عاجل

الوحدة أونلاين - دعد سامي طراف –

بعد طول انتظار وصلت التجربة البحثية في مشروع تربية الأسماك البحرية إلى مرحلة الإنتاج الفعلي بعد أن أثبتت التجارب أن هذا النوع من الإنتاج هو فرصة استثمار حقيقية وآمنة وذات مردود اقتصادي جيد مع الإشارة إلى أن هذا النوع من الاستزراع هو هدف عالمي وليس محلي لأن الثروة السمكية على العموم تعرّضت للإستنزاف المستمر حتى أطلقت عبارة التصحّر على بعض المسطحات المائية .

وذكر المهندس محمد زين الدين مدير عام الهيئة السمكية أن مشروع تربية الأسماك البحرية ضمن الأحواض وصل مرحلة الإنتاج وأنه يتم العمل على توريد أسماك وحيدة الجنس (إناث ) ومزاوجتها مع ذكور المشط السوري . بحيث تكون نسبة الذكور فيه تزيد على 95% ما يرفع من عملية الانتاج ولفت المهندس زين الدين أنها تجربة رائدة تهدف إلى رفع الانتاج من /5/ أطنان بالهيكتار إلى /20/ طناً مشيراً أن المرحلة الأولى تشمل إنتاج أنواع البراق والأجاج أما المرحلة الثانية فتشمل إنتاج القريدس وتبلغ الطاقة الإنتاجية /125/ طناً كتجربة بحثية .

FaceBook  Twitter  

أضف تعليق


كود امني
تحديث

افتتاحية الصحيفة

شباك بحري

روافد

لفت نظر

فلاش