عاجل

 الوحدة أونلاين :- دعد سامي طراف -

طفح كيل المنتظرين نصيبهم من مادة البنزين ولم يحظوا لما وعدوا به ليس لأن الحكومة أخلّت بل لأن  للفساد حضوره الثقيل في آليات التوزيع.

ونعلم كما يعلم الجميع كم هي قيم الأرباح  التي تحققها عمليات ضخ البنزين إلى السوق السوداء.لعلها تستحق المغامرة والجرأة في الممارسة المشبوهة.

ننقل عبر هذه المساحة الصغيرة إجراءات مديرية التجارة الداخلية لقمع هذه الظاهرة وإغلاق محطات وقود لتصرفها باحتياطي مادة البنزين .

 المهندس أكرم حبابة رئيس دائرة حماية المستهلك قال:أنه تم تنظيم /10/ ضبوط تموينية تتعلق بأصحاب محطات الوقود ومخالفتهم للأنظمة والقوانين والإتجار بمادة البنزين بطريقة غير مشروعة .. وضبط محطة وقود بسبب  النقص في الاحتياطي بمقدار (4000) ليتر حيث تمت إحالة المخالفين إلى القضاء أصولاً..

FaceBook  Twitter  

أضف تعليق


كود امني
تحديث

افتتاحية الصحيفة

شباك بحري

روافد

لفت نظر

فلاش