عاجل

 الوحدة أونلاين : - دعد سامي طراف -

يبقى ارتفاع أسعار المواد والسلع في أسواقنا المحلية حديث المواطن السوري الذي بات يئن تحت وقع ارتفاعاتها المتلاحقة.

وقد يكون الحديث عن حجم الارتفاع آخر هموم السوريين الذين ينشغلون اليوم بهاجس انخفاضه أكثر مما تعنيهم نسب الارتفاع..

ونحن على أعتاب الشهر الفضيل شرعت مديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك باتخاذ آلية جديدة في ضبط الأسواق. ولمعرفة المزيد من التفاصيل التقينا المهندس أكرم حبابة رئيس دائرة حماية المستهلك وإليكم التفاصيل:

إجراءات وتدابير:

شرح لنا المهندس حبابة الإجراءات التي اتخذتها المديرية للسيطرة على الأسواق وحرصاً على تأمين مستلزمات المواطن ومنعاً من ارتفاع أسعار السلع.. حيث تم تقسيم فترة شهر رمضان إلى أربعة أجزاء الجزأين الأولين ينقسمان إلى عشرة أيام والجزأين الثالث والرابع ينقسم كل منهما إلى خمسة أيام وتتم الرقابة على كافة الفعالية التجارية والخدمية في أسواق المحافظة خلالها وفق أولويات المواد بالنسبة للمستهلك وحسب عادات الاستهلاك السائدة. ففي الجزء الأول من رمضان تكثف الرقابة خلالها على أصناف المواد الغذائية من خضار وفواكه واللحوم والفروج والبيض والأسماك والخبز والمعجنات وبعض المواد التي يزداد استهلاكها خلال شهر رمضان المبارك وفق عادات الاستهلاك السائدة وخصوصاً التمور والمشروبات الغازية والعادية والحلويات إضافة إلى رقابة الأغذية المكشوفة مع التكثيف الرقابي على الأسواق الرئيسية والخضار والفواكه ومتابعة وفرة هذه المواد وقمع أي مخالفة ترتكب في مجال القوانين التموينية النافذة وخاصة بمخالفة الأسعار وأخذ عينات من هذه المواد للتأكد من مطابقتها للمواصفة القياسية السورية حرصاً على صحة المواطنين إضافة إلى رقابة المطاعم عموماً ومطاعم الوجبات السريعة خصوصاً الخاضعة لإشراف المديرية ومراقم المطاعم السياحية بالاشتراك مع مديرية السياحة.

وفي سياق متصل أفادنا المهندس حبابة أنه في الجزء الثاني من 11-20 رمضان يتم التركيز على رقابة نفس المواد في العشرة الأولى إضافة إلى السكاكر والحلويات العربية والإفرنجية والألبسة الجاهزة بأنواعها والأقمشة والأحذية وألعاب الأطفال مع التركيز الرقابي على المفرقعات ومنع تداولها والإتجار بها.

أما في الجزء الثالث من 21-25 رمضان فتستمر فيها الدوريات الرقابية إلى ما بعد فترة الإفطار وتكثف الرقابة فيها كما جاء في الأيام السابقة والتركيز على رقابة المطاعم بكافة مستوياتها مع التركيز في الفترات المسائية على أصناف الحلويات ومستلزمات الأعياد.

وفي الجزء الأخير من 26 حتى نهاية شهر رمضان يتم الاستمرار بالتركيز على رقابة أصناف الحلويات وسحب عينات منها مع زيادة التركيز على أصناف الألبسة والأحذية والهدايا وتكليف دوريات القطاعات الموزعة على قطاعات المدينة الأربعة بموجب أمر إداري خاص بالقطاعات لتغطية كافة الأسواق وفق قطاعاتها مع تكليف دوريات ثابتة على مدار 16 ساعة بالأسواق الرئيسية وتكلف دورية فنية متخصصة لمتابعة محطات المحروقات لدى المحطات والصهاريج الواردة إلى المحافظة والباعة الجوالين وذلك للتأكد من مواصفات المحروقات عن طريق الرقابة المستمرة وسحب عينات منها وتوفير تلك المواد للمستهلك ومنع التجاوز بالأسعار النهائية وتكليف أيضاً دورية نوعية برقابة سوق الهال والمسلخ البلدي والمطاحن للتأكد من تداول الفواتير وخاصة فواتير المزارع والأوزان والعبوات مع ربطها بشكل مباشر بدوريات القطاعات المكلفة برقابة الخضار والفواكه بالإضافة إلى المتابعة النوعية وفق برنامج سحب العينات وبكافة أسواق المحافظة لسحب عينات من المواد الغذائية المشكوك فيها وإحالتها للمخبر للتحليل مع التأكد من توفر الشروط الصحية في أماكن تحضير وتصنيع وعرض وبيع الأحذية ويتم التنسيق المباشر ما بين رئيس دائرة حماية المستهلك وضابط الارتباط بالمشفى الوطني لمتابعة أي حالة تسمم غذائية سببها تناول أطعمة فاسدة وتكلف شعب المناطق بإعداد برنامج رقابي خلال شهر رمضان والعيد بما ينسجم وعادات المناطق آخذين بعين الاعتبار البرنامج الموضوع من قبل المديرية لرقابة الأسواق فضلاً عن تكليف دورية طوارئ بالمديرية بالتناوب على مدار 24 ساعة لمتابعة شكاوى المواطنين ومعالجة أي طارئي يعترض مسار العمل.

475 ضبطاً تموينياً:

ونوه السيد حبابة إلى نشاط دائرة حماية المستهلك خلال شهر أيار حيث بلغ عدد الضبوط 475 ضبطاً تموينياً تضمنت مخالفات بحق المخابز لجهة نقص وزن ربط الخبز وإنتاج خبز سيء وعدم التقيد بمواعيد العمل وتهريب الدقيق التمويني والتوقف عن العمل بدون موافقة بالإضافة إلى ضبوط لعدم وجود مواصفات على مواد غذائية وغير غذائية وحيازة أدوية منتهية الصلاحية ومواد غذائية منتهية الصلاحية ونقص أوزان اسطوانات الغاز المنزلي وعدم إعداد كلف لمواد مستوردة ومنتجة محلياً هذا عدا عن تنظيم ضبوط لمادة اللحوم الحمراء والأسماك والفروج تضمنت عدم الإعلان عن الأسعار والبيع بأسعار زائدة والتعامل باللحم المذبوح خارج المسالخ وفرم لحم مسبقاً.

وأضاف المهندس حبابة عن وجود ضبوط لعدم الإعلان عن أجور نقل الركاب وتقاضي أجور زائدة وعدم تشغيل عداد وعدم حيازة فواتير لمواد غير غذائية أو عدم الإعلان عن أجور خدمات مختلفة لجهة كوافيرات وحلاقين ومقاهي ومطاعم.

مضيفاً أنه تم سحب 113 عينة من المواد الغذائية وغير الغذائية ثبت مخالفة 6 عينات مخالفة للمواصفات ومطابقة 90 عينة فيما لا تزال 16 عينة قيد التحليل وتم إغلاق 10 محلات ومحطات محروقات لمخالفة القوانين والقرارات التموينية كما تم سوق مخالف واحد موجوداً إلى النيابة العامة لحيازته على لحم فروج مهرب من الولايات المتحدة الأمريكية.

 

FaceBook  Twitter  

أضف تعليق


كود امني
تحديث

افتتاحية الصحيفة

شباك بحري

روافد

لفت نظر

فلاش