عاجل

الوحدة أونلاين: على الرغم من إعلان البنتاغون الأمريكي إعادة معظم موظفيه المدنيين المقدر عددهم بنحو 400 ألف لوقف إجازتهم غير المدفوعة واستئناف العمل إلا أن الشلل مازال مسيطرا على الدوائر الفيدرالية في الولايات المتحدة الأمريكية جراء الصراع بين الرئيس باراك أوباما والجمهوريين بشأن الميزانية.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن وزير الدفاع الأمريكي تشاك هاغل قوله في بيان" أعلن أنه سيتم الطلب من معظم موظفي وزارة الدفاع المدنيين الذين تم منحهم إجازة طارئة خلال الإغلاق الحكومي العودة إلى العمل ابتداء من الأسبوع المقبل".

وأضاف هاغل.. أن المحامين خلصوا إلى أن القانون يعفي من الإغلاق الحكومي الموظفين الذين تساهم مسؤولياتهم في معنويات ورفاه وقدرات واستعداد عناصر الجيش.. أتوقع أن نتمكن من خفض إجازات المدنيين في إطار هذه العملية ولكن ليس الإنهاء التام.

من جهتها حذرت وزيرة التجارة الأمريكية بيني بريتزكر من أن شلل الخدمات الفدرالية الأمريكية الذي يدخل الأحد يومه السادس يؤثر على قطاع الأعمال.

وقال رئيس مجلس النواب الأمريكي جون باينر خلال مؤتمر صحفي إن الأمريكيين لا يريدون شلل دولتهم الفيدرالية.. كل ما نطلبه هو الجلوس وإجراء نقاش وإعادة فتح الدولة الفيدرالية وإنصاف الأمريكيين في " أوباما كير" في إشارة الى القانون المتعلق بالضمان الصحي الذي اقره الرئيس أوباما.

وعبر اريك كانتور المسؤول الثاني لدى الجمهوريين في مجلس النواب الأمريكي والذين يشكلون الغالبية عن ارتياحه لأن النواب اتخذوا تدابير جديدة سعيا لتخفيف الألم الذي تسبب به الشلل في الميزانية.

وكان مجلس النواب الأمريكي صدق بإجماع أعضائه الـ407 على إجراء يسمح للموظفين الفدراليين الـ900 ألف الذين وضعوا في إجازة غير مدفوعة بتقاضي رواتبهم بمفعول رجعي عن كل أيام العمل الضائعة عندما ينتهي الإغلاق.

ويرفض الجمهوريون المعارضون نظام التأمين الصحي الجديد المعروف بأوباما كير والذي دخل جانب مهم منه حيز التنفيذ الثلاثاء الماضي التصويت على أي ميزانية لا تتضمن إلغاء تمويل هذا النظام وهذا المأزق الأمريكي أدى إلى اضطراب متزايد في الأسواق المالية العالمية خلال الأسبوع.

واقترح أوباما وحلفاؤه الديمقراطيون الذين يشكلون الغالبية في مجلس الشيوخ التفاوض رسميا حول ميزانية طويلة الأجل لكنهم يشترطون أن يصوت مجلس النواب الذي يسيطر عليه الجمهوريون على قانون مالية لستة أسابيع من أجل إعادة فتح كامل الإدارات الفيدرالية.

وطالب الرئيس الأمريكي الجمهوريين في الكونغرس أمس بالتصويت على الميزانية بعد الشلل الجزئي للإدارات الفيدرالية داعيا إياهم إلى وقف إعاقتهم إقرار الميزانية.

وقال أوباما "اذهبوا وصوتوا.. أوقفوا هذه المهزلة انهوا الشلل الاقتصادى فورا".

يسعى أوباما حاليا بشتى الوسائل لمنع اقتصاد بلاده من الدخول بأزمة مالية ضخمة تلوح بالأفق وتتوسع لتهدد العالم كله تضاف إلى موسوعة الفشل السياسي لإدارته الهشة التي لم تعد تستطيع حتى حمل العبء الاقتصادي للبلاد.

المصدر: سانا

FaceBook  Twitter  

أضف تعليق


كود امني
تحديث

افتتاحية الصحيفة

شباك بحري

روافد

لفت نظر

فلاش