عاجل

الوحدة أونلاين : -دعد سامي طراف -

رغم الزيادة الطفيفة في الموازنة الحالية عن سابقتها.. إلا أن المبلغ الذي تم اعتماده خلالها بحسب المعنيين لا يكاد يفي بالغرض.. وغير قادر على تنفيذ مشاريع وتحقيق استراتيجيات وأهداف خطة المؤسسة في عدة مجالات ومحاور..

ورغم ذلك جَهدَ القائمون على مؤسسة المياه في طرطوس على توزيع موازنة العام الحالي على الأولويات حيث بلغت اعتمادات الخطة الاستثمارية لعام 2014 مبلغ /300/ مليون ل.س في حين بلغت الاعتمادات الأصلية لعام 2013 مبلغ /200/ مليون ليرة منها أقساط اهتلاك /153,5/ مليون ل.س وتم طلب زيادة بمبلغ /191,245/ مليون ل.س ليصبح الاعتماد النهائي /331,245/ ل.س.

ولمعرفة المزيد من التفاصيل حول واقع المؤسسة التقينا مديرها العام المهندس نزار جبور وزودنا بالآتي:

نصيب الخطة الاستثمارية لعام 2014:

أشار المدير العام أن الخطة تتضمن الاستبدال والتجديد وإرواء جرد العنازة والقدموس وخط الجر الثاني من نهر السن وتدريب وتـأهيل العاملين في المؤسسة بالإضافة إلى تطوير عمل المؤسسة وتدعيم وتوسيع مصادر مائية قائمة. مضيفاً: أن بند الاستبدال في الخطة يتضمن استبدال خطوط بطول /42/ كم في كامل مناطق المحافظة وفق الحاجة للاستبدال بالإضافة إلى استبدال المضخات الأفقية في عدة مناطق واستبدال المضخات الغاطسة وتوريد مضخات كما يتضمن بند التوسيع للشبكات في كامل مناطق المحافظة بطول إجمالي /51/ كم لتغطية التوسعات القائمة حالياً خاصة مناطق تواجد الوافدين ومناطق التوسعات التنظيمية فضلاً عن الأعمال الإنشائية لاستثمار بعض الآثار وتوريد وتركيب تجهيزات لاستثمار بعض الآبار وتوريد مضخات جديدة.

المشاريع منفذة وقيد التنفيذ:

في هذا السياق أفادنا مدير المؤسسة أنه تم إرواء مزرعة شرق تيشور التي يبلغ عدد السكان المستفيدين منها حوالي /500/ نسمة بإمكانيات المؤسسة وتم تخديم المدينة العمالية في مساكن الاسمنت التي تتضمن حوالي /700/ شقة سكنية بإمكانيات المؤسسة ولم يعتمد على القطاع الخاص إلا في بعض الأعمال الخاصة بصب الجور الفنية وبعض التوصيلات الخاصة منوهاً إلى استثمار آبار في مناطق مختلفة وتوريد وتركيب مجموعتي ضخ غاطسة لبيارة المحطة الخامسة في القدموس.

في حين أشار المدير إلى المشاريع التي هي قيد التنفيذ كالأعمال المدنية لاستثمار بئر كفر طلش بنسبة 57% وتوريد وتركيب التجهيزات المدنية والكهربائية لاستثمار بئر صايا والتجهيزات قيد التركيب وتم تنفيذ خط رابط بين مشروع بعمرة- صافيتا مع تنفيذ خزانين أرضيين بنسبة 5% ومشروع عملية وصل المحطة الأولى بمشروع جرد والقدموس بالمصدر المائي آبار بانياس هذا بالإضافة إلى توريد وتركيب التجهيزات الميكانيكية والكهربائية لاستثمار بئر كفر ضيف وهو قيد التعاقد وتوريد وتركيب مجموعتي ضخ أفقية لمحطة الديرون.

الانفاق الاستثماري لعام 2013:

بلغ الانفاق الاستثماري لعام 2013 مبلغ /152,926/ بنسبة 46% ويعود تدني نسبة التنفيذ إلى الفشل في التعاقد على العديد من المناقصات وطلبات استدراج العروض نتيجة الظروف الحالية وارتفاع الأسعار.

صعوبات:

وفيما يتعلق بالصعوبات التي تعترض عمل المؤسسة فقد كشف المدير العام أن ازدياد أعداد الوافدين والتي قاربت مليون نسمة أدى الى تضاعف الطلب على مياه الشرب كما أن ارتفاع مصادر الطاقة /المازوت/ من 25 إلى 65 ل.س وارتفاع أسعار الكهرباء من 1,8- 5 ل.س رتب على المؤسسة أعمال كبيرة في حين ذكر أن انخفاض أسعار مبيع المياه مقارنة مع أسعار التكلفة علماً أن 75% من المياه تباع بالشريحة الأولى لكل المشتركين بسعر 2,5 ل.س بينما تكلفة المتر المكعب المنتج تقارب 35 ل.س في عام 2013 وأضاف أن ندرة وارتفاع أسعار القطع التبديلية لصيانة الآليات والتجهيزات الميكانيكية والكهربائية بسبب تطبيق الحصار على سوريا والتقنين الكهربائي وما يسببه من استهلاك كبير في الوقود ونقص كمية المياه المنتجة, وقدم بعض التجهيزات الميكانيكية والكهربائية يؤثر سلباً على الواقع المائي مشيراً في ذات السياق إلى وجود صعوبة كبيرة في تـأمين اليد العاملة والمقاولين لفتح الآبار الارتوازية وتجريبها رغم الحاجة لها لكون معظم الفنيين الذين كانوا يعملون في المحافظة هم من أبناء المحافظات الداخلية وتحديداً ريف حماة الشرقي وهناك استخدام مياه الشرب المعقمة لغير أغراض الشرب كظاهرة اتسعت في ظل الأزمة بسبب ارتفاع الأسعار ولجوء المواطن للاعتماد على الأرض في الحصول على المنتجات.  

أولويات:

وشدد المدير العام على ضرورة الإسراع في إنجاز المشاريع الهامة والاستراتيجية وفي مقدمتها خط الجر الثاني من بانياس إلى القدموس حيث تم الانتهاء من تنفيذ خط الضخ والمحطات الأربعة وبيارة المحطة الخامسة مع خط الضخ مع تجهيزاتها وتوريد 16 مجموعة ضخ أفقية تقدمة من منظمة الصليب الأحمر الدولي بالإضافة إلى التعاقد لتنفيذ وصل المصدر المائي للخط مع المحطة الأولى بعد توريد البواري من منظمة الصليب الأحمر وسيتم استثمار آبار لدعم القطاع الغربي من مشروع جورة الحصان حيث تم الإعلان لتوريد البواري وسيتم التعاقد مع الشركة العامة للمشاريع المائية لتنفيذ الأعمال المدنية مع الإشارة إلى أن المؤسسة قامت في العام الماضي وتقوم حالياً بتجهيز العديد من الآبار المحفورة وغير المستثمرة وكذلك تحسين المشاريع المستثمرة من آبار وينابيع من خلال الاعتماد على إمكانياتها الذاتية من كوادر فنية وتجهيزات مستعملة بعد إجراء الصيانات اللازمة لها مما وفر على المؤسسة عشرات الملايين من الليرات السورية كمشروعي إرواء مزرعة الشويفات وإرواء مزرعة شرق تيشور.

 

FaceBook  Twitter  

أضف تعليق


كود امني
تحديث

افتتاحية الصحيفة

شباك بحري

روافد

لفت نظر

فلاش