عاجل

الوحدة أونلاين: - دعد سامي طراف -

رغم الظروف الاستثنائية التي نمر بها.. انتقلت سورية من مرحلة الاطمئنان الاستراتيجي لمخزون الحبوب إلى مرحلة الاستقرار وهو أعلى درجات الاطمئنان.

وفي تصريح خاص لصحيفة (الوحدة أونلاين) أكد السيد رئيف معروف مدير فرع مؤسسة الحبوب باللاذقية أن المؤسسة قادرة على تزويد المطاحن بالكميات اللازمة للطحن أكثر من أي وقت مضى.. وأن مخزوننا من الحبوب يكفي لمدة عام ونيف.

وأشار إلى دور المؤسسة في علاج الأزمة من خلال تأمين القمح اللازم للطحن وبالتالي تأمين رغيف الخبز للمواطن مؤكداً في ذات السياق توافر مادة الطحين في الأفران وامتلاء المستودعات ومعالجة الأزمة قبل وقوعها.

قبل الأزمة كان لدينا رصيد على الأقل يكفي لمدى خمس سنوات إلا أن تعرض سورية للجفاف منذ عام 2007 وتصدير الحبوب للدول العربية وبيعها بأسعار أرخص.. وإضافة إلى ما لحق بالقطاع من أعمال إرهابية وسرقتها وبيعها للأتراك، الأمر الذي اضطرنا لاستخدام جزء من مخزوننا الاستراتيجي رغم ذلك لدينا ما يكفينا أما فيما يتعلق بالسعة التخزينية فلدينا أكثر من 100 ألف طن متوافرة في صوامعنا وصوامع المطاحن.

خطة طوارئ:

وفيما يتعلق بآلية عمل المؤسسة خلال الأزمة لفت معروف أنه تم تنفيذ عقود الاستيراد من القمح الطري المستورد من الدول الصديقة وفي مقدمتها روسيا وأوكرانيا عن طريق مرفأي اللاذقية وطرطوس من خلال فروع المؤسسة في تلك المحافظتين.. ولا بد من عقود جديدة للحفاظ على المخزون الاستراتيجي باستمرار وهذا خط أحمر لا يمكن المساس به.

مؤشرات:

وعملت إدارة فرع المؤسسة من خلال عمالها الميدانيين والإداريين ونتيجة حسهم الوطني العالي، عملوا ليلاً ونهاراً للإسراع في تفريغ بواخر القمح حيث تم تفريغ ثلاث وعشرين باخرة عام 2013 كحمولة 515 طن قمح.

وحسب السيد معروف هو رقم كبير جداً تم الوصول إليه بواسطة الكباشات والشفاطات بسبب خروج صومعة مرفأ اللاذقية من الخدمة منذ عام 2005 ونتيجة الإسراع بتفريغ هذه البواخر تم تحقيق ربح نحو 34 مليون ليرة وتحقيق أرباح في السيارات الإنتاجية والتي تعود سنة صنعها إلى السبعينيات والثمانينيات وقمنا بضغط النفقات على الحسابات الجارية 324-331 لجهة صيانة سيارات ومبان بنحو مليوني ليرة لتصل الأرباح الحقيقية التي حققها الفرع نحو 49 مليون ليرة.

أما بخصوص خطط ومشاريع المؤسسة أفاد معروف أنه ليس هناك مشاريع اقتصادية استثمارية خلال العام والفرع بمجمله منهمك في تفريغ البواخر المحملة بالقمح.

يذكر أن المؤسسة ستقوم بعد عدة أشهر بشراء موسم 2014 من خلال مركز الشراء في جميع المحافظات.

 

FaceBook  Twitter  

أضف تعليق


كود امني
تحديث

افتتاحية الصحيفة

شباك بحري

روافد

لفت نظر

فلاش