عاجل

الوحدة أونلاين: بحث وزير الكهرباء المهندس عماد خميس اليوم مع ممثلين عن شركة “انتر راو الروسية” المختصة بتنفيذ محطات التوليد الكهربائية أوجه التعاون الحالية والمستقبلية في الاستثمار بالقطاع الكهربائي.

وأبدى أعضاء وفد الشركة الروسية الرغبة في تطوير آفاق التعاون المشترك مشيرين إلى أن هذا التعاون سيتواصل من خلال مشروع لتوسيع محطة تشرين الكهربائية باستطاعة 2 مضروبا ب 300 ميغاواط حيث اطلع الوفد على موقع العمل فيها بشكل مباشر وعلى توضيحات وتفاصيل المشروع.

وأكدوا استعدادهم التعاون في مشاريع إنشاء محطات توليد كهرباء جديدة مستقبلية مثل توسيع محطتي توليد بانياس والزارة.

وأعرب الوزير خميس عن الرغبة في أن تكون الشركات الروسية في طليعة الشركات التي تتعاون معها سورية على المدى القريب والبعيد للاستثمار في القطاع الكهربائي لافتا إلى العلاقات التاريخية والمميزة التي تربط البلدين الصديقين ومواقف الحكومة الروسية المساندة لسورية في وجه الحرب الظالمة التي تتعرض لها.

وأكد خميس استعداد الوزارة لتنفيذ رؤيتها في إنشاء محطات توليد جديدة باستطاعة 3500 ميغاواط لغاية عام 2020 بالتعاون مع الجانب الروسي إضافة إلى تقديم كل التسهيلات لإنجاح هذا التعاون .

المصدر: سانا

FaceBook  Twitter  

أضف تعليق


كود امني
تحديث

افتتاحية الصحيفة

شباك بحري

روافد

لفت نظر

فلاش