عاجل

 

 

 

الوحدة أونلاين: تراجع الدولار الاميركي صوب أقل مستوى في تسعة أشهر مقابل سلة من العملات اليوم في حين باع عدد أكبر من المستثمرين العملة الأمريكية بفعل تنامي الثقة تجاه إبقاء مجلس الاحتياطي الاتحادي البنك المركزي الأمريكي على سياسة التحفيز الاقتصادي.

وذكرت رويترز أن مؤشر الدولار سجل 176ر79 بالقرب من أقل مستوى في تسعة أشهر عند 998ر78 الذي سجله يوم الجمعة الماضي .

ونتيجة ضعف العملة الأمريكية صعد اليورو إلى 3815ر1 دولار وكان قد سجل 3833ر1 دولار يوم الجمعة الماضي وهو أعلى مستوى منذ تشرين الثاني 2011 على منصة إي بي اس الالكترونية.

ومن المرجح أن يتراجع الدولار أمام اليورو والجنيه الاسترليني في حين يرتفع أمام الين حيث ارتفع الدولار2ر0 بالمئة إلى60ر97 ينا مبتعدا عن أقل مستوى في أكثر من اسبوعين عند 94ر96 ينا الذي سجله يوم الجمعة الماضي .

في المقابل حوم سعر الذهب قرب أعلى مستوى في خمسة أسابيع اليوم مع مراهنة المتعاملين على أن مجلس الاحتياطي الاتحادي سيقرر في اجتماعه هذا الأسبوع مواصلة إجراءات التحفيز والتي تدعم أسعار المعدن النفيس وتراجع السعر الفوري للذهب2ر0 بالمئة إلى 96ر1349 دولارا للأوقية /الأونصة/ بعدما كان المعدن سجل 20ر1355 دولارا يوم الجمعة الماضي وهو أعلى مستوى منذ 20 أيلول الماضي.

وصعد البلاتين7ر0 بالمئة لمخاوف من إضرابات في جنوب إفريقيا قد تؤثر في المعروض وفي وقت لاحق قلص المعدن مكاسبه إلى3ر0 بالمئة مسجلا49ر1449 دولارا للأوقية.

يذكر أن الذهب تراجع نحو 20 بالمئة هذا العام مع قيام المستثمرين ببيع حيازاتهم للشراء في أسواق الأسهم الأفضل أداء وتخوفا من انتهاء التيسير النقدي الأمريكي وهو ما سينال من جاذبية المعدن كأداة تحوط لكنه ارتفع نحو ستة بالمئة في الأسبوعين الأخيرين حيث بدا أن بيانات أمريكية ضعيفة ومعارك الميزانية في واشنطن قد تثني مجلس الاحتياطي عن تقليص مشتريات الأصول.

من جهة أخرى ارتفعت العقود الآجلة لخام برنت فوق107 دولارات للبرميل اليوم ليلتقط الخام أنفاسه بعد خسائر على مدى ثلاثة أيام وسط توقعات بأن يبقي مجلس الاحتياطي الاتحادي على برنامج التحفيز الاقتصادي .

وارتفع مزيج برنت تسليم كانون الأول القادم 25 سنتا إلى18ر107 دولارات للبرميل فيما هبط سعر الخام الأمريكي 29 سنتا إلى56ر97 دولارا للبرميل .

كما ارتفعت الأسهم الأوروبية اليوم بعد الارتفاع القياسي لمؤشر ستاندرد اند بورز الأمريكي بفعل نتائج قوية وتوقعات بأن يواصل مجلس الاحتياطي الاتحادي برنامجه التحفيزي لفترة طويلة الأمر الذي عزز ثقة المستثمرين .

وارتفع مؤشر يوروفرست300 لأسهم الشركات الأوروبية الكبرى2ر0 بالمئة إلى53ر1287 نقطة بعد أن زاد6ر0 بالمئة الأسبوع الماضي مواصلا مكاسبه للأسبوع الثالث على التوالي حيث كان المؤشر بلغ أعلى مستوى في خمس سنوات الأسبوع الماضي وارتفع سهم أسا أبلوي6ر3 بالمئة ليكون أكبر الرابحين في مؤشر يوروفرست 300 بعدما سجلت أكبر شركة في العالم لإنتاج الأقفال نموا أكبر من المتوقع في أرباح التشغيل في الربع الثالث من العام وأعلنت أنها ستطلق برنامجا جديدا لإعادة الهيكلة قبل نهاية العام.

وفي أنحاء أوروبا صعد مؤشر فايننشال تايمز100 البريطاني2ر0 بالمئة ومؤشر داكس الألماني3ر0 بالمئة ومؤشر كاك 40 الفرنسي4ر0 بالمئة عند الفتح.

وكان مؤشر ستاندرد اند بورز500 صعد 4ر0 بالمئة يوم الجمعة مسجلا ارتفاعا قياسيا جديدا في أعقاب نتائج مشجعة لشركتي مايكروسوفت وأمازون بينما ارتفعت الأسهم الأسترالية أكثر من واحد بالمئة اليوم لتسجل أعلى مستوى في خمس سنوات .

إلى ذلك انتعش مؤشر نيكي للأسهم اليابانية اليوم معوضا معظم خسائره الحادة التي تكبدها في نهاية الأسبوع الماضي لكن المستثمرين ما زالوا يتوخون الحذر قبيل أسبوع مهم لنتائج أعمال الشركات اليابانية .

وصعد نيكي2ر2 بالمئة إلى04ر14396 نقطة بعد أن فقد 8ر2 بالمئة ليسجل أدنى مستوى في أسبوعين ونصف الأسبوع عندما بلغ 19ر14088 نقطة يوم الجمعة الماضي .

وصعد مؤشر توبكس الأوسع نطاقا7ر1 بالمئة مسجلا36ر1198 نقطة في معاملات خفيفة نسبية حيث بلغ حجم التداول32ر2 مليار سهم .

المصدر: سانا

 

 

 

FaceBook  Twitter  

أضف تعليق


كود امني
تحديث

افتتاحية الصحيفة

شباك بحري

روافد

لفت نظر

فلاش