عاجل

الوحدة أونلاين - دعد سامي طراف-

تكمن أهمية توزيع الأعلاف في الحفاظ على الثروة الحيوانية والحد من ارتفاع أسعارها في السوق مما يخفف الأعباء على المربين.

وفي تصريح خاص لصحيفة الوحدة أونلاين أوضح المهندس حيدر محمد مدير فرع مؤسسة الأعلاف بطرطوس أن أعداد الثروة الحيوانية المستفيدة من المقنن العلفي وزعت على /87474/ رأس غنم و /13581/ رأس ماعز و /35197/ رأس بقر.

حيث تم تفريغ عدد كبير من البواخر وبلغت الكميات الموزعة من الذرة نحو /124,835,660/ طن و /350,302,700/ طن شعير و /104,468,140/ طن جاهز أغنام حيث تم توزيعها إلى الفروع في المحافظات أو تخزينها في صوامع تم استئجارها من القطاع الخاص.

وفيما يتعلق بالأسس المتبعة في التوزيع بحسب – المهندس حيدر- فإنها تعتمد على إحصائية صادرة من وزراة الزراعة ومقنن علفي صادر عن المؤسسة العامة للأعلاف والاستلام يتم عن طريق الجمعيات الفلاحية بحضور لجنة المادة /17/ أي بحضور رئيس الجمعية والمحاسب والمشرف لهذه الجمعية. أما الأفراد فيكون التسليم بحضوره شخصياً مصطحباً الهوية الشخصية.

 في حين ذكر مدير الفرع الكميات التي تم توزيعها في الدورتين الصيفية والشتوية والدورتين الاستثنائيتين للموسم في العام الماضي حيث بلغت كمية النخالة نحو /16,140,658/ طن وجاهز حلوب كبسولات / أبقار نحو /13,545,065/ طن وجاهز حلوب مجروشة / أبقار فقد بلغت نحو /682,230/ طن في حين بلغت كمية الذرة /45,002,428/ طن وجاهز أغنام /1,618,420/ طن منوهاً إلى عدم وجود عوائد مالية  بسبب أن سعر المبيع أقل من السعر الذي تم شراؤه من قبل الدولة أما أهم الصعوبات التي تعانيها المؤسسة فهي ناجمة عن قلة أماكن التخزين مقارنة بالكميات المطلوب تخزينها والصعوبة في تأمين وسائل نقل إلى المحافظات الِأخرى.

 

FaceBook  Twitter  

أضف تعليق


كود امني
تحديث

افتتاحية الصحيفة

شباك بحري

روافد

لفت نظر

فلاش