عاجل

الوحدة أونلاين- دعد سامي طراف -

 تسعى الشركة العامة للنقل الداخلي في اللاذقية إلى تحسين أدائها وخدماتها وتخفيف العناء عن المواطن الذي يعاني أثناء تنقلاته من ارتفاع أجور وسائط النقل الخاصة. والتي بدورها لم تعد تفي بالغرض في ظل الازدحام الشديد.. حيث تقوم الشركة بخدمة المواطن بأسعار رمزية من الأرباح بينما تزداد نسبة الركوب في باصات النقل الداخلي بسبب الالتزام بالمواعيد المحددة على المواقف وانخفاض الضجيج داخل الباص.

وذكر المهندس طلال حورية مدير الشركة في تصريح خاص لصحيفة الوحدة أونلاين: أن الشركة حققت مزيداً من الإيرادات والتحصيلات التي بلغت حتى نهاية شهر تموز الفائت نسبة 145% من التنفيذ المخطط له في وقت قدّرت فيه قيمة الإنتاج المحلي الإجمالي خلال هذه المدة بـ 72525 ألف ليرة، بينما المخطط له كان 97500 ألف ليرة. وبلغت مستلزمات الإنتاج المنفذة نحو 101953 ليرة سورية بينما المخطط له للعام الحالي 221375 ألف ل.س.

عدد الركاب المنقولين  خلال شهر آب الحالي 1250300 راكباً، وفي سياق منفصل بين المهندس حورية أن الشركة تمتلك حالياً 145 باصاً منها 40 باصاً قديماً بجاهزية فنية وسط تعمل بحالة مقبولة فنياً لنقل العاملين في الشركة وعلى ثلاث ورديات وعمال بعض جهات القطاع العام المتعاقد معها.

يذكر أن الشركة تعمل على تحسين واقع الخدمات المقدمة للمواطنين وأنها تقدمت في هذا السياق بطلب لرفدها بباصات جديدة لتغطية الطلب الزائد على النقل ليصل عددها إلى 300 باصاً عام 2015 لتغطية خطوط المدنية وتخديم كافة المواطنين.

 

FaceBook  Twitter  

أضف تعليق


كود امني
تحديث

افتتاحية الصحيفة

شباك بحري

روافد

لفت نظر

فلاش