عاجل

الوحدة أونلاين - دعد سامي طراف -

 بدعوة من اتحاد الصحيفيين باللاذقية أقيمت ندوة حوارية بعنوان واقع الشركة السورية للإتصالات. ولما كان للشركة من أحلام وتطلعات وصعوبات وخسائر.. جرت الندوة على محاور عدة منها الخسائر المباشرة وغير المباشرة الناجمة عن سلب وتخريب الآليات والمعدات الهندسية والكوادر البشرية.

أما المحاور الأخرى فكانت حول المشاريع الهامة التي تقوم الشركة بتنفيذها حالياً... وحول المشاريع المتوقع تنفيذها أو التعاقد عليها خلال العام الحالي.. بالإضافة إلى الصعوبات التي تعترض سيرورة عمل الشركة.

واستهل المهندس ياسر سعود مدير فرع الشركة بإعطاء نبذة عن الشركة كواحدة من شركات القطاع العام الرائدة والتابعة لوزارة الأشغال العامة والتي تختص بمد وصيانة خطوط نقل الطاقة الكهربائية- التوترات العالية- وكذلك بإنشاء محطات التحويل والإنارة العامة وصيانتها.. وعملها طويلاً في مجال مد شبكات الهاتف وتركيب المقاسم الهاتفية معرجاً إلى إحداث فرع المنطقة الساحلية والذي يضم إدلب ليكون لها حضوراً فعالاً على امتداد ساحة الوطن تحضيراً لمرحلة البناء والإعمار القادمة.

خسائر الشركة المباشرة:

وأشار المهندس سعود إلى الخسائر الناجمة عن سلب وتخريب الآليات والمعدات الهندسية.. حيث تعرضت الكثير من آليات ومعدات الشركة للسلب والتخريب من قبل العصابات الإرهابية المسحلة وبلغ عدد الآليات المسلوبة والعائدة للشركة حتى تاريخه حوالي /105/ آلية بين آليات خدمة مشاريع ومعدات هندسية متنوعة كما بلغت الكلفة التقديرية لها حوالي مائتي مليون ليرة سورية في حين بلغ عدد الآليات المتضررة والعائدة للشركة نحو /50/ آلية بين آليات خدمة مشاريع ومعدات هندسية بلغت كلفتها التقديرية حوالي /10,000,000/ ل.س كما بلغت قيم أضرار الشركة الناتجة عن غياب استخدام هذه الآليات ما يزيد عن /50,000,000/ ل.س هذا بالإضافة إلى بعض الأضرار غير المنظورة والناتجة عن انعكاس مردود هذه الآليات على سرعة تنفيذ المشاريع.

خسائر المباني نحو /17500000/ ل.س:

ونوه سعود إلى تعرض العديد من مباني ومقرات الشركة ومشاريعها لعمليات النهب والتخريب وخصوصاً في محافظة دير الزور وحلب وريف دمشق وقدرت قيمة خسائر الشركة الناتجة عن عمليات التخريب بحدود /17500000/ ل.س كما تعرضت الكثير من مواد وتجهيزات المشاريع لعمليات سرقة بعد تركيبها.

وفيما يتعلق بالخسائر غير المباشرة فقد انعكست هذه الخسائر على الشركة جراء تعذر تنفيذ الخطط السنوية الموضوعة بسبب الأوضاع الراهنة ففي عام 2011 بلغت خطة الشركة لعام 2012 من خلال المشاريع المتعاقد عليها والمشاريع المطروحة للتنفيذ بقيمة /2,463,906,000/ ل.س وتم تنفيذ ما قيمته /2,218,622,000/ ل.س من أعمال الخطة السابقة بنسبة تنفيذ بلغت 90%.

وفي عام 2012 بلغت خطة الشركة نحو /2,755,414,000/ ل.س وتم تنفيذ ما قيمته /1,070,863,000/ ل.س من أصل الخطة السابقة بنسبة تنفيذ 39%.

أما في عام 2013 فقد بلغت خطة الشركة بقيمة /2,492,436,000/ ل.س وتم تنفيذ ما قيمته /630,690,000/ ل.س من أصل الخطة السابقة ونسبة التنفيذ بلغت 39%.

وقدمت الشركة ثلاثاً من كوادرها كهدية للوطن وتعرضت الكثير من الكوادر البشرية في الشركة للعديد من عمليات التهديد والعنف والتشريد إضافة لما انعكس سلباً على أدائهم وإنتاجهم مشيراً في سياق منفصل إلى أن /3,415,924,000/ ل.س قيمة خطة الشركة لعام 2014.

المشاريع قيد التنفيذ:

ومن المشاريع الهامة التي تقوم الشركة بتنفيذها حالياً فهي خط نقل القدرة /400KV/ الحسكة وبكلفة تقديرية حوالي /300,000,000/ ل.س لصالح وزارة الكهرباء ومشروع تنفيذ شبكات توتر منخفض في ضاحية قدسيا بكلفة تقديرية بلغت نحنو /313,000,000/ ل.س ومشروع صيانة الإنارة العامة لمدينة دمشق بلكفة تقديرية حوالي /390,000,000/ ل.س ومشروع تركيب وصيانة خطوط توتر /20,66KV/  لصالح شركة الفرات للنفط بكلفة تقديرية حوالي /335,000,000/ ل.س ومشروع تنفيذ شبكات توتر متوسط في ضاحية قدسيا بكلفة تقديرية /125,600,000/ ل.س هذا بالإضافة إلى مشروع تمديد خط توتر متوسط لمطار السين بكلفة تقديرية حوالي /104,000,000/ ل.س ومشروع الربط الشمولي لإنارة الطريق من جسر بغداد وحتى المدينة الصناعية بكلفة تقديرية حوالي /50,000,000/ ل.س.

وأشار إلى وجود مشاريع أخرى كمشروع إنارة طريق نجها- السويداء بكلفة تقديرية حوالي /50,000,000/ ل.س ومشروع تحديث التجهيزات لمرفأ اللاذقية وخط نقل القدرة /66KV/ تل أبيض عين عيسى لصالح وزارة الكهرباء وخط نقل القدرة /20KV/ بين محطتي الطابية والبحرة لصالح الخطوط الحديدية.

المشاريع المتوقع تنفيذها أو التعاقد عليها خلال العام الحالي:

فهناك مشروع خط نقل قدرة 200KV دير علي- الديماس ومشروع خط نقل قدرة 230KV دير علي- الفرسان ومشروع تأهيل مطار الباسل بالإضافة إلى مشاريع تأمين استكمال تغذية كهربائية لمطار دمشق الدولي وتركيب محطات تحويل لصالح شركات النفط.

وهناك مشروع كيفية عمل عدادات التكسي منوهاً إلى تلكؤ السائقين بحجة أن التسعيرة غير كافية لهم مقترحاً أن تقوم المرور بتوقيف السائقين المخالفين وحجز دفاتر السوق لديهم وتغريم المخالف بغرامة مالية معينة يتم تحديدها من قبل المحافظة ويعود ريعها إلى صندوق المحافظة.

وفيما يتعلق بالمشاريع التي يتم تنفيذها على مستوى الساحل:

فقد ذكر المهندس سعود أنه يتم تنفيذ مدخل اللاذقية ومدخل دريكيش وعقدة الشيخ سعد وعقدة صافيتا وإنارة الأرياف وصيانة الإنارة فيها بالإضافة إلى مشاريع المرافئ في طرطوس واللاذقية لجهة صيانة الإنارة ومراكز تحويل.

ويتم أيضاً تنفيذ إنارة مصب النفط في طرطوس وإنارة كورنيش طرطوس ومشاريع المؤسسة العامة للإسكان في طرطوس واللاذقية.

أما بالنسبة للمشاريع التي هي قيد التنفيذ فهناك مشاريع للحماية من الصواعق لسكن الشباب وإنارة الضاحية العمالية في طرطوس وإنارة المنطقة الصناعية في اللاذقية وصيانة الصوراي وعدادات التكسي وإشارات مرور اللاذقية وصيانة الإنارة العامة في مرفأ طرطوس واستكمال إنارة الكورنيش البحري في طرطوس ومشاريع مع شركة كهرباء طرطوس وإنارة مكسر مصب النفط في طرطوس.

أما فيما يتعلق بصعوبات العمل التي تعترض الشركة فهي فروقات الأسعار الكبيرة بسبب ارتفاع سعر الصرف عند شراء أجهزة الإنارة والعقود الخارجية واللمبات الترانزات ولوحات الإنارة وتتم المعالجة من قبل الدولة من خلال إلزام الجهة التي يتم التعامل معها بإعطائنا فرق السعر وفيما يتعلق بالقطاع الخاص فيتم إصدار بلاغات تحت مسمى ((التوازن السعري)) للتقيد بفروقات الأسعار وسيتم حل المشكلة من خلال إصدار قرارات وذلك من خلال تشكيل لجنة من قبل الجهة المستفيدة وتقوم بتحديد سعر المادة بالوقت الراهن وتأمين المادة مباشرةً من الأسواق وستقوم اللجنة بتحديد أسباب التأخير حسب المبررات مشيراً إلى عدم إلتزام بعض الجهات العامة بتنفيذ بلاغات مجلس الوزراء القاضية بإلزام الجهات العامة وحصر دراسة وتنفيذ الشبكات بالسورية للشبكات على أن تكون الدراسة مجانية مختتماً الندوة بالإشارة إلى أن قدم الآليات واهترائها تعتبر من أبرز صعوبات العمل التي تواجهها الشركة حيث تم تأمين /20/ آلية منها خمس روافع وهي موجودة في المنطقة الحرة.

 

FaceBook  Twitter  

أضف تعليق


كود امني
تحديث

افتتاحية الصحيفة

شباك بحري

روافد

لفت نظر

فلاش