عاجل

الوحدة أونلاين: استعرض وزير الكهرباء المهندس عماد خميس ووزير الطاقة الايراني حميد جيت جيان خلال لقائهما أمس في طهران سبل تعزيز التعاون الثنائي بين البلدين وخاصة في مجال القطاع الكهربائي والارتقاء به الى مستوى العلاقات المميزة بين البلدين نظرا لأهمية القطاع الكهربائي كقطاع خدمي هام في المجتمع والحياة اليومية.

وشدد الجانبان خلال اللقاء على هامش المعرض الدولي الثالث عشر لصناعة الكهرباء والمعرض الدولي التاسع للمياه وتجهيزات المياه والصرف الصحي المنعقد في طهران بمشاركة عدد من الدول.. العزم على العمل وتطوير مجالات التعاون وإزالة كل العقبات التي تعترض عمل الشركات والمشاريع الكهربائية في سورية وإيجاد أرضيات جديدة للتعاون المستقبلي في مجال التوريد والنقل والتوزيع الكهربائي والطاقة المتجددة.

20131107-002803.jpg

واستنكر الجانبان ما تقوم به المجموعات الارهابية المسلحة في سورية من تدمير للبنى التحتية وخاصة قطاع الكهرباء والنفط مؤكدين ضرورة العمل لترميم ما خربته المجموعات الإرهابية المسلحة في مجال البنى التحتية.

وشدد الوزير خميس على ضرورة توسيع مجالات التعاون الثنائي في مجال الكهرباء والمعدات والتجهيزات والمشاريع الكهربائية والخدمية في سورية والاستفادة المثلى من خط الائتمان المقدم إلى الحكومة السورية بقيمة مليار دولار لافتا إلى أنه تم وضع العقود الموقعة والممولة من الخط الائتماني موضع التنفيذ لتعزيز صمود الشعب السوري الذي عانى لمدة أكثر من عامين من الإرهاب والحرب.

من جانبه أكد وزير الطاقة الايراني استعداد بلاده للتعاون مع سورية في كل المجالات وخاصة في مجال الكهرباء.

وحضر اللقاء سفير سورية في ايران الدكتور عدنان محمود.

20131107-000422.jpg

وكان وزير الكهرباء بحث مع محمد نهاونديان رئيس مكتب الرئيس الايراني العلاقات الثنائية وسبل وآلية التعاون في مختلف المجالات وخاصة في مجال الكهرباء والغاز والنفط والخط الائتماني.

واستعرض الوزير خميس خلال اللقاء واقع ووضع القطاع الكهربائي في سورية وما تعرض له من تخريب على يد المجموعات الإرهابية المسلحة وقال "إننا عاقدون العزم على بناء سورية وتحقيق الانتصار بفضل وعي الشعب السوري وإدراكه لحجم المؤامرة الكبيرة التي تستهدف مقومات حياته". واعرب الوزير خميس عن تقديره لإيران حكومة و شعبا لدعمها سورية في الحرب الظالمة التي تستهدفها في مختلف المجالات.

من جانبه أكد نهاونديان أن سورية ستنتصر وستخرج أقوى مما كانت عليه وأن إيران ستستمر في دعمها لها وقال "سيتم متابعة الموضوعات المطروحة عبر السفارة السورية في طهران وصولا إلى حلها وتنفيذها".

20131107-000643.jpg

إلى ذلك وفي الاجتماع الذي عقد بين الوزير خميس ومديرعام بنك تنمية الصادرات بهمن وكيلي تم بحث السبل والآليات المناسبة للإسراع في تنفيذ العقود لتأمين حاجات سورية المستقبلية في مجال الطاقة والصحة والسلع الأخرى.

وأكد وكيلي أن بنك تنمية الصادرات انهى كل الاجراءات المتعلقة بتمويل العقود الكهربائية السبعة مع الشركات الإيرانية والآن قيد التحضير لتمويل العقود الخمسة الموقعة مع شركة صانير الإيرانية.

من جهته بحث المهندس خميس مع وزير الطاقة والمصادر الطبيعية الأرميني ارمن موسيسيان وبحضور وزير الطاقة الايراني والسفير السوري في طهران سبل التعاون الثنائي في مجال الطاقة الكهربائية مؤكدا عمق العلاقات التاريخية التي تربط بين البلدين الصديقين في المجالات كافة.

وقال موسيسيان: "إن لبلاده علاقات قوية مع الشعب السوري الذي يعيش معه الأرمن" معربا عن أمله بأن تنتهي الأزمة في سورية بأسرع وقت ممكن وتعود المياه الى مجاريها الطبيعية مؤكدا استعداد بلاده للتعاون مع سورية في شتى المجالات.

20131107-001300.jpg

وفي السياق ذاته أكد الوزير خميس أن سورية ستخرج منتصرة من الحرب الظالمة التي تتعرض لها لأن الشعب السوري متكاتف بكل أطيافه في مكافحة الإرهاب وقال "إننا نتطلع دوما إلى تعاون أفضل في جميع المجالات بما يحقق مصالح البلدين" .. مضيفا "إن الأرمن هم جزء من النسيج الاجتماعي في سورية وهم في أمان".

يشار إلى أن وزير الكهرباء والوفد المرافق والسفير السوري في طهران حضروا حفل افتتاح المعرض الدولي الثالث عشر لصناعة الكهرباء الذي تشارك فيه 306 شركات ايرانية و64 شركة اجنبية من ثلاثة عشر بلدا كالصين وتركيا وكوريا الجنوبية والنمسا والمانيا وايطاليا وسويسرا واسبانيا والهند والدانمارك وبلغاريا وهولندا وفرنسا.

20131107-001434.jpg

كما قام المهندس خميس أيضا بالمشاركة في افتتاح المعرض الدولي التاسع للمياه وتجهيزات المياه والصرف الصحي الذي تشارك فيه 210 شركات ايرانية و13 شركة اجنبية من 12 بلدا وقام بجولة على المعرضين واطلع عن كثب على أحدث الصناعات الايرانية في مجال قطاع الكهرباء والتجهيزات الكهربائية ومواصفاتها والتجهيزات المائية.

المصدر: سانا

FaceBook  Twitter  

أضف تعليق


كود امني
تحديث

افتتاحية الصحيفة

شباك بحري

روافد

لفت نظر

فلاش