عاجل

الوحدة أونلاين: ناقش حاكم مصرف سورية المركزي الدكتور أديب ميالة أمس مع مديري المصارف الخاصة ورؤساء اتحادات غرف الصناعة والتجارة والسياحة والحرفيين الاجراءات التي تقوم بها المصارف الخاصة لمعالجة ملفات المدينين المتعثرين لمعالجة هذه الملفات بما يحفظ حقوق الأطراف ويصون أموال المودعين والمستثمرين .

وأشار حاكم المصرف خلال الاجتماع إلى حرص مصرف سورية المركزي على دعم الفعاليات الاقتصادية المختلفة في مواجهة الصعوبات التي تواجه الواقع الاقتصادي الراهن وما أدت إليه من تباطؤ في الإنتاج والدورة الاقتصادية والمالية وما نجم عنه من آثار سلبية على القدرة على سداد قروض القطاع الاقتصادي المتعثرة والعمل لإيجاد حلول جدية بما يضمن حقوق المصارف ويساهم في إعادة الدورة الاقتصادية.

ولفت ميالة إلى توجه مصرف سورية المركزي في هذا الخصوص لمعالجة كل حالة على حدة بما يشمل ظروف تعثر كل مقترض وأسبابها سواء قبل الازمة أو بعدها إضافة إلى السعي لتحقيق التوزان بين مصالح كل من الطرفين الممثلين في قطاع الأعمال من ناحية والقطاع المصرفي من ناحية أخرى حرصا على تجنب الانهيارات أو الافلاسات سواء على مستوى المصارف أو على مستوى قطاع الأعمال كي يتمكن كلا الطرفين من معاودة العمل بعد انحسار آثار الأزمة الذي بات قريبا.

وشدد ميالة على أن اتحادات غرف الصناعة والتجارة والسياحة والحرفيين تعد مصدرا هاما للمعلومات فيما يخص المتعثرين وتشكل بتعاونها مع المصارف دعما ومصداقية اكبر لالتزام العملاء.

وأبدى ممثلو الغرف استعدادهم التام لتقديم المعلومات والمشورة والمساعدة للمصارف فيما يتعلق بتقييم العملاء المقترضين كما عبر مديرو المصارف الخاصة عن أهمية هذا التعاون وحرصهم على الاستفادة من ذلك لجدولة الديون المتعثرة لديهم.

المصدر: سانا

FaceBook  Twitter  

أضف تعليق


كود امني
تحديث

افتتاحية الصحيفة

شباك بحري

روافد

لفت نظر

فلاش