عاجل

 الوحدة أونلاين – دعد سامي طراف -

رغم التخريب الذي تعرضت له الفروع التابعة للشركة العامة للطرق والجسور  على يد المجموعات الإرهابية المسلحة وخروجها عن الخدمة ..  بالإضافة إلى صعوبات العمل في نقل المواد إلى  المشاريع وتعرض صهاريج  المازوت للسرقة أكثر من مرة فضلاً عن صعوبة  تأمين القطع التبديلية المستوردة  للآليات  نتيجة العقوبات الاقتصادية على سورية وتوقف كسارات الشركة  الموجودة في منطقة حسيا نتيجة الظروف الأمنية السائدة..

رغم تلك الظروف إلا أن الشركة تسعى إلى تنفيذ خطتها الانتاجية  حيث أكد مدير عام الشركة المهندس غسان نسلة  أن الشركة  تمكنت من تنفيذ 50% من خطتها السنوية التي تقدر بحدود 7,5 مليارات ليرة  أي بمقدار 3,7 مليارات . مشيراً إلى أن الشركة قامت بتنفيذ عقدة البرجان  على اوتوستراد اللاذقية – طرطوس بقيمة 250 مليون ليرة . وتعمل على عدة مشاريع وهي  قيد الانجاز منها صيانة  دورية لطريقي اللاذقية - طرطوس وجميع الطرق الرئيسية والدولية  ولاسيما في المنطقة  الساحلية عدا المناطق التي يتعذر للشركة القيام بها نتيجة  الأعمال الارهابية للمجموعات المسلحة موضحاً في سياق متصل أن عدد المشاريع التي تعمل  عليها الشركة /15/ مشروعاً رئيسياً و /45/ مشروعاً صغيراً ومتوسطاً بقيمة 50 مليون ليرة مبيناُ أن العديد من العقود المبرمة مع الشركة  قبل وأثناء الأزمة وبأسعار لم يعد  ممكناً استمرار تنفيذها  نظراً للارتفاع  الكبير في أسعار مستلزمات بنود أعمال  هذه العقود . وهذا يحتاج لإعادة التوازن السعري للعقود مضيفاُ أن الشركة تعالج هذا الموضوع بناء على تعميم رئاسة مجلس الوزراء  رقم 5/ /290 / 2013 حيث يتم التقيد بأحكام المادة /63/ من نظام العقود الصادر بالقانون 2004/51

 يذكر أن الشركة  العامة للطرق والجسور تختص بأعمال إنشاء الطرق والجسور  وصوامع الحبوب  وإنتاج المجبول الاسفلتي والبيتوني والحصويات بأنواعها .

 

 

 

FaceBook  Twitter  

أضف تعليق


كود امني
تحديث

افتتاحية الصحيفة

شباك بحري

روافد

لفت نظر

فلاش