عاجل

الوحدة أونلاين: كشفت مديرة هيئة الاستثمار المهندسة هالة غزال أنه تم تشميل ستة مشاريع للنقل البري وتأجير السيارات وآخرين للنقل الجوي وذلك منذ بداية العام حتى نهاية الشهر الماضي.

وقالت غزال لنشرة سانا الاقتصادية إن قطاع النقل يأتي في المرتبة الأولى من حيث التكلفة الاستثمارية البالغة أكثر من 65 مليار ليرة وفرص العمل التي وصلت إلى 4148 فرصة. أما من حيث عدد المشاريع ذكرت غزال أن حصة القطاع الصناعي كانت الأكبر بواقع 22 مشروعا منها ستة مشاريع لتعبئة وتجفيف وتصنيع مواد غذائية.

وكانت الهيئة شملت خلال نفس الفترة السابقة 33 مشروعا تؤمن 8416 فرصة عمل بتكلفة استثمارية تقدر بـ79 مليار ليرة سورية وتوزعت على 10 محافظات حصلت دمشق على الحصة الأكبر بمقدار 8 مشاريع تلتها اللاذقية بـ6 مشاريع ثم طرطوس بـ5 مشاريع.

وبينت غزال أن الشهر الماضي شهد أعلى نسبة تشميل للمشاريع إذ شملت الهيئة 11 مشروعا بإجمالي تكاليف استثمارية تبلغ 64 مليار ليرة وتنوعت المشاريع بين الخدمية والغذائية والدوائية والصناعية منها ثلاثة مشاريع في محافظة دمشق الأول يرتبط بالنقل في دمشق وباقي المحافظات من خلال تشغيل 1200 سيارة واثنان لنقل الركاب والبضائع جوا داخل الجمهورية العربية السورية والى خارجها.

إضافة إلى مشروع في ريف دمشق لانتاج الأدوية البشرية والسيرومات كما تم تشميل ثلاثة مشاريع في طرطوس الأول لفرز وتوضيب الخضار والفواكه وإنتاج العصائر الطبيعية والمنكهة والمياه الغازية وتعبئتها والثاني في انتاج الواح العزل وصناديق الستيريوبور والاكياس والشرائح البلاستيكية والكراسي والعبوات والثالث لانتاج الادوية البشرية والسيرومات.

وكذلك الأمر في اللاذقية حيث شملت الهيئة ثلاثة مشاريع الأول لانتاج البسكويت والشوكولاته وتعبئة حليب الاطفال وحفظ الخضار والفواكه والبقول والثاني لنقل الركاب والمجموعات السياحية داخل سورية والى خارجها والثالث لانتاج الادوية البشرية والسيرومات.

وكان نصيب محافظة لقنيطرة مشروعا واحدا لانتاج قضبان تسليح البناء والمقاطع المعدنية الصناعية. يشار إلى أنه تم تسمية الدكتور خضر أورفلي وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية رئيسا لمجلس ادارة هيئة الاستثمار السورية بناء على المرسوم التشريعي رقم 344تاريخ 26-9-2013.

المصدر: سانا

FaceBook  Twitter  

أضف تعليق


كود امني
تحديث

افتتاحية الصحيفة

شباك بحري

روافد

لفت نظر

فلاش