عاجل

الوحدة أونلاين: جدد رئيس مجلس الوزراء الدكتور وائل الحلقي التأكيد على حرص الحكومة على تأمين المواد الغذائية والتموينية الأساسية ولاسيما مادتي القمح والطحين والمشتقات النفطية والطاقة الكهربائية للمواطنين.

جاء ذلك خلال ترؤسه اليوم اجتماعا نوعيا في ضوء تتبع ودراسة الخطط للمؤسسات العامة لعام 2014 لمتابعة واقع مطاحن القطاع العام والتحديات التي تؤثر على إنتاجيتها بهدف اتخاذ الإجراءات المناسبة والفورية والمستقبلية لتجاوز هذا الواقع ورفع الطاقة الطحنية الإنتاجية لتغطية حاجة المخابز من مادة الطحين وتوفير احتياطي استراتيجي.

ولفت الحلقي إلى أن الحكومة تعمل على وضع الحلول المناسبة لمواجهة التحديات وتذليل الصعوبات التي تعيق عملية تأمين مادة الطحين من خلال اتخاذ قرارات تنفيذية فورية مؤكدا أن "توفير رغيف الخبز خط أحمر لدى الحكومة وستتخذ جميع الإجراءات الفورية لتأمين هذه المادة الأساسية للمواطن".

20131219-154959.jpg

وأوضح رئيس مجلس الوزراء أن الحكومة مستمرة بتأمين المواد التموينية الأساسية وبمخازين استراتيجية كبيرة وتعمل على تأمين مستلزمات صمود شعبنا وجيشنا الباسل في مواجهة الحرب الكونية الشاملة التي تتعرض لها سورية مشددا على ضرورة تحمل كل جهة المسؤوليات المنوطة بها و"اتخاذ إجراءات سريعة تواكب طبيعة المرحلة والظروف الراهنة والمتابعة اللحظية لكل أمر طارئ ووضع الخطط الاستراتيجية واليومية وتجاوز الورقيات وإيجاد الآلية الأسرع لإنجاز المهام".

وبين الحلقي أن الحكومة تقوم بتعويض انخفاض الطاقة الإنتاجية من خلال الاستيراد ما يحمل الخزينة العامة للدولة أعباء مالية إضافية واستنزافا للقطع الأجنبي موجهاً الشركة العامة للمطاحن باستنفار طاقاتها على مدار الساعة وتنفيذ "خطط عمل وتدابير استثنائية لرفع الطاقة الإنتاجية وتجاوز الروتين والبيروقراطية في العمل وتشغيل المطاحن المتوقفة جراء الأعمال الإرهابية والعمل على ثلاث ورديات واستدراج عروض سريعة ابتداء من اليوم لتوريد 50 ألف طن من الطحين من الخط الائتماني الإيراني والإسراع بتنفيذ مطحنتين في محافظتي درعا والسويداء اللتين تم توقيع عقد إنشائهما مع الجانب الإيراني وتأمين طرق الامداد وإيصال الأقماح للمطاحن لتحقيق الأمن الغذائي".

وأوعز رئيس مجلس الوزراء إلى المؤسسة العامة لتجارة وتصنيع الحبوب بتأمين احتياجات المطاحن من مادة الدقيق بأسرع وقت والبدء بتشغيل مطحنة الأسد الوطنية بدءا من الغد وتأمين مستودعات فورية لتخزين مادة الدقيق وتأمين المخزون الاستراتيجي اللازم.

وكلف رئيس مجلس الوزراء مدير المؤسسة العامة لتجارة وتصنيع الحبوب بوضع جدول زمني يومي لنقل الحبوب إلى المطاحن في المنطقة الجنوبية وفرع مطاحن ريف دمشق بالتنسيق مع محافظة ريف دمشق والمؤسسة العامة للإسكان لتأمين وتجهيز البنى التحتية اللازمة لإقامة مطاحن متنقلة وإنجازها خلال أسبوع.

ووجه الحلقي وزارة الكهرباء بتغذية المطاحن بالتيار الكهربائي على مدار الساعة ووزارة النفط بتأمين مادة المازوت للمطاحن بشكل دائم ووزارة الاتصالات والتقانة لتأمين الاتصالات لفروع المطاحن لتسهيل عملية التواصل بينها ووزارة النقل بزيادة الطاقة النقلية وتوفير وسائط النقل اللازمة لنقل الحبوب من أماكن التخزين إلى المطاحن ومن المطاحن إلى المخابز بالسرعة القصوى ووزارة التجارة الداخلية بنقل المخازين مباشرة من المرافئ إلى دمشق وتأمين اليد العاملة و"توقيف راتب كل عامل لم يلتحق بعمله في فروع الشركة العامة للمطاحن وتشكيل خلية أزمة ضمن الوزارة لمعالجة واقع عمل وأداء المطاحن وموافاة اللجنة بتقارير يومية لرئاسة مجلس الوزراء عن أداء المطاحن كافة".

حضر الاجتماع نائب رئيس مجلس الوزراء لشؤون الخدمات المهندس عمر غلاونجي وكل من وزراء الكهرباء والاتصالات والنقل والنفط والمالية والتجارة الداخلية وحماية المستهلك ومحافظي دمشق وريفها وممثلين عن وزارة الدفاع والأمن الوطني ومديري الشركة العامة للمطاحن والمؤسسة العامة لتجارة وتصنيع الحبوب.

المصدر: سانا

FaceBook  Twitter  

أضف تعليق


كود امني
تحديث

افتتاحية الصحيفة

شباك بحري

روافد

لفت نظر

فلاش