عاجل

الوحدة أونلاين: أكدت وزيرة الشؤون الاجتماعية كندة الشماط أنه "بحلول شهر رمضان المبارك ونتيجة الأزمة التي تعيشها سورية تواصلت الوزارة مع كافة المحافظين لدعم الأسر المهجرة التي اضطرت لترك منازلها بفعل ممارسات المجموعات الإرهابية المسلحة".

وأضافت الشماط في تصريح لنشرة سانا الاقتصادية أن "الوزارة وجهت بزيادة كميات الحصص المخصصة لكل أسرة وذلك تلبية لمتطلباتها قدر الإمكان خلال شهر رمضان مشيرة إلى أن دعم هذه الأسر قد يكون اما عن طريق وجبات إفطار جاهزة ذلك حسب الوضع الأمني في كل منطقة أو تزويد الأسر بالمواد الغذائية اللازمة لتحضير هذه الوجبات وذلك حفاظا على روح التآلف والمحبة التي تعيشها الأسر السورية في شهر رمضان".

من جانبه بين مدير الخدمات الاجتماعية في الوزارة محمد نبهان أنه تم تشكيل لجنة رمضان الخير المؤلفة من عدد من الجمعيات الفاعلة في دمشق لإيصال التبرعات إلى مستحقيها في هذا الشهر موضحا أن العمل التحضيري لهذه اللجنة بدأ منذ 15-6 وذلك بهدف تقديم المساعدة لأكبر عدد ممكن من الشرائح المستحقة لها.

وفي سياق متصل بين وزير الدولة لشؤون الهلال الأحمر جوزيف سويد أن الهلال الأحمر العربي السوري ومن ضمن إطار عمله في الشأن الإغاثي سيواصل عمله بتقديم كل الدعم والاحتياجات الحياتية للمواطنين سواء المقيمين في مراكز الإيواء أو خارجها خلال هذا الشهر المبارك.

المصدر: سانا

FaceBook  Twitter  

أضف تعليق


كود امني
تحديث

افتتاحية الصحيفة

شباك بحري

روافد

لفت نظر

فلاش