عاجل

الوحدة أونلاين :

قال مدير المصرف التجاري السوري فراس سلمان " إن جميع الوثائق والمستندات وأرصدة الحسابات للمتعاملين مع المصرف مخزنة مركزيا وفي أماكن متفرقة وبالتالي فان أي عبث نتيجة تعرض أي فرع من فروع المصرف لاعتداءات إرهابية لن يمس حقوقهم" مؤكدا أن هذه الحقوق محفوظة ومصونة.

وأضاف سلمان في تصريح لـ سانا أن سيولة المصرف جيدة وقادرة على تلبية كافة الاستحقاقات والوفاء بأي التزامات لافتا إلى توافر سيولة حتى نهاية عام 2013 بالليرة السورية بنسبة 33 بالمئة بزيادة 13 بالمئة عن النسب التي حددها مجلس النقد والتسليف كما حقق المصرف نسبة سيولة 34 بالمئة لكافة العملات الأجنبية.

ولفت إلى الاستقرار النسبي لعمليات السحب والايداع حيث قاربت مستويات ما قبل الأزمة مرجعا السبب إلى استقرار سعر الصرف ووضوح الصورة المشوشة لكثير من متعاملي المصرف حول قدرة المصارف على الوفاء بكافة الالتزامات وسعر الفائدة والخدمة الرائدة والسيولة النقدية للمصرف.

وأشار سلمان إلى توجه المصرف لدراسة أوضاع المدخرين الذين أبقوا على ودائعهم لدعم الليرة السورية لتعويضهم نتيجة انخفاض القيم الشرائية لليرة والقيمة الحقيقية لتلك الودائع ضمن السياسة النقدية التي يضعها المصرف المركزي.

المصدر : سانا

FaceBook  Twitter  

أضف تعليق


كود امني
تحديث

افتتاحية الصحيفة

شباك بحري

روافد

لفت نظر

فلاش