عاجل

الوحدة أونلاين: - دعد سامي طراف - 

بغية تطوير المعلوماتية في سورية وفتح آفاق الشبكة العنكبوتية أمام المجتمع السوري.. كانت الجمعية المعلوماتية حاضرة لتلبية متطلبات هذا المجتمع من خلال برامج التأهيل والتدريب وبرامج نشر الثقافة المعلوماتية ومدت يدها إلى الشباب المبدع وساعدته ليطلق العنان لأفكاره الخلاقة من خلال احتضانها للمشاريع الرائدة التي يرغب الشباب في نقلها إلى حيز التطبيق ما جعلها تحتل مكانها اللائق بين الدول الرائدة ولتصبح من الفاعلين في الساحة الإقليمية والعالمية.

ولمعرفة المزيد حول تعزيز الخبرات الوطنية ونشاطاتها في المجتمع المحلي التقينا الدكتور جعفر الخير نائب رئيس الجمعية وإليكم التفاصيل:

مزود خدمة الانترنت SCS-Net:

بداية حدثنا الدكتور عن إنشاء الجمعية لمزود خدمة الانترنت الذي لعب دوراً رائداً في تعزيز استخدام المواطن للإنترنت وكان داعماً للشركات التي ترغب في الوصول إلى العالمية وبزمن قياسي محققاً نمواً متسارعاً في نسبة المشتركين بخدماته المتميزة التي توازي أحدث التطورات في عوالم الإنترنت وخدماتها وإيمانه بأهمية الإنترنت كأفضل وأسهل طريقة تواصل قد تتوفر للجميع وتساعد في تطوير الأعمال جعل المزود يلتزم بالاستثمار الدائم للبرمجيات والتجهيزات والعنصر البشري ليؤمن خدمات انترنت مميزة للمشتركين وعلى سوية عالية من الجودة، مضيفاً أن المزود وفر الدعم الفني المميز واستخدام التقنية العالمية للمشروع مجالات التوسع بسرعة كبيرة في سورية ووفر اتصال سريع على مدار الساعة ودون إنشغال في خط الهاتف عمل على تقديم خدمة ASDL بأسعار محددة ومناسبة وأضاف للمشتركين بهذه الخدمة إمكانية الاتصال بالشبكة عبر اشتراك انترنت مفتوح يحصل عليه المشترك مجاناً لضمان اتصال دائم بشبكة الانترنت حتى في الانقطاع الطارئ مشيراً في ذات السياق إلى حرص المزود على إرضاء رغبات مشتركيه بالعمل على إضافة كل ما هو جديد ومفيد إلى باقة الخدمات التي يقدمها فبالإضافة إلى الخدمات ذات القيمة المضافة والتي نذكر منها خدمة الترجمة الفورية معاني وخدمة فلتر وخدمة توربو وتصميم المواقع وخدمة مركز الموبايل. هذا عدا عن امتلاك المعرفة والبنية التحتية المؤهلة بالإضافة إلى قاعدة البيانات الضخمة والتواصل الدائم مع كل ما يقدم في عالم تقنيات الانترنت والاتصالات وعالم البرمجيات المتطورة واهتمامه بالحياة الاجتماعية مثبتاً تواجده الهام ودعمه لكافة شرائح المجتمع السوري من خلال مشاريعه الاستراتيجية المحلية الهامة التي قام بتنفيذها.

مشروع تطوير صناعة البرمجيات في سورية:

وبحسب الدكتور الخير يهدف المشروع إلى بناء قدرات الشركات المعلوماتية السورية في تحسين آليات عملها وتحديثها وتطوير أداء وعمل الشركات العاملة في هذا المجال مايؤدي إلى تحسين المنتج البرمجي من حيث النوعية والجودة وزيادة القدرة التنافسية لهذه الشركات العاملة في الأسواق الخارجية لتصبح مؤهلة للمشاركة في تصدير المنتجات والخدمات البرمجية ولتصبح شريكاً يمكن الاعتماد عليه للتعاون في المشاريع العالمية.

وأوضح الخير أن المشروع يعتمد في تنفيذه على أربعة شركاء أساسيين هم الحكومة السورية ممثلة بوزارة الاتصالات والتقانة والجمعية العلمية السورية لمعلوماتية ووزارة الاتصالات والتقانة في مصر ممثلة بهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات وتقوم فكرة المشروع على تأهيل الكوادر البشرية العاملة في شركات البرمجيات في سورية وتعدريجها لتطوير طرق وإجراءات العمل لديها عن طريق تقديم حزمة متكاملة من الاستشارات الخاصة بالمعايير المعتمدة وإجراءات العمل والدورات التدريبية القادرة على رفع قدرات الأفراد وفرق العمل في مجال هندسة البرمجيات بما يتوافق مع موارد وإمكانيات الشركات الصغيرة والمتوسطة وصولاً إلى شهادة الاعتمادية المستوى الثاني أو المستوى الثالث وأهم النتائج المتوقعة لهذا المشروع دعم وتطوير الشركات المحلية العاملة في مجال صناعة البرمجيات الارتقاء بمستوى جودة المنتج البرمجي ورفع قدرة وكفاءة الشركات على المنافسة في الأسواق الخارجية بالإضافة إلى زيادة ثقة الجهات المتعاقدة مع الشركات بالمنتجات البرمجية ورفع مستوى كفاءة الموارد البشرية العاملة في صناعة البرمجيات.

مدونة وطن:

كما أطلقت الجمعية مشروع مدونة وطن كمبادرة وطنية لتعزيز المحتوى الوطني على الانترنت خاصة على الشبكة ومشروع e Syria الذي استهدف قطاعاً من المحتوى التدويني والخدمي بحيث يحقق حالة من المتابعة لمحتوى رقمي عربي سوري غير إجباري وغير مرتبط بالزمن.

وأوضح الدكتور الخير أن معظم المواد التي تم صنعها من قبل فريق العمل في المشروع تدون الحدث، اللقاء، الظاهرة، المكان، الشخصيات، بشكل يمنحها قيمة ممتدة زمنياً تجعلها جاهزة للتصفح مراراً وتكراراً لعشرات السنوات تلك القيمة تجعلها مرجعاً عن سورية والسوريين.

ومن ضمن الطيف المتوافر للمحتوى الرقمي العربي السوري احتضن مشروع e Syria بالقسم الأقرب للتدوين المعتمد المحتوى المفيد والمحتوى المحفز والمحتوى التنموي بالإضافة إلى المحتوى الخدمي وحصد مشروع e Syria في العام 2008 جملة من الحوافز وشهادات التقدير أهمها الجائزة البرونزية للمواقع الإعلامية العربية وشهادة تقدير من السيد وزير الإعلام للتغطية الممتازة والإشراف الجيد والإدارة للفريق الإعلامي من e Syria المخصص لموقع اجتماع مجلس وزراء العرب للاتصالات والإعلام كما حصل في العام 2009 عن موقعه دليل المواقع السورية جائزة أفضل بوابة خدمية استراتيجية على المستوى العربي.

مراكز النفاذ:

وحول ذلك أفادنا الدكتور الخير أن المشروع هو اتفاق بين وزارة الاتصالات والتقانية والجمعية العلمية السورية للمعلوماتية والأمانة السورية للتنمية وهدفه الرئيسي إدارة وتشغيل مراكز نفاذ موجودة مسبقاً عن طريق برنامج استراتيجي بدأته الأمم المتحدة اسمه شبكة المعرفة الريفية حيث أقام برنامج الأمم المتحدة على مستوى سورية 40 مركزاً بهدف التنمية الريفية بشكل عام وضمن اتفاق التعاون المفروض من المفروض أن تفتح الجمعية 15 مركز نفاذ جديد سنوياً على مدار ثلاث سنوات متتالية وتقوم حالياً بتشغيل وإدارة 35 مركزاً ثابتاً و5 مراكز متحركة أي 40 مركزاً بغية الوصول إلى 85 مركز.

ومن أهم النشاطات التي تمت منذ استلام الجمعية للمراكز كانت إقامة دورات نوعية كدورات اللغة الأجنبية ودورات تقوية للمناهج الثانوية والإعدادية بالإضافة والتطريز. وهناك بعض المراكز تقيم دورات في البرمجة العصبية اللغوية ودورات للتحكم بالغضب.

يذكر أن الجمعية قامت بمشاريع أخرى مهمة سنوردها في مقال لاحق.

 

FaceBook  Twitter  

أضف تعليق


كود امني
تحديث

افتتاحية الصحيفة

شباك بحري

روافد

لفت نظر

فلاش