عاجل

 الوحدة أونلاين : - دعد سامي طراف-

 لا يزال ارتفاع الأسعار والفوضى تعم أسواقنا وتبدو السمة الأبرز لمختلف مكوناتها .. دون أن يضع أصحاب الشأن يدهم على الجرح.. فقضية  ضبط الأسواق والسيطرة عليها لاتحتاج لزيادة أعداد المراقبين في الأسواق وتسجيل أعداد هائلة من الضبوط التموينية .. لأن ذلك يبدو ظاهر المشكلة لكن جدواها تعود إلى ماهو أعمق من ذلك بالتأكيد دون الإلتفاف على المشكلة فعلياً . وهنا نتساءل عن مبرر إدخال السوق بمعمعة من ارتفاع الأسعار دون أن نجد لها مخرجاً على مر سنوات طويلة ؟.

ولماذا لايقدم أصحاب الشأن اقتراحاً يطالب فيه بالتراجع عن قرارات تحرير أسعار الأسواق على أن تضع لها أسعاراً حكومية محددة ؟

مسببات :

 الدكتور حيان سلمان خبير وباحث اقتصادي يرى أن معدل التضخم قد بلغ 8,4% عام 2010أما اليوم فقد زادت نسبته بشكل كبير . ذلك أن الأعمال الارهابية في الداخل والخارج عمدت إلى ضرب واستهداف أغلب المواقع الإنتاجية للمنشآت ولاسيما المنشآت المتوسطة والصغيرة التي شكلت 70% من حجم الناتج المحلي الإجمالي ما أدى  إلى عرقلة عرض المنتجات في الأسواق فزاد الطلب عليها وارتفعت أسعارها وزادت مستويات التضخم إضافة إلى العقوبات الاقتصادية الجائرة  التي فرضت على سورية .حيث تراجعت نسبة المستوردات إلى مادون 9% فبقيت الكمية المعروضة من البضائع المستوردة تعرض بكميات محددة فزاد الطلب عليها مؤكداً أن التضخم الحاصل هوتضخم من جهة العرض وليس من جهة الطلب معتبراً أن أحد عوامل نقص العرض الحاصل هو تباين الأسعار الذي يشهده المستهلك بين منطقة وأخرى.

مشاهدات : في جولتنا على أسواق طرطوس وجدنا أن التجار لم يخفضوا أسعار أغلب سلعهم فعلياً إلا فيما ندر. وهذه النسبة لم تتحقق على أرض الواقع . مايعني أن الحكومة غير واعية بوضع يدها على جرح الأسواق النازف ليبقى ذلك شاهداً على فلتان الأسعار حتى الآن.

2754مخالفة تموينية بطرطوس :

السيدعاطف أحمد مدير التجارة الداخلية بطرطوس ذكر أن أسواق المحافظة تشهد حركة رقابية مستمرة حيث تم تنظيم أكثر من /2754/ ضبطاً تموينياً منذ بداية العام الجاري ولغاية نهاية الشهر الماضي . حيث تضمنت المواصفات وغش بالبضاعة ذاتها ونقص وزن ونقص بالكيل لمادتي البنزين والمازوت ونقص  وزن اسطوانة الغاز المنزلي والبيع بسعر زائد للكثير من المواد الغذائية . بالإضافة للإمتناع عن البيع والتصرف بمواد غذائية لغايات غير مخصصة  لها . وعدم التقيد بمواعيد العجن لمادة الخبز وتوقف بعض الكازيات عن العمل من دون سابق إذن. مضيفاً أنه تم سحب /1003/ عينات للتحليل والتأكد من مطابقتها للمواصفات . فكان منها 219 عينة مخالفة أغلبها من السلع الغذائية .حيث بلغ عدد الإحالات موجوداً /9/إحالات وعددالإغلاقات /51/ إغلاقاً قضائياً شملت/5/أفران و/11/ محطة وقود و/20/محلاً لبيع الغاز و /15/ محل سمانة . وبلغ عدد الضبوط المنظمة لمحطات الوقود/45/ ضبطاً عدلياً. وللأفران /204/ ضبوط . كما تم تسجيل ضبوط نوعية بلغ عددها /35/ ضبطاً منها /4/ ضبوط للإتجار بالدقيق التمويني و/2/ لنقع فتات الخبز وإضافته للعجين و /3/ ضبوط للتصرف بالقسائم التموينية و/3/ للمتاجرة بالمواد المخصصة للإغاثة وواحد لغش زيت الزيتون بزيوت نباتية.

FaceBook  Twitter  

أضف تعليق


كود امني
تحديث

افتتاحية الصحيفة

شباك بحري

روافد

لفت نظر

فلاش