لتقديم المساعدات اللازمة لطالبيها مع العمل على رفع سقف الإعانة لتصل إلى 500 ألف ليرة سورية وخصوصاً بعد تنظيم  لائحة متكاملة بالأمراض المشمولة بصندوق التكافل .

وأشارت شريقي إلى قيام لجنة الضمان الصحي بصرف المستحقات المالية لأكبر عدد ممكن من المهندسين المتقدمين بالفواتير الأصولية وتمديد فترة الصرف للفواتير عن عام 2014 والموقعة أصولاً حتى تاريخ 6-30 من العام الجاري لافتة إلى اتفاق مجلس الفرع مع المصرف الدولي في اللاذقية لمنح المهندسين قروضاً شخصية وسكنية بشروط مقبولة .

وأكد الرفيق الدكتور محمد شريتح أمين فرع الحزب باللاذقية على الدور الكبير الذي سيؤديه المهندسون في عملية البناء في مرحلة إعادة إعمار سورية التي تقع على كاهلهم وبهمة سواعدهم وأياديهم الوطنية .. لتقديم جميع الخبرات اللازمة لإنجاز هذه المرحلة بالشكل المطلوب .. مؤكداً عقد العديد  من اللقاءات مع الجهات الحكومية المختصة لدراسة تفاصيل الأزمة المعيشية لجهة غلاء الأسعار  منوهاً إلى تعافي الاقتصاد  السوري واستقراره بشكل عام خاصة بعد التدخلات  المستمرة للبنك المركزي لكبح موضوع الارتفاع الوهمي لسعر الصرف .. مؤكداً أن  اللاذقية باتت تستوعب عدداً كبيراً من المحافظات الأخرى. مما زاد الضغط على جميع المتطلبات الحياتية التي تعمل المديريات المختلفة على تلبيتها قدر المستطاع بدوره تحدث الدكتور صلاح داوود أمين  فرع الحزب في جامعة  تشرين عن سعي  الجامعة لتشميل أبناء  المفقودين  والجرحى بميزات أبناء الشهداء  وتخفيض الرسوم الجامعية  الخاصة بهم بالإضافة  للعمل المستمر على تأهيل  كوادر قادرة على السير قدماً في مجال الدعم النفسي والاجتماعي لهذه الشرائح من أبناء الشهداء والجرحى والمفقودين الذين يحتاجون  كل رعاية واهتمام مع التأكيد على رفع سوية المهندسين الخريجين من كافة الاختصاصات ليكونوا دعامة أساسية لحركة الإعمار التي ستشهدها سورية في المرحلة المقبلة .

هذا وتركزت مداخلات المهندسين الحضور على عدة نقاط أهمها ضرورة تأمين مقاسم لبناء وحدات سكنية واصطياف خاصة بالمهندسين وبأقساط مريحة والعمل على بناء الفرع الجديد ومتابعة بناء مشروع لا واديسا ومتابعة الطلاب في الكليات الهندسية التي حصلوا عليها من الجامعة على أرض الواقع . وذلك  من خلال دورات علمية يقيمها الفرع وتشجيع الأبحاث العلمية ورعاية الأنشطة المرتبطة بها .

ودعا الحضور إلى تأمين نادي ترفيهي اجتماعي خاص بالمهندسين والتنسيق مع مجلس المدينة لإعداد مشروع قاعدة بيانات لكل بناء في المدينة  والسعي لتمثيل النقابة لدى الجهات الإقليمية ومتابعة الجهود لإيجاد فرص عمل للمهندسين الذين لم يتم توظيفهم بعد تأهيلهم من قبل النقابة والعمل مع النقابة المركزية للتوسط مع وزارة العمل لتأمين فرص عمل للخريجين الذين لم يشملهم الفرز لدى الجهات الحكومية.

كذلك أكد المهندسون على ضرورة دعم الوضع الخدمي  في المحافظة ومعاملة أبناء  المخطوفين  والجرحى أسوة بأبناء الشهداء وتحويل جميع الاقتراحات إلى الجهات المعنية  لمناقشتها وإيجاد حلول لها والمساهمة بإنشاء جامعة خاصة بالمهندسين . كما أوصى المؤتمر بإعفاء الفرع من رسوم المساهمة في صندوق النقابة المركزية والتكافل بسبب تكاليف بناء الفرع  الجديد والعمل على تخفيض  قسط أبناء المهندسين في الجامعة العائدة لهم وتفعيل  شركة التطوير العقاري وخاصة ضمن  مرحلة إعادة الإعمار  ورفع سقف الضمان الصحي.

 

FaceBook  Twitter  

أضف تعليق


كود امني
تحديث

افتتاحية الصحيفة

شباك بحري

روافد

لفت نظر

فلاش