عاجل

الوحدة أونلاين:دعد سامي طراف - 

بدأ مشروع السدات المائية يأخذ مسار الإنجاز المخطط له نظراً لأهميته في تنمية مساحات واسعة من المناطق الريفية في محافظة طرطوس .وذلك من خلال إعداد الدراسات والمراسلات لإدخال مساحات واسعة في الاستثمار الزراعي ولاسيما في المناطق الجبلية والهضابية الأشد احتياجاً لهذه السدات لتكون شرايين تنموية وحيوية حقيقية تسهم في تمكين المزارعين من استثمار أراضيهم  ومن تربية الثروة الحيوانية والحصول  على مصادر دخل داعمة لمعيشتهم . وفي ذات  السياق تحقق هذه السدات التوسع في رقعة الأراضي المستثمرة وزيادة الإنتاج الزراعي من خلال تحويل الزراعات من بعلية إلى مروية والإستفادة من المياه في  المواقع الحراجية عند نشوب الحرائق واستخدامها في عملية الاخماد والإطفاء.

وفي تصريح خاص لصحيفة الوحدة أونلاين قال المهندس تيسير بلال مدير الزراعة في طرطوس أن دائرة الحراج في زراعة طرطوس بدأت إعداد الدراسات والمراسلات للبدء بإنشاء ثلاث سدات مائية جديدة والتي تهدف إلى زيادة منسوب المياه الجوفية وحصاد أكبر كمية من المياه التي تذهب هدراً والإستفادة منها في الري التكميلي وتأمين المياه في المواقع الحراجية إضافة إلى ري مزروعات المواطنين في المناطق القريبة من السدات . عدا عن دورها الهام في الحفاظ على مياه الأمطار وعدم ضياعها .

وأضاف المهندس  بلال أن السدات ستقام في قلعة الكهف المريجة التابعة لمنطقة الشيخ بدر وفي قرية الحاطرية في منطقة القدموس إضافة إلى أخذ موافقة مبدئية بعدالتنسيق مع مديرية الموارد المائية لإقامة سدة مائية في قرية الجملسة القبلية .ومن المتوقع إنجاز تلك السدات خلال العام القادم.

 

FaceBook  Twitter  

أضف تعليق


كود امني
تحديث

افتتاحية الصحيفة

شباك بحري

روافد

لفت نظر

فلاش