عاجل

الوحدة أونلاين - دعد سامي طراف -

للمرة الأولى تراجعت خطة مبيعات التبغ نتيجة للأحداث المؤسفة في سورية. فقد أظهرت أحدث النشرات الراشحة عن أروقة المؤسسة أن سبب التراجع في تنفيذ خطة المبيعات والإنتاج للمؤسسة من السجائر الوطنية والمصنعة يعود إلى توقف العمل بمعامل السجائر والغلافات والمطبوعات والكرتون بحلب بدءاً من شهر آب عام 2012 جراء الأوضاع الراهنة إضافة إلى الاعتداءات الإرهابية على التجمع الصناعي في دمشق والذي يضم معملاً للسجائر وآخر للتصنيع بامتياز. وخروج الطاقات الإنتاجية لعدد من مستودعات المواد الأولية منذ نيسان الماضي .

وأوضح السيد سلمان عباس معاون مدير عام المؤسسة في تصريح خاص ((لصحيفة الوحدة أونلاين)) أن الطاقات الإنتاجية الفعلية  تقتصر على معامل اللاذقية وحماة بشكل جزئي. مبيناً أن تخفيض نسب الهدر عن الحدود المسموح بها حقق وفراً خلال عام 2013 قدره نحو 3,6 ملايين ليرة عازياً تراجع صادرات المؤسسة خلال العام الفائت إلى 2 طن من السجائر المحلية إلى العقوبات المفروضة على سورية.

وفي سياق آخر ذكر السيد سلمان أن المؤسسة قامت بتسويق كامل إنتاجها من السجائر الوطنية  والمصنعة بامتياز والمستوردة خلال العام الماضي بقيمة تجاوزت 32,155 مليار ليرة. كما باعت المؤسسة 6458طناً من السجائر الوطنية بلغت قيمتها 23,640 مليار ليرة و 25 طناً من صنف الجيتان  المصنع بامتياز قيمتها 105 ملايين ليرة إضافة إلى بيع 1786 طناً من السجائر الأجنبية والمستوردة في السوق المحلية بقيمة 8,410 مليارات ليرة. وأضاف سلمان أن المؤسسة صنعت نحو 6477 طناً من مختلف الأصناف التي تنتجها بقيمة 23,761 مليار من أصل خطتها الإنتاجية المتضمنة تصنيع 15300 طناً بقيمة 26,780 مليار ليرة إضافة إلى إنتاج 30 طناً من صنف جيتان المصنع بامتياز ووصلت قيمتها إلى 124,781 مليون ليرة سورية.

 

 

 

 

 

 

 

FaceBook  Twitter  

أضف تعليق


كود امني
تحديث

افتتاحية الصحيفة

شباك بحري

روافد

لفت نظر

فلاش