عاجل

الوحدة أونلاين - دعد سامي  طراف

كعادتها عمدت المؤسسة العامة للتبغ الى ترجمة المصداقية التي  بنت عليها علاقتها مع المستهلك. حيث بادرت الى تخفيض سعر مبيع بعض الأصناف المحلية والمستوردة بعد أن لاحظت هبوطاً نسبياً في سعر صرف الدولار الأمريكي خلافاً لمعظم المواد المتداولة في السوق المحلية التي حرص أصحابها على استغلال هذا الهبوط بجني المزيد من الأرباح على حساب المواطن.

وفي هذا السياق أفادنا معاون مدير عام المؤسسة السيد سلمان عباس في تصريح خاص للوحدة ((أونلاين)) أن القرار جاء على خلفية الطلب المتزايد على أصناف الدخان الوطني والأجنبي في السوق المحلية وابتزاز المهربين للمدخنين واستغلال الواقع الاقتصادي الذي أفرزته الظروف الأمنية والمقاطعة والضغوط الخارجية لتحقيق الأرباح العالية من الأصناف الرديئة التي يدخلونها عبر مناطق حدودية واقعة تحت سيطرة المسلحين.

وأضاف عباس أن التخفيضات شملت لاواديسا طويلة منتج محلي 5500 ليرة بواقع تخفيض بالسعر مقداره 150 ليرة في سعر الكروز الواحد يحتوي الكروز 10 علب. ومعسل ((النخلة)) تفاحتين كرتونة 25 عبوة 3100 ليرة. فيما كان السعر القديم 3200 ليرة و((فيشر)) بأصنافه (قصير فضي- أزرق طويل- ألترا طويل) 3850ليرة. والسعر السابق 3950 ل.س. ودنيفر بأصنافه ( الترا- أزرق طويل- أزرق قصير- أحمر طويل) 3850 ليرة بينما كان السعر القديم 3950 ليرة.

وكينغ دوم بأصنافه (فضي قصير- فضي طويل- أحمر قصير- أحمر طويل- ذهبي- أسود) 3600 ليرة بانخفاض 100 ليرة عن السعر السابق.

وبين المصدر أن تحديدها لسعر موحد للنوع بجميع أصنافه كما ذكر أعلاه يحد من استغلال المهربين للمستهلك من خلال قيامهم ببيع الصنف الواحد بأسعار متفاوتة معتبراً أن هذا تخفيضاً آخر لسعر المنتجات التبغية المحلية والمستوردة يضاف الى مقدار التخفيض الذي قررته وفق المذكرة أعلاه قياساً بأسعار بيع منتجات التبغ المهربة من هذه الأصناف.

 

FaceBook  Twitter  

أضف تعليق


كود امني
تحديث

افتتاحية الصحيفة

شباك بحري

روافد

لفت نظر

فلاش