عاجل

الوحدة أونلاين: - دعد سامي طراف -

عقدت شعبة المكاتب الهندسية في نقابة المهندسين اجتماعها السنوي في مقر نقابة المهندسين بحضور الدكتور عمار الأسد نقيب المهندسين باللاذقية وأعضاء المجلس ورئيس وأعضاء الهيئة واللجان لمراجعة ما تم تنفيذه من الخطط خلال المرحلة السابقة، ومعالجة القضايا العالقة وتسليط الضوء عليها..

إضافة إلى تعزيز الإيجابيات وتعميقها في سبيل تطوير وتحسين سيرورة العمل نحو الأفضل.

في كلمته الافتتاحية أكد د. عمار على أهمية عمل الشعبة وتفعيل دورها في تسوية المخالفات وتجميل المدينة وتحقيق مصالح النقابة والمهندسين من خلال العمل يداً واحدة وبشفافية تحت سقف الوطن وتنظيم عملها والنظر بجدية في تقارير السلامة... وإحالة المخالف لمجلس التأديب ومتابعة أداء كل مكتب بالاسم فللهيئة واللجان صلاحية كاملة وهي مسؤولة أمام المجلس والمؤتمر العام.. مشيراً إلى أهمية التعاون والعمل بشفافية بين الجميع بهدف التأسيس لخمس سنوات قادمة.

ثم عرض المجتمعون التقرير السياسي والتقرير السنوي المالي وتقرير مراقبي الحسابات عن العام الماضي والموازنة التقديرية والنفقات والميزانية الختامية ونشاط اللجنة وأعمالها واقتراحات اللجنة للعام 2015 ليتم بعدها تقديم مقترحات الحضور وأفكارهم والتي تمحورت حول تشكيل بنك أمتار لشعبة المكاتب الخاصة ورفع الأمتار بالنسبة للميكانيك والكهرباء وتدقيق الرخص بشكل مفصل وتحمل المهندس المدقق المسؤولية وتدقيق اللجنة لها دون وجود المهندس الدارس وزيادة رسوم سعر المتر وفصل خزانة المتقاعد بين مهندس دولة ومهندس مكتب بالإضافة إلى الإسراع بالرخص الهندسية ومنح الرخص الصناعية عن طريق النقابة لجهة توضع آلات- إطفاء حريق- تهوية- هنغارات- مخابر- صيدليات- وانتقاء مهندسين لتقرير سلامة الأبنية المخالفة وحل مشكلة السماسرة فصل الاختصاصات على أن تتضمن الرخص الإكساء الداخلي والخارجي وأن يكون الإشراف حقيقي وكامل وأن يأخذ المهندس حقه ليتحمل المسؤولية على أن يكون للنقابة دور في نظام الضابطة ومخالفات البناء.

وطالب المجتمعون بضرورة منح قروض لأصحاب المكاتب الأكثر احتياجاً وضم خدمات المهندسين العسكريين وغيرها من الأفكار التي تفعل أداء الشعبة.

هذا وقد أجاب الدكتور عمار وأعضاء المجلس وهم سوسن إسماعيل- أحمد بليدي- يولا شريقي- جمال وزان- حاتم حاتم- حسين خليقة ورئيس الشعبة المهندس مروان أوسطة.. أجابوا عن الأفكار والمشاكل المطروحة والتأكيد على النقاط التالية بعد مناقشة ما طرح من هموم: الشعبة هي الحامل والداعم الأول للفرع وهي منظومة متكاملة تعمل بشكل مستقل بدعم من المجلس والالتزام بأساسيات العمل وفصل العواطف عن العمل والأخذ بالمقترحات التي تدعم الصندوق وإلغاء كل قرار يمس مصالح المهندسين وإغلاق مكاتب المهندسين الذين هم بالخارج بالإضافة إلى إيجاد آلية تعاون بين النقابة والبلديات والمحافظة لقطع دابر السماسرة والتركيز على الاجتماعات الدورية بين الهيئة واللجنة لوضع الحلول وبدعم المجلس والتدقيق دفعة واحدة للاختصاصات الثلاثة اختصاراً للوقت.

وفي ختام الاجتماع تم التصويت على تسمية مدققين من أعضاء الهيئة لمراقبة حسابات العام الجاري وتحديد التعويض الشهري لرئيس وأعضاء اللجنة والمدققين للعام 2014 وتعيين مفتش حسابات لعام 2015 وإقرار الموازنة التقديرية لعام 2015.

 

FaceBook  Twitter  

أضف تعليق


كود امني
تحديث

افتتاحية الصحيفة

شباك بحري

روافد

لفت نظر

فلاش