عاجل

الوحدة أونلاين – دعد سامي طراف -

اشتكى عدد كبير من الموظفين وخاصة المتقاعدين في المحافظة من تحملهم مشقة قبض رواتبهم أو دفع أقساط مترتبة في المصرف العقاري وتنوعت الشكاوى بين الازدحام الكبير على بعض الصرافات وتعطيل بعضها الآخر أو خروج الشبكة عن الخدمة وخصوصاً لجهة كبار السن القادمين من قراهم البعيدة وتكبد المزيد من المشقة ودفع أجور نقل باهظة لتزيد كآبتهم من قبض الراتب الذي لا يكفي احتياجاتهم  لأيام قليلة.

وقال ((للوحدة أونلاين)) عدد من المواطنين: لقد وقعنا في إشكالية عدم توفر الأموال في الأجهزة حيث نقف أحياناً في صفوف السيارات ننتظر  أدوارنا ثم نصل ونجد الجهاز معطلاً أو لا يوجد به أموال وفي أغلب الأحيان نضطر للبحث عن مواقع أخرى، وغالباً لا نجد الصرف إلا من خلال أجهزة البنوك التي نتبع لها ونحتاج الحظ حتى نتمكن من الحصول على رواتبنا مطالبين بحل هذه المشكلة التي تعطل مصالح الناس وتزيد من الزحام في الأسواق والطرق وتظهر جلياً مع فترة نزول رواتب موظفي الدولة.

وبغية الاستفسار عن جاهزية  صرافات المصرف العقاري وتسليط الضوء على هذه المشكلة وحالة الانتظار التي يرافقها الاستياء من قبل كافة المواطنين.

 التقينا السيد أكرم درويش مدير المصرف العقاري حيث قال: إن مشكلة الصرافات الوحيدة هو التقنين الكهربائي وأن الكهرباء هي العامل الوحيد لتوقف بعض الصرافات عن العمل وليس هناك أي مشكلة أو نقص بالأموال أو أعمال فنية فيها حيث تعمل جميع الصرافات والبالغ عددها نحو 19 صرافاً على الكهرباء ويخضع 17 منها لنظام التقنين في المحافظة باستثناء الصرافين الواقعين عند باب المرفأ يعمل على مدار الساعة.

ونفى في سياق آخر حصول توقف أي مرتب عند فقدان البطاقة موضحاً أن ذلك لا يمنع أي موظف من قبض مرتبه من المصرف بشكل يدوي في حال فقدان البطاقة على أن يتم تجديدها والذي يستغرق شهراً ليصار إلى تسليمها في الوقت المحدد لصاحبها.

 

 

 

FaceBook  Twitter  

أضف تعليق


كود امني
تحديث

افتتاحية الصحيفة

شباك بحري

روافد

لفت نظر

فلاش