عاجل

الوحدة أونلاين : - دعد سامي طراف -

 تعتبر حاضنة تقانة المعلومات والاتصالات في اللاذقية الحاضنة الثالثة في سورية وإحدى مشاريع الجمعية العلمية السورية للمعلوماتية. وهو المشروع الأول في المبنى خصص له الطابق السادس بمساحة طابقية قدرها 270 متراً مربعاً قسمت معمارياً بما يخدم الوظيفة المخصصة لها.

وفي تصريح خاص لصحيفة الوحدة أونلاين ذكر الدكتور جعفر الحيز نائب رئيس الجمعية أن الحاضنة توفر فرص عمل جديدة وتعمل للحد من هجرة الشباب حملة الشهادات والكفاءات إلى الخارج. وتعمل أيضاً على دعم سوق العمل المعلوماتي بمؤسسات متوسطة وصغيرة تقدم منتجات ذات طابع ابتكاري تحمل قيمة مضافة إلى السوق المعلوماتي.

بالإضافة إلى التقليل من الصعوبات التي تواجهها الشركات المتوسطة والصغيرة في سنوات نشوئها الأولى مضيفاً أن الحاضنة تعمل على نشر ثقافة ريادة الاعمال في أوساط الشباب من خريجي الكليات المعلوماتية. كما تسعى إلى ربط القطاع الأكاديمي والبحث العلمي بسوق العمل مؤكداً أن وجود الحاضنة في مدينة اللاذقية حيث جامعة تشرين ووجود كليات الهندسة وعلى التحديد الهندسة المعلوماتية والهندسة الكهربائية باختصاصاتها المتعددة كالحاسبات والاتصالات يعمل على نوع من التواصل بين أفكار الشباب المبدعة والبيئة المناسبة للبدء بتحويل هذه الأفكار إلى واقع تطبيقي يعمل على أن يكون منتجاً محلياً منافساً كما يعمل على تشجيعهم على الانخراط في السوق المعلوماتي المتنامي يومياً.

وفيما يتعلق بالمشاريع المتخرجة من الحاضنة ذكر الدكتور الخير: المجموعة السورية المتحدة للبرمجيات المتخصصة بصناعة البرمجيات وتصميم مواقع الانترنت بالإضافة إلى مؤسسة أرجوان المتخصصة بتقديم الحلول التعليمية الرقمية أما عن المشاريع المتخصصة حالياً فهناك prim Tech التي تهدف إلى تطوير البرمجيات لمعالجة اللغة العربية والبحث في أساليب تنفيذ أدوات في هذا المجال. و 1proid هو مشروع تضامني مختص بتقديم الحلول والاستشارات التقانية في مجال بناء وتطبيق تطبيقات تفاعلية للأجهزة الذكية واللوحية العاملة على منصة    Andrid OS.. منوهاً إلى مشروع الـopen Zone والذي يهدف إلى إعطاء دفق لتطوير حقل البرمجيات مفتوحة المصدر في سورية ما يساعدنا تدريجياً على التحرر من احتكار السوق الداخلي أو عقوبات خارجية تفرض على تقانة المعلومات في بلدنا والتكاليف العالية للمنتجات.

وحول المشاريع المتقدمة للاحتضان ذكر الدكتور الخير أن هناك حلول أنظمة الاتصال الموحد وساعة يد للأعمى ومنتجات الكترونية بالإضافة إلى نظام إدارة أمن المعلومات وحلول أنظمة شبكات.

يذكر أن الحاضنة قامت بمجموعة محاضرات تعريفية بمشروع الحاضنة في الجامعة بكليتي المعلوماتية وهندسة الحاسبات والاتصالات استعداداً لإطلاق فكرة الاحتضان وتوجيه المشاريع لتكون ذات مضمون أعمق ونواة لفكرة الشركة.

 

FaceBook  Twitter  

أضف تعليق


كود امني
تحديث

افتتاحية الصحيفة

شباك بحري

روافد

لفت نظر

فلاش