عاجل

الوحدة أونلاين: بحث وزير الطاقة الإيراني حميد جيت جيان مع السفير السوري في طهران الدكتور عدنان محمود متابعة تنفيذ مشاريع الشركات الإيرانية في محطات توليد الطاقة الكهربائية مثل جندر وإجراءات العقد الخاص بمحطة السويدية بقيمة 140 مليون يورو بالإضافة إلى توريد احتياجات وزارة الكهرباء من كابلات وأبراج ومحولات وتجهيزات كهربائية وتوفير محطات الطاقة المتنقلة.

وأكد الوزير جيت جيان خلال اللقاء أن الشركات الإيرانية مستمرة في تنفيذ مشاريعها في مجال البنى التحتية والمعدات والتجهيزات الكهربائية وتفعيل التعاون المشترك وتنفيذ الاتفاقيات المبرمة مع سورية في مجال قطاع الكهرباء.

ولفت الوزير جيت جيان إلى أنه طلب من الشركات الإيرانية إعطاء الأولوية لإنجاز مشاريعها في سورية بأقصى سرعة ممكنة وإنهاء كل الأعمال في محطة جندر والعمل لتوفير محطات طاقة متنقلة باستطاعة/25/ميغاواط مؤكداً استعداد الوزارة والشركات الإيرانية لتلبية كل احتياجات وزارة الكهرباء السورية من التجهيزات والأبراج والكابلات وغيرها.

من جانبه أكد السفير محمود على أولوية إنجاز مشاريع القطاع الكهربائي وخاصة الانتهاء من محطة جندر بأسرع وقت في ظل الحاجة الماسة للطاقة الكهربائية إضافة إلى الإسراع في توريد الكابلات والمحولات والتجهيزات الكهربائية وتنفيذ الاتفاق الاستراتيجي بعيد المدى بين وزارتي الكهرباء في البلدين لتوسيع القطاع الكهربائي وبنيته التحتية وتامين احتياجاته.

وأعرب السفير محمود عن الترحيب بمشاركة الشركات الإيرانية الحكومية والخاصة في إعادة تأهيل البنى التحتية لقطاع الكهرباء التي تضررت من أعمال التنظيمات الإرهابية المسلحة.

وقال السفير محمود “إن الحكومة السورية قدمت التسهيلات اللازمة واتخذت قرارات مهمة ساهمت في حل مشاكل الشركات الإيرانية العاملة في سورية وتذليل العقبات أمام تنفيذ مشاريعها بهدف تحقيق المزيد من الانجازات في القطاع الكهربائي وتعزيز التعاون الاقتصادي بين البلدين الصديقين”.

حضر الاجتماع مدير عام تصدير الخدمات الفنية والهندسية في وزارة الكهرباء الايرانية وعدد من مديري الشركات الإيرانية العاملة في سورية.

المصدر: سانا

FaceBook  Twitter  

أضف تعليق


كود امني
تحديث

افتتاحية الصحيفة

شباك بحري

روافد

لفت نظر

فلاش